رئيس التحرير: عادل صبري 11:23 صباحاً | الأحد 16 يونيو 2019 م | 12 شوال 1440 هـ | الـقـاهـره °

لويس سواريز.. معاناة حقيقية في «دوري الأبطال»

لويس سواريز.. معاناة حقيقية في «دوري الأبطال»

تحقيقات وحوارات

لويس سواريز

لويس سواريز.. معاناة حقيقية في «دوري الأبطال»

محمد عبد الغني 20 فبراير 2019 18:39

 

يعاني المهاجم الأوروجوياني لنادي برشلونة الإسباني لويس سواريز من تراجع كبير في المستوى حيث يعيش أوقاتاً عصيبة مع فريقه خاصة حين يتعلق الأمر بمسابقة دوري أبطال أوروبا.

 

وتعرض مهاجم برشلونة لانتقادات واسعة عقب فشله في التسجيل بدوري أبطال أوروبا ليس فقط في كل المباريات هذا الموسم بل لصيامه عن تدوين الأهداف خارج الديار في المسابقة القارية منذ نحو أربع سنوات.

 

وفشل سواريز في تقديم الإضافة الهجومية لـ"البارسا" أمام ليون الفرنسي، في اللقاء الذي أقيم على ملعب الأخير، وانتهى سلبياً، في ذهاب ثمن نهائي "أمجد الكؤوس الأوروبية"، ليزداد غضب الجماهير الكتالونية من مردود "العضاض" الأوروجوياني.

 

 

ويعد سواريز خامس أفضل هداف في تاريخ برشلونة، لكنه يتعثر في رحلاته خارج قلعته الكاتالونية.

 

 يصعب تخيل أن الهداف الماكر ابتعد عن هز الشباك لمدة 1510 دقائق خارج إسبانيا، في صوم تحول لعنة باتت تطارد مهاجم أياكس أمستردام الهولندي وليفربول الإنكليزي سابقا.

 

ولم يتمكن سواريز من تسجيل أي هدف للبلوجرانا في دوري أبطال أوروبا، بعيداً عن ملعب "كامب نو"، وذلك لمدة 25 ساعة متواصلة من اللعب.

 

ويعود آخر هدف لمهاجم الأوروجواي بألوان برشلونة إلى الـ16 من سبتمبر 2015، عندما سجّل هدفاً في شباك روما على ملعب "الأولمبيكو"، ضمن لقاءات دور المجموعات.

 

وصام سواريز عن التهديف في 16 مباراة متتالية في أرض المنافسين، وهو ما يفسر فشل برشلونة في تجاوز ربع النهائي من المسابقة القارية منذ نسخة 2015، التي تُوّج بلقبها في برلين.

 

بدورها كتبت صحيفة "سبورت" الكتالونية في تعليقها على المباراة: "لم تكن ليلة ميسي، ولكن ماذا عن سواريز إلى متى لن يسجل؟ لقد استغرق بالفعل 3 سنوات دون تسجيل هدف في الأبطال".

 

تجدر الإشارة إلى أن سواريز عزز صفوف برشلونة صيف عام 2014، قادماً من ليفربول الإنجليزي، في صفقة تجاوزت قيمتها الـ80 مليون يورو.

 

وعلى جانب آخر، فيما يتعلق بمباراة الأمس، كان ليون الفرنسي الأفضل على ملعبه في الدقائق الـ 45 الأولى من المباراة التي تجمعه مع برشلونة الإسباني . 

 

وكاد برشلونة أن يتلقى أكثر من هدف خلال مجريات الشوط الأول ، وأبرز اللقطات كانت من تسديدة لمارتن تيرييه ، والتي تصدى لها حارس المرمى الألماني أندريه تير شتيجن ، قبل اصطدامها في العارضة.

 

وتظهر الأرقام ظهور برشلونة بشكلٍ سلبي خلال مجريات الشوط الأول ، ورغم تسديدة 13 كرة ، إلا أن تسديدتين فقط سددتا بين الخشبات الثلاث ، وتم تسديد سبع كرات إلى خارج المرمى ، وتم قطع أربع تسديدات.

 

بالنسبة لليون فإن لاعبيه سددوا أربع تسديدات ، وتسديدتين بين الخشبات الثلاث.

 

ولم يرتفع استحواذ برشلونة على الكرة أكثر من 55 بالمئة ، بينما قام لاعبو ليون بمراوغة لاعبي برشلونة سبع مرات ، والعكس مرتين فقط.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان