رئيس التحرير: عادل صبري 04:17 صباحاً | الثلاثاء 25 يونيو 2019 م | 21 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

تأجيل الكأس يحكم بـ«الإعدام» على «قمة السوبر»

تأجيل الكأس يحكم بـ«الإعدام» على «قمة السوبر»

تحقيقات وحوارات

لاعبو الأهلي والزمالك في لقاء قمة سابق

تأجيل الكأس يحكم بـ«الإعدام» على «قمة السوبر»

ضياء خضر 27 فبراير 2019 12:00

رغم أن قرار تأجيل مباريات بطولة كأس مصر جاء كما في ظاهره لينزع فتيل أزمة كبيرة سيطرت على أجواء الوسط الكروي في الأيام الماضية، إلا أنه في الوقت ذاته صدَّر أزمة كبيرة إلى اتحاد الكرة.

 

وكان اتحاد الكرة قد تلقى توصية من الجهات الأمنية أصدر بناء عليها قرارًا بتأجيل لقاء الزمالك والمقاصة الذي كان مقررًا إقامته اليوم ضمن ربع نهائي الكأس، إلى جانب تأجيل لقاء الأهلي وبيراميدز الذي كان مقررًا غدًا ضمن دور الـ16 للبطولة ذاتها.

 

أزمة تلاشت

 

وكانت مباراة الأهلي وبيراميدز محور لمشكلة كبيرة بين اتحاد الكرة والقلعة الحمراء، في ظل إصرار الجبلاية على إقامة المباراة ورفض النادي الأهلي خوضها بعدما استبدالها بلقاء آخر مع بيراميدز كان يفترض إقامته في التوقيت ذاته ولكن ضمن بطولة الدوري.

 

وجاء قرار تأجيل لقاء الغد بين الأهلي وبيراميدز في الكأس لينهي صدام القلعة الحمراء واتحاد الكرة، بعدما تحققت رغبة إدارة النادي الأهلي في عدم ملاقاة بيراميدز غدًا في إطار بطولة الكأس.

 

تأجيل مطول

 

وبحسب التصريحات التي خرجت على لسان عامر حسين رئيس لجنة المسابقات في أعقاب قرار تأجيل لقاءات كأس مصر، فإن استكمال منافسات البطولة سيبقى مؤجلًا إلى موعد لم يحدد إلى الآن.

 

ورجح رئيس لجنة المسابقات أن تستكمل مباريات الكأس عقب انتهاء منافسات بطولة أمم أفريقيا، التي تستضيفها مصر في الفترة من 21 يونيو وحتى 19 يوليو المقبلين، وبالتالي فإن فترة التأجيل ستكون لنحو 5 أشهر على الأٌقل.

 

بطولة مُهددة

 

وفي ظل تلاحق مباريات بطولة الدوري ووجود ارتباطات للفرق المصرية المشاركة في البطولات الأفريقية، أصبح الغموض هو سيد الموقف فيما يخص مصير بطولة كأس السوبر.

 

ومنذ بداية الموسم الكروي الحالي لم تحدد لجنة المسابقات موعدًا محددًا للقاء كأس السوبر، الذي يُفترض أن يجمع فريقي الأهلي والزمالك باعتبارهما بطلا الدوري والكأس في الموسم الماضي على الترتيب.

 

قرار وارد

 

ومن المحتمل أن يصدر قرار من اتحاد الكرة بإلغاء لقاء كأس السوبر، خصوصًا وأن الفترة التي ستعقب انتهاء منافسات بطولة أمم أفريقيا قد لا تسمح بإقامة تلك المباراة، حيث ستكون الأولوية لاستكمال بطولتي الدوري والكأس.

 

ويأمل مسئولو الجبلاية في إنهاء النسخة الحالية من بطولة الدوري بحلول منتصف أغسطس المقبل، حتى يتسنى للأندية أخذ فترة راحة سريعة قبل انطلاق منافسات الموسم الجديد.

 

خسائر مؤكدة

 

وفي حال أقدم اتحاد الكرة على اتخاذ قرار إلغاء لقاء كأس السوبر هذا الموسم، ستكون الغرامات المالية هي العقوبة المؤكدة التي سيلقاها من الشركة الراعية.

 

وسيكون من حق الشركة الراعية مطالبة الجبلاية بتعويضها ماليًا عن بطولة كأس السوبر، خصوصًا وأن إلغاءها سيحرم الشركة من عوائد مالية وإعلانية كانت ستحصل عليها.

 

اعتراض محتمل

 

كذلك قد يضع اتحاد الكرة نفسه في مواجهة مع طرفي مباراة السوبر أو أحدهما على الأقل، حيث يتوقع أن يرفض نادي الزمالك إلغاء هذه المواجهة والتي ينظر إليها رئيس القلعة البيضاء باعتبارها بطولة سيكون في متناول فريقه الحصول عليها.

 

ويزيد من أهمية مباراة السوبر بالنسبة لنادي الزمالك وإدارته بالأخص كون الطرف الثاني فيها هو الغريم التقليدي النادي الأهلي، وهو ما يجعل الفوز بهذه المواجهة يكتسب قيمة مضاعفة بالنسبة للفريق الأبيض وكذلك لفريق النادي الأهلي.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان