رئيس التحرير: عادل صبري 03:54 مساءً | الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م | 18 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

«القمة» تؤجل ظهور «الصف الثاني» مع الأهلي

«القمة» تؤجل ظهور «الصف الثاني» مع الأهلي

تحقيقات وحوارات

فريق الأهلي في مران سابق

«القمة» تؤجل ظهور «الصف الثاني» مع الأهلي

ضياء خضر 23 مارس 2019 14:45

يواصل فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي تحضيراته لمباراة القمة التي ستجمعه مع الغريم التقليدي فريق نادي الزمالك يوم 30 مارس الجاري.

 

وتكتسب مباراة القمة المنتظرة أهمية مضاعفة ليس لكونها تجمع بين القوتين الأكبر على الساحة الكروية في مصر فحسب، وإنما لتأثير نتيجتها بشكل مباشر في الصراع على لقب بطولة الدوري، والتي يتصدر ترتيبها حاليًا فريق الزمالك برصيد 52 نقطة، ويأتي الأهلي خلفه مباشرة في المركز الثاني متأخرًا بفارق نقطتين فقط.

 

وبعد تعادل الزمالك في مباراته الأخيرة أمام المقاولون العرب تضاعفت دوافع الأهلي لحصد نقاط لقاء القمة الثلاث، خصوصًا وأنها ستضمن للشياطين الحمر التربع على قمة ترتيب الدوري والتفوق على الزمالك بفارق نقطة واحدة.

 

أولوية مطلقة

 

وأصبح الفوز في لقاء القمة هو الشغل الشاغل للجهاز الفني للأهلي بقيادة الأوروجوياني مارتن لاسارتي، وكذلك للاعبي الفريق الأحمر.

 

أهمية المواجهة المنتظرة مع الزمالك كانت سببًا في إرجاء الجهاز الفني الأهلي البت في بعض الملفات المطروحة أمامه خلال الفترة الأخيرة، والتي رأى من الأفضل تأجيلها لما بعد انتهاء الفريق من خوض الكلاسيكو أمام الزمالك.

 

مطلب متواصل

 

وخلال الفترة الأخيرة وجد لاسارتي نفسه محاصرًا بمطلب متكرر من بعض لاعبي الصف الثاني للفريق، والذين أبلغوا المدرب في رغبتهم بالمشاركة في المباريات وإنهاء تجميدهم على دكة البدلاء.

 

قائمة اللاعبين الذين رفعوا هذا المطلب ضمت العديد من الأسماء وفي مقدمتها الظهير الأيمن المخضرم أحمد فتحي والمدافع ياسر إبراهيم وزميله في الخط الخلفي رامي ربيعة والظهير الأيسر محمود وحيد ولاعب الوسط إسلام محارب، إلى جانب الحارس علي لطفي.

 

مخاوف فنية

 

مطالب هؤلاء اللاعبين بالمشاركة قابلتها محاولات لتهدئة غضبهم من قبل أعضاء الجهاز الفني، والذين أبدوا تفهمهم لرغبة هذه المجموعة من اللاعبين في المشاركة وإنهاء تجميدهم على دكة البدلاء.

 

لكن تأتي تخوفات الجهاز الفني من حدوث هزة فنية للفريق لتقف عقبة في طريق إجراء تعديلات على القوام الأساسي للفريق الأحمر في الوقت الحالي، وهو ما جعل المدرب لاسارتي يتمسك بمجموعة اللاعبين الذين اعتمد عليهم طوال الفترة الأخيرة ضمن التشكيل الأساسي للفريق.

 

اختبار حساس

 

صعوبة المواجهة المنتظرة مع الزمالك كانت أيضًا سببًا رئيسيًا في قطع الطريق أمام ظهور بعض عناصر الصف الثاني مع الأهلي بداية من لقاء القمة، والذي ستكون نتيجته مؤثرة إلى حد كبير في توجيه بوصلة لقب النسخة الحالية من بطولة الدوري.

 

وفي حال نجح الأهلي في التغلب على الزمالك في لقاء القمة فقد يبادر الجهاز الفني لمنح الفرصة لبعض عناصر الصف الثاني بفريقه، في مباريات الفريق المقبلة في بطولة الدوري، ليضرب بذلك أكثر من عصفور بحجر واحد بحيث يكون قد ضمن تهدئة غضب هؤلاء اللاعبين، إلى جانب منح بعض عناصر القوام الأساسي فرصة لالتقاط أنفاسهم سيما وأن الشهر المقبل سيشهد أجندة مزدحمة للغاية بالمباريات بالنسبة للفريق الأحمر.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان