رئيس التحرير: عادل صبري 09:47 مساءً | الخميس 25 أبريل 2019 م | 19 شعبان 1440 هـ | الـقـاهـره °

سلسلة تحديات تنتظر الفراعنة في أدغال النيجر

سلسلة تحديات تنتظر الفراعنة في أدغال النيجر

ضياء خضر 23 مارس 2019 09:36

يختتم المنتخب الوطني الأول لكرة القدم اليوم مشواره في التصفيات المؤهلة لبطولة أمم أفريقيا، عندما يحل ضيفًا على منتخب النيجر في معقل الأخير في تمام الخامسة والنصف مساءً.

 

ويخوض المنتخب مواجهته المنتظرة مع النجير واضعًا نصب أعين لاعبيه والجهاز الفني عدة أهداف لتحقيقها خلال زمن اللقاء، لكن تحقيق هذه الأهداف سيصطدم بمجموعة تحديات يتعين عل الفراعنة تخطيها لحصد نقاط اللقاء الثلاث.

 

نهاية سعيدة

 

سيكون المنتخب مُطالب بتقديم ختام مثالي لمشواره في التصفيات الأفريقية، من خلال تحقيق الفوز اليوم على النيجر.

 

وسيضمن الفوز في لقاء اليوم للمنتخب تقاسم صدارة المجموعة العاشرة في التصفيات مع المنتخب التونسي، والذي ينفرد حاليًا بقمة المجموعة برصيد 15 نقطة، بعدما اختتم أمس مشواره في التصفيات.

 

ويمتلك منتخبنا حاليًا 12 نقطة يحتل بهم المركز الثاني في المجموعة، ويحتل منتخب النيجر المركز الثالث برصيد 4 نقاط، ويتذيل منتخب إيسواتيني المجموعة بنقطة واحدة في رصيده.

 

لكن وحتى في حال فاز الفراعنة اليوم على النيجر سيظل المركز الأول بالمجموعة في قبضة التوانسة، بفضل تفوقهم في عدد الأهداف التي أحرزوها في مواجهاتهم المباشرة مع الفراعنة.

 

توليفة جديدة

 

سيكون تشكيل الفراعنة في لقاء اليوم هو أحد التحديات التي منتخبنا وجهازه الفني بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، والذي سيجري عدد من التغييرات في القوام الأساسي للفريق.

 

ومن المتوقع أن يدفع أجيري ببعض الوجوه الجديدة في تشكيل المنتخب خلال مباراة اليوم، والتي يخوضها الفراعنة وهم محررين من أي ضغوط بعدما حسم المنتخب تأهله بشكل رسمي إلى النهائيات القارية.

 

وستكون مباراة اليوم فرصة جيدة لتجربة بعض العناصر الجديدة التي تم ضمها لمعسكر المنتخب الحالي، مثل أحمد فتوح ظهير سموحة ومصطفى محمد مهاجم طلائع الجيش ونبيل دونجا لاعب وسط بيراميدز وزميله في نفس الفريق أحمد أيمن منصور، إلى جانب لاعب الاتحاد السكندري عمار حمدي وعبد الرحمن مجدي لاعب الإسماعيلي، إلى جانب مدافع الزمالك المتألق محمود علاء.

 

بروفة نيجيريا

 

ورغم أن نتيجة لقاء اليوم ستكون تحصيل حاصل كونها غير مؤثرة في مصير بطاقتي التأهل عن المجموعة إلى أمم أفريقيا، إلا أنها ستكون ذات أهمية كبرى من الناحية الفنية بالنسبة لمنتخبنا وجهازه الفني.

 

ويعتبر الجهاز الفني للفراعنة مباراة اليوم بمثابة حقل تجارب سيتمكن أجيري ومعاونوه من خلال لاختبار بعض التعديلات التي يمكن إدخالها على طريقة أداء المنتخب وأسلوبه التكيكي، وذلك بحكم سهولة المنافس فيها وتواضع مستواه.

 

ويسعى أجيري وجهازه للاستقرار على الأسلوب الخططي الأمثل الذي سيخوض به مباراة نيجيريا الودية المقرر إقامتها الثلاثاء المقبل، والتي ستكون الاختبار الأقوى الذي يخوضه الفراعنة تحت قيادة الجهاز الفني الحالي، لذلك يأمل المدرب المكسيكي في ظهور المنتخب بشكل قوي في ودية نيجيريا لإيصال رسالة طمأنة لجماهير الفراعنة بالتزامن مع تواصل العد التنازلي لبطولة أمم أفريقيا.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان