رئيس التحرير: عادل صبري 02:35 صباحاً | الاثنين 17 يونيو 2019 م | 13 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

مهمة «ثلاثية الأبعاد» أمام الإسماعيلي في بداية العودة الأفريقية

مهمة «ثلاثية الأبعاد» أمام الإسماعيلي في بداية العودة الأفريقية

تحقيقات وحوارات

فريق الإسماعيلي

مهمة «ثلاثية الأبعاد» أمام الإسماعيلي في بداية العودة الأفريقية

ضياء خضر 23 فبراير 2019 10:10

يخوض فريق الكرة الأول بالنادي الإسماعيلي مواجهة هامة في تمام السادسة من مساء اليوم، عندما يستضيف فريق النادي الرياضي القسنطيني الجزائري على ملعب إستاد برج العرب، وذلك في إطار منافسات الجولة الثالثة لدور الـ 16 (المجموعات) لبطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

 

وتعد مباراة اليوم الظهور القاري الأول للدراويش بعد قرار إعادة الفريق للمنافسة بالنسخة الحالية من دوري الأبطال، وكان الاتحاد الأفريقي قد استبعد الإسماعيلي من البطولة على إثر أعمال الشغب التي ارتكبتها جماهيره في لقاء الجولة الثانية أمام الأفريقي التونسي، وهو القرار الذي عاد وألغاه الاتحاد الأفريقي بناء على تظلم من الإسماعيلي.

 

تصحيح المسار

 

تبقى نقاط اللقاء الثلاث هي الهدف الأول لفريق الإسماعيلي في مواجهته المنتظرة اليوم أمام النادي الرياضي القسنطيني، في ظل الموقف السيئ الذي يمر به الدراويش على مستوى المنافسة في المجموعة الثالثة.

 

ويتذيل الدراويش مجموعتهم بدون أي نقاط في رصيدهم، وذلك بعدما خسر الفريق في أول جولتين بدور المجموعات أمام مازيمبي الكونغولي والأفريقي التونسي على الترتيب.

 

ويبقى حصد نقاط اللقاء الثلاث بمثابة مسألة حياة أو موت بالنسبة للفريق الأصفر، إذا ما أراد إحياء فرصه في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل عن هذه المجموعة، والتي يتربع على قمتها حاليًا فريق مازيمبي الكونغولي برصيد 7 نقاط، ويأتي خلفه فريق النادي الرياضي القسنطيني الجزائري في المركز الثاني بـ6 نقاط في رصيده، فيما يحل الأفريقي التونسي المركز الثالث بالمجموعة برصيد 4 نقاط.

 

مواصلة الانتصارات

 

كذلك يهدف فريق الإسماعيلي للخروج فائزًا من لقاء اليوم أمام ضيفه الجزائري، ليقطع خطوة جديدة على طريق الانتصارات الذي عاد إليه في الجولة الماضية من بطولة الدوري.

 

وقبل أسبوع حقق الإسماعيلي فوزًا صعبًا على فريق النجوم بنتيجة 3-2 في إطار الجولة الـ22 لبطولة الدوري، ويأمل الدراويش في الاستفادة من الدفعة المعنوية التي حصلوا عليها بعد هذا الانتصار ونقل عدوى الفوز إلى الساحة القارية وتحقيق أول انتصار لهم بدور المجموعات ضمن النسخة الحالية من دوري أبطال أفريقيا.

 

مصالحة الجماهير

 

ورغم أن لقاء اليوم أمام النادي الرياضي القسنطيني سيخوضه فريق الإسماعيلي في غياب جماهيره، بناء على العقوبة التي وقعها الاتحاد الأفريقي على الدراويش بسبب شغب جماهيرهم في الجولة الثانية، إلا أن الفريق الأصفر يسعى لمصالحة جماهيره التي ستكون متواجدة على بعد نحو 200 كيلو متر من ملعب المباراة.

 

ويضع لاعبو الإسماعيلي وجهازهم الفني الفوز في مباراة اليوم نصب أعينهم لإيصال رسالة إلى جماهير النادي، مفادها أن الفريق استوعب الدرس القاسي الذي تلقاه بعد خسارته في الجولتين الماضيتين بدوري الأبطال.

 

ويدرك الفريق الأصفر أن وقوعه مجددًا في فخ النتائج السلبية سيضع اللاعبين والجهاز الفني في مواجهة ساخنة مع الجماهير الغاضبة والتي كانت تمني أنفسها برؤية فريقها يصل لأبعد مدى ممكن في البطولة القارية التي عاد للمشاركة فيها بعد سنوات طويلة من الغياب.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان