رئيس التحرير: عادل صبري 02:07 مساءً | الأحد 18 أغسطس 2019 م | 16 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

لاسارتي حائر بين «انتفاضة» نيدفيد «وخبرة» فتحي

لاسارتي حائر بين «انتفاضة» نيدفيد «وخبرة» فتحي

محمد علاء 02 مارس 2019 18:43

يواصل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي بقيادة الأوروجواني مارتن لاسارتي، استعداداته لاستئناف مسابقة الدوري الممتاز، حيث يلتقي أمام فريق بتروجت يوم الاثنين المقبل، ضمن منافسات مسابقة الدوري الممتاز.

 

ووقع الخواجة الأوروجواني في ورطة حقيقة، بعدما تأكد غياب عمرو السولية، لاعب خط وسط الفريق، عن مواجهة الفريق البترولي، بسبب الإصابة التي تعرض لها اللاعب وتمنعه من المشاركة في اللقاء.

 

وأجرى اللاعب أشعة أول أمس وبعد عرضها على الجهاز الطبي للفريق، تبين إصابة السولية بشد في العضلة الأمامية، سيخضع على إثره لبرنامج علاجي وتأهيلي تمهيدًا لتجهيزه للمرحلة المقبلة.

 

ويفاضل الجهاز الفني للنادي الأهلي في الوقت الحالي، ما بين الثنائي كريم نيدفيد وحمدي فتحي، من أجل اختيار أحدهما لتعويض غياب السولية، على أن يكون هشام محمد أساسي في منطقة وسط الملعب.

 

كريم نيدفيد

يحظى كريم نيدفيد، بتأييد كبير من جانب أعضاء الجهاز المعاون للنادي الأهلي، من أجل الدفع به في المباراة منذ بدايتها، استغلالاً لحالة الانتفاضة التي عليها اللاعب في الفترة الأخيرة.

 

وكان كريم نيدفيد، قد شارك في مباراة الأهلي الأخيرة أمام الجونة في مسابقة الدوري كبديل، إلا أنه استطاع أن ينعش خط وسط الفريق الأحمر، فضلاً عن تمكنه من إحراز هدف، بالمباراة التي انتهت بهدفين مقابل هدف لصالح أصحاب الرداء الأحمر.

 

ويخشى الخواجة الأوروجواني، من الانتفاضة الهجومية للاعب بالماريات، وتأثير ذلك على الجانب الدفاعي، على اعتبار أن لاعبي بتروجت يمتلكون خبرات كبيرة في مسابقة الدوري ويجيدون تنفيذ الهجمات المرتدة.

 

وشارك نيدفيد مع النادي الأهلي في 21 مباراة حتى الآن، استطاع إحراز 4 أهداف، بالإضافة إلى صناعة هدفين، بمعدل دقائق بلغ 1525 دقيقة.

 

حمدي فتحي

ظهر حمدي فتحي، لاعب خط الوسط، بمستوى طيب في المباريات التي شارك فيها مع الأحمر منذ انتقاله إليه قادمًا من فريق إنبي خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، بعد صراع طويل مع فريقه البترولي.

 

ويُعاب على حمدي فتحي حتى الآن، هو البطء في التمرير ونقل الهجمة من الدفاع إلى الهجوم، وهو ما يساهم في ارتداد جميع لاعبي الفريق المنافس إلى منطقة خط الوسط، وعليه يتم غلق المساحات.

 

ويتمثل الرأي الأبرز حتى الآن، هو الاعتماد على حمدي فتحي، على أن يكون الاحتفاظ بكريم نيدفيد كورقة رابحة على مقاعد البدلاء، مثلما كان الحال في مباراة الفريق الساحلي الأخيرة، خصوصًا وأن الأول يمتلك خبرات كبيرة في هذا المركز.

 

وشارك فتحي مع النادي الأهلي في 4 مباريات حتى الآن، منهم 3 في مسابقة الدوري، ولقاء في بطولة دوري أبطال أفريقيا، واستطاع إحراز هدف وحيد.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان