رئيس التحرير: عادل صبري 10:34 صباحاً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

3 مشاهد من تعادل الزمالك «الدرامي» مع «بترو أتليتكو»

3 مشاهد من تعادل الزمالك «الدرامي» مع «بترو أتليتكو»

تحقيقات وحوارات

فريق الزمالك

3 مشاهد من تعادل الزمالك «الدرامي» مع «بترو أتليتكو»

ضياء خضر 24 فبراير 2019 23:09

حقق فريق نادي الزمالك تعادلًا صعبًا بهدف لمثله أمام فريق بترو أتليتكو الأنجولي في المباراة التي جمعت الفريقين بملعب برج العرب مساء اليوم، وذلك في إطار الجولة الثالثة لدور المجموعات بالبطولة الكونفدرالية الأفريقية.

 

وكان الفريق الأنجولي البادئ بالتسجيل في اللقاء عن طريق لاعبه تياجو أزولا في الدقيقة 60، وفي الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع لشوط اللقاء الثاني أحرز يوسف أوباما هدف التعادل للزمالك من رأسية قوية سكنت شباك الضيوف الأنجوليين.

 

حسابات تعقدت

 

رغم أن فريق الزمالك اقتنص نقطة من لقاء الليلة الذي كاد يخرج منه خالي الوفاض، إلا أن موقف الفريق الأبيض في المنافسة بمجموعته ازداد صعوبة بعد هذا التعادل.

 

ورفع التعادل رصيد الزمالك إلى نقطتين بقي بهم الفريق الأبيض في مؤخرة المجموعة الرابعة، والتي يتربع فريق جورماهيا الكيني على صدارتها برصيد 6 نقاط، فيما يأتي فريقا بترو أتليتكو ونصر حسين داي الجزائري في المركزين الثاني والثالث على الترتيب بـ4 نقاط في رصيد كل منهما.

 

وعلى مدار الجولات الثلاث الأولى من دور المجموعات لم ينجح فريق الزمالك في تحقيق أي فوز حتى الآن، حيث خسر في الجولة الأولى أمام جورماهيا الكيني ثم تعادل في الثانية أمام نصر حسين داي الجزائري إلى جانب تعادله مرة أخرى الليلة أمام بترو أتليتكو.

 

وأصبح لزامًا على الزمالك الفوز في الثلاث جولات المتبقية له في دور المجموعات، إذا ما أراد التمسك بآماله في التأهل إلى الدور ربع النهائي للكونفدرالية.

 

تغييرات مبكرة

 

على غير عادته حاول السويسري كريستيان جروس تدراك تأخر فريقه بعد مرور ربع ساعة من زمن شوط اللقاء الثاني، حيث دفع بتغييرين دفعة واحدة من خلال إشراك صانع الألعاب أيمن حفني بدلًا من أحمد سيد زيزو، والمهاجم عمر السعيد بدلًا من الجناح الأيسر محمود كهربا وذلك في الدقيقة 46.

 

وقبل 7 دقائق من نهاية زمن وقت اللقاء الأصلي دفع جروس بتغيير هجومي آخر من خلال الزج بالمغربي حميد أحداد بدلًا من المدافع محمود الونش.

 

والمعروف أن جروس يميل دائمًا لتأخير التغييرات، وهو أحد المآخذ التي تعيبها عليه إدارة نادي الزمالك وكذلك جماهير الفريق الأبيض، إلا أن مخالفة المدرب السويسري لهذه العادة لم تأتي بكامل النتيجة المأمولة منها وهي قلب التأخر إلى فوز.

 

تراجع كبير

 

وضح على أداء لاعبي الزمالك تراجع كبير أصاب معظم عناصر الفريق الأبيض، والذين لم يكن أغلبهم في حالته.

 

وكما جرت العادة في المباريات الأخيرة سيطر التسرع على لاعبي الخط الأمامي للزمالك، وهو ما تترجم من خلال الإنهاء السيئ للهجمات الأمر الذي كلف الزمالك التأخر في النتيجة حتى الثواني الأخيرة من عمر اللقاء.

 

ويمكن اعتبار أداء الزمالك في لقاء الليلة أمام بترو أتليتكو بمثابة جرس إنذار للمدرب جروس، مفاده ضرورة إراحة عدد من لاعبي الفريق ومنحهم الفرصة لالتقاط أنفاسهم بعدما وضح تأثرهم الشديد بتلاحق المباريات.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان