رئيس التحرير: عادل صبري 11:17 مساءً | السبت 17 أغسطس 2019 م | 15 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

هذه شروط «مورينيو» للعودة للتدريب

هذه شروط «مورينيو» للعودة للتدريب

تحقيقات وحوارات

البرتغالي جوزيه مورينيو

هذه شروط «مورينيو» للعودة للتدريب

محمد عبد الغني 27 فبراير 2019 20:00

 

منذ إقالته من تدريب مانشستر يونايتد قبل شهرين، ولا يتوقف الحديث أبدا عن وجهة المدرب البرتغالي، جوزيه مورينيو.

 

وتشير وسائل إعلام إيطالية إلى أن المدرب البرتغالي يبدي رغبة قوية في العودة إلى عالم التدريب والجلوس على مقاعد البدلاء.

 

وقال مورينيو، في مقابلة مع صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" الإيطالية، إنه في حالة رائعة ومتحمّس كما في اليوم الأول، مؤكدا أن عادته "هي الفوز كل عام منذ 2003".

 

وأوضح أن لديه رغبة "لا تصدَّق في العودة"، لكنه شدد في الوقت ذاته على أنه يبحث عن "نادٍ يكون في التزام وأشخاص سعداء بالعمل"، دون الإشارة من قريب أو بعيد إلى النادي الذي يرغب بتولي زمام الأمور الفنية فيه.

 

وبالعودة إلى حقبته الأخيرة مع مانشستر يونايتد، قال مورينيو: إن "وتيرة الفوز توقفت في آخر 18 شهراً"، مشيراً إلى أنه لم تمضِ فترة طويلة منذ الفوز بالدوري الأوروبي مع "الشياطين الحُمر".

 

وحول المرشح الأوفر حظاً للفوز بدوري أبطال أوروبا، أكد المدرب البرتغالي أنه من المبكر الحديث عن ذلك، لافتاً إلى أنه سيكون هناك "تكافؤ تامّ بداية من دور الثمانية".

 

 

وكان مورينيو قد أُقيل من تدريب مانشستر يونايتد، في الـ18 من ديسمبر المنصرم؛ عقب الخسارة أمام ليفربول في ملعب الأخير، لتسدل إدارة النادي الإنجليزي العريق الستار على صفحة المدرب البرتغالي.

 

 

كما دخل "السبيشل وان" في سلسلة من الصراعات مع عدد من نجوم مانشستر يونايتد، وعلى رأسهم الفرنسي بول بوغبا، ليوقع مورينيو على أسوأ بداية لـ"الشياطين الحُمر" في الأعوام الـ28 الأخيرة.

 

"لا زلت موجودا"

 

على جانب آخر، قال  مورينيو إنه لم ينته بعد من المنافسة على الألقاب في مسيرته كمدرب، مؤكدا أن الطموح لتحقيق النجاح لدى الفريق الذي سيدربه، أكثر أهمية من الإمكانيات التي يتمتع بها الفريق.

 

وقال مورينيو في تصريحات لصحيفة "تليغراف" البريطانية إنه يمكنه العمل مع فريق ليس مستعدا لتحقيق الألقاب على الفور وإنما بطموح المنافسة على الألقاب.

 

وأضاف :الناس أحيانا يقولون هذا المدرب لا يحب العمل مع مدير للكرة وهذا المدرب لا يحب العمل مع مسؤول اكتشاف المواهب وهذا المدرب لا يحب العمل مع المالك أو هذا المدرب لا يحب العمل مع رئيس النادي.

 

وتابع :خلال مسيرتي ، عملت في كل الظروف الممكنة. والفترات الأكثر نجاحا لم تأت بناء على الكيان وإنما بناء على التناغم والوحدة داخل الكيان.

 

ويعد مورينيو واحدا من العناصر الأكثر تميزا في الجيل الحالي من المدربين وقاد كلا من بورتو البرتغالي وإنتر ميلان الإيطالي للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا إلى جانب عدد من الألقاب في البرتغال وإيطاليا وإسبانيا وإنجلترا.

 

يُذكر أن مورينيو يعمل حالياً محللاً رياضياً في العديد من القنوات التلفازية، في مقدمتها شبكة قنوات "بي إن سبورت" القطرية.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان