رئيس التحرير: عادل صبري 02:43 صباحاً | الثلاثاء 19 فبراير 2019 م | 13 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

سان جيرمان يعزز صدارته.. وصدمة جديدة قبل موقعة «الشامبيونز» (فيديو)

سان جيرمان يعزز صدارته.. وصدمة جديدة قبل موقعة «الشامبيونز» (فيديو)

وكالات-محمد متولي 10 فبراير 2019 01:12

عزز باريس سان جيرمان حامل اللقب صدارته بفوزه على ضيفه بوردو 1- صفر السبت في المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم، لكنه خسر جهود مهاجمه الأوروغوياني أدينسون كافاني قبل ثلاثة أيام من لقاء مانشستر يونايتد الإنكليزي في دوري أبطال أوروبا.

 

ونفض سان جيرمان غبار خسارته الاولى هذا الموسم في الدوري أمام ليون (1-2) في المرحلة السابقة، بفضل كافاني بالذات، إذ سجل هدف الثلاث نقاط من ركلة جزاء قبل نهاية الشوط الاول (42)، لكن الفرحة لم تكتمل لأن ثاني ترتيب هدافي الدوري (17)، أصيب وهو يسدد ركلة الجزاء فخرج من الملعب قبل صافرة نهاية الشوط بدون أن يتم استبداله.

 

ودفع مدرب سان جيرمان الالماني توماس توخل بمهاجمه كيليان مبابي متصدر ترتيب الهدافين (18 هدفا في 17 مباراة) مع بداية الشوط الثاني بدلا من الأوروغوياني الذي صعبت اصابته الأمور على نادي العاصمة، لاسيما في ظل غياب النجم البرازيلي نيمار الذي كان قد أصيب في مشط القدم في 23 كانون الثاني/يناير وسيبتعد بدوره عن الملاعب لفترة 10 اسابيع.

 

وتشكل إصابة كافاني ضربة قوية لسان جرمان قبل ثلاثة ايام من ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا ضد مانشستر يونايتد، لاسيما في ظل الاداء المميز الذي يقدمه إذ سجل السبت هدفه السابع في الدوري منذ بداية 2019، أكثر من أي لاعب آخر في الدوريات الخمس الاوروبية الكبرى. كما رفع رصيده من الأهداف إلى 22 في مختلف المسابقات.

 

- "لا نملك +إيدي+ آخر أو نيمار آخر" -

 

وبعد المباراة، قال توخل لقناة "كانال بلوس" أنه "خائف، هذا واضح"، مضيفا "يجب علينا أن ننتظر الطبيب. هذه الامور تُقلقني، تُسدد الكرة ومن ثم تخرج (مصابا). الامر مقلق".

 

وأردف توخل "خسرنا نيمار. الامر فادح، إنهم لاعبون يملكون صفات تقنية لمباريات حاسمة. في دوري الابطال لا يمكن لجميع اللاعبين أن يلعبوا على هذا المستوى. لا نملك +إيدي+ (إدينسون) آخر ولا نملك نيمار آخر".

 

واستعاد النادي الباريسي صانع العابه الايطالي ماركو فيراتي الذي خاض اللقاء اساسيا بعدما تعافى من التواء في كاحل قدمه اليسرى تعرض له ضد غانغان في 19 كانون الثاني/يناير، قبل ان يستبدله توخل في الدقيقة 59 بالوافد الجديد الارجنتيني لياندرو باريديس.

 

وفي وقت غاب كل من الأرجنتيني أنخل دي ماريا، الاسباني خوان بيرنات، الألماني يوليان دراكسلر ومواطنه تيلو كيهرير، عاد الى التشكيلة المدافع البرازيلي تياغو سيلفا وبرنسل كيمبمبي والحارس الإيطالي المخضرم جانلويجي بوفون ولاعب الوسط البرازيلي داني ألفيش بعدما غابوا عن لقاء الدور ثمن النهائي لكأس فرنسا أمام فيلفرانش-سور-ساون من الدرجة الوطنية حيث احتاج نادي العاصمة حامل اللقب إلى التمديد لتخطي عقبة مضيفه.

 

ووقف جمهور "بارك دي برينس" دقيقة صمت تكريما لمهاجم نانت السابق الأرجنتيني إيميليانو سالا الذي لقي حتفه جراء تحطم الطائرة التي كان على متنها في بحر المانش أثناء سفره من فرنسا الى ويلز للالتحاق بنادي كارديف سيتي المشارك في الدوري الانكليزي الممتاز.

 

وكاد النادي الباريسي أن يفتتح التسجيل في الدقيقة التاسعة عبر مدافعه البرازيلي تياغو سيلفا، ولكن البرازيلي بابلو أنقذ الكرة من أمام خط المرمى.

 

وأهدر كافاني فرصة محققة بعد تمريرة في ظهر الدفاع من فيراتي، فسيطر على الكرة داخل المنطقة وسددها بالقائم (21).

 

وبعد أن أنهى الشوط الأول متقدما من ركلة الجزاء التي انتزعها البلجيكي توما مونييه وأدت الى اصابة مسجلها كافاني، ضغط الفريق الضيف في الشوط الثاني لتسجيل هدف التعادل، لكن محاولاته باءت بالفشل، بينما تراجع أداء سان جرمان على صورة مهاجمه مبابي الذي اهدر في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع فرصة مضاعفة النتيجة بتسديدة من مسافة قريبة.

 

- خسارة واحدة في آخر 16 مواجهة -

 

ولم يخسر فريق العاصمة أمام بوردو سوى مرة واحدة في المباريات الـ 16 الأخيرة التي جمعتهما في الدوري، إذ حقق 9 انتصارات مقابل 6 تعادلات. فيما تعود آخر خسارة الى 15 آذار/ مارس 2015. وكان الفريقان تعادلا في مباراة الذهاب (2-2) في المرحلة الخامسة عشرة.

 

ومني بوردو بخسارته الثالثة على التوالي، والرابعة في مبارياته الست الاخيرة في الدوري، مقابل فوزين، بعدما كان حقق سلسلة من 6 مباريات على التوالي بدون خسارة (فوز و5 تعادلات).

 

ورفع سان جيرمان رصيده الى 59 نقطة في الصدارة من 19 فوزا وتعادلين وخسارة، بينما تجمد رصيد بوردو عند 28 نقطة في المركز الثاني عشر.

 

ونجح أنجيه في فرملة ستراسبورغ باسقاطه في معقله بهدفي ويلفريد كانغا (35 و55) مقابل هدف متأخر للبوسني سانيين برسيتش (87)، ملحقا به هزيمته الأولى في 2019، ليتجمد رصيده عند 35 نقطة في المركز السابع، مقابل 30 نقطة للضيوف في المركز الثاني عشر.

 

وحقق أميان فوزا ثمينا على ضيفه كاين ضمن صراعهما من أجل البقاء في دوري الأضواء، وجاء بهدف سجله السنغالي موسى كوناتي (64).

 

وتستكمل المباريات الأحد فيلتقي مونبلييه مع موناكو، نانت مع نيم، وتولوز مع رينس، وغانغان مع ليل، ورين مع سانت اتيان، ونيس مع ليون.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان