رئيس التحرير: عادل صبري 05:52 مساءً | الخميس 20 يونيو 2019 م | 16 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

تحديات تنتظر «التوأم» في «مغامرة» سموحة

تحديات تنتظر «التوأم» في «مغامرة» سموحة

تحقيقات وحوارات

حسام وإبراهيم حسن

تحديات تنتظر «التوأم» في «مغامرة» سموحة

ضياء خضر 23 فبراير 2019 11:20

تجربة تدريبية جديدة يستعد التوأم حسام وإبراهيم حسن لبدئها خلال الساعات المقبلة، وذلك بعدما تم الإعلان عن تنصيبهما رسميًا على رأس الجهاز الفني الجديد لفريق سموحة، لتكون هذه هي التجربة التدريبية الثالثة لهم هذا الموسم بعد المصري وبيراميدز.

 

إقالة سريعة

 

وجاء تنصيب التوأم على رأس الجهاز الفني لسموحة لينهي ولاية قصيرة للمدرب عادل عبد الرحمن، والذي قاد الفريق منذ منتصف يناير الماضي.

 

وتولى عبد الرحمن الإشراف على الفريق السكندري في 4 مباريات فقط ببطولة الدوري، لم ينجح في قيادة الفريق لتحقيق الفوز في أي منها، حيث خسر سموحة مباراتين منهما وتعادل في اللقاءين الآخرين بدون أهداف.

 

وعلى مدار المباريات الأربعة لم يحرز فريق سموحة سوى هدف وحيد كان في اللقاء الأخير أمام المقاولون العرب، في حين استقبلت شباك الفريق السكندري 6 أهداف.

 

 

مهمة صعبة

 

وسيكون الجهاز الفني الجديد لفريق سموحة بقيادة حسام وإبراهيم حسين أمام اختبار صعب، في ظل الموقف السيئ للفريق السكندري على مستوى بطولة الدوري.

 

ويحتل فريق سموحة حاليًا المركز الـ12 بجدول ترتيب بطولة الدوري برصيد 25 نقطة، ويقف الفريق على بعد 4 نقاط فقط من فري إنبي صاحب المركز الـ16 (أول المراكز المهددة بالهبوط).

 

ويستهدف التوأم وجهازهم المعاون قيادة سموحة لحصد أكبر قدر ممكن من النقاط في الجولات المقبلة من بطولة الدوري، بما يضمن للفريق تثبيت أقدامه في المنطقة الآمنة بجدول ترتيب الدوري والابتعاد بشكل تام عن منطقة الهبوط.

 

 

انتصارات غائبة

 

ومن بين المهام الصعبة التي تنتظر الجهاز الفني الجديد لسموحة والتوأم حسام وإبراهيم حسن إعادة الفريق السكندري إلى طريق الانتصارات في بطولة الدوري، والذي ضلت عنه الكتيبة الزرقاء منذ أكتوبر الماضي.

 

ويرجع آخر انتصار حققه فريق سموحة في بطولة الدوري إلى يوم 7 أكتوبر الماضي، عندما تغلب بهدف نظيف على فريق وادي دجلة في إطار الجولة العاشرة لبطولة الدوري.

 

ومنذ هذا التاريخ خاض فريق سموحة 14 لقاء في بطولة الدوري، خسر في 5 مباريات منهم وتعادل في 9 آخرين.

 

معنويات متردية

 

والمؤكد أن الجانب النفسي للاعبي سموحة سيكون أحد المحاور التي سيوليها التوأم حسام وإبراهيم حسن اهتمامًا كبيرًا في مستهل رحلتهم مع سموحة، في ظل تدني الحالة المعنوية للاعبين بسبب سوء نتائج الفريق في الأشهر الأخيرة.

 

وسيحاول التوأم وجهازه استفزاز طاقات لاعبي فريقهم وحثهم لإخراج أفضل ما لديهم داخل الملعب، لإعادة الفريق إلى طريق الانتصارات وتصحيح مساره في بطولة الدوري بما يضمن له إنهاء النسخة الحالية من البطولة في مركز مُرضي.

 

 

تغييرات متوالية

 

ومن بين التحديات التي سيواجهها التوأم في بداية مهمتهم مع سموحة تعديل الأسلوب التكتيكي للفريق، بما يتوافق مع الفكر الخططي للمدرب حسام حسن وجهازه المعاون.

 

وقد يصعب مهمة التوأم في هذه الجزئية كون الجهاز الجديد للفريق هو الرابع الذي يقود الفريق السكندري هذا الموسم، وكان فريق سموحة قد بدأ منافسات الموسم الحالي تحت قيادة المدرب علي ماهر والذي رحل عن الفريق منتصف نوفمبر الماضي.

 

وعقب رحيل ماهر تم تنصيب طارق يحيى على رأس الجهاز الفني لسموحة لكن نجم الزمالك السابق لم يستمر طويلًا، ليخلفه عادل عبد الرحمن والذي تخطت ولايته الشهر بأيام قليلة قبل أن يرحل هو الآخر ويأتي الجهاز الفني الجديد بقيادة التوأم.

 

ويمكن القول إن جدول الدوري منح حسام حسن فرصة ذهبية من أجل إدخال التعديلات الخططية التي يراها ضرورية، حيث يبقى أمامه وقت مقبول قبل أن يخوض أول اختبار رسمي له مع الفريق السكندري بعد نحو أسبوعين، ومن المقرر أن يسجل التوأم أول ظهور رسمي لهم مع سموحة يوم 12 مارس المقبل، عندما يلتقي الفريق السكندري مع الإسماعيلي في إطار الجولة الـ25 لبطولة الدوري.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان