رئيس التحرير: عادل صبري 12:01 مساءً | السبت 16 فبراير 2019 م | 10 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

«العند» يقرب أزمة الدوري من «ملعب الدولة»

«العند» يقرب أزمة الدوري من «ملعب الدولة»

تحقيقات وحوارات

تركي آل الشيخ ومحمود الخطـيب

«العند» يقرب أزمة الدوري من «ملعب الدولة»

ضياء خضر 09 فبراير 2019 17:10

ساعة بعد أخرى تزداد أزمة المباريات المؤجلة ببطولة الدوري تعقيدًا، في ظل تمسك كل طرف من أطرافها بوجهة نظره ورفض البعض منهم لفكرة الحلول الوسط.

 

وكانت الأزمة تفجرت بعدما هدد ناديا الزمالك وبيراميدز (متصدر ووصيف بطولة الدوري) بعدم خوض أي مباراة في البطولة إلا بعد أن يخوض فريق النادي الأهلي (ًصاحب المركز الثالث) مبارياته المؤجلة من الدور الأول للبطولة وبالتحديد لقاء القمة أمام الزمالك والمقرر له يوم 30 مارس المقبل.

 

محاولة حل

 

وبعد الجلسة التي عقدها مجلس إدارة اتحاد الكرة مع الأندية المشاركة في بطولة الدوري، والتي كان يفترض أن يتم فيها حسم هذا الملف ظلت الأزمة قائمة على حالها، بعدما أحالها مجلس الجبلاية إلى لجنة المسابقات لوضع تصور لحلها.

 

وعقب جلسة الأندية ومجلس اتحاد الكرة بدأت تتزايد التكهنات حول وجود نية لتبديل لقاء الأهلي وبيراميدز الذي كان مقررًا إقامته نهاية فبراير الجاري ليكون ضمن دور الـ16 لبطولة الكأس بدلًا من كونه ضمن بطولة الدوري.

 

وقوبل هذا الاقتراح بموافقة من تركي آل الشيخ مالك نادي بيراميدز، والذي رحب بمواجهة الأهلي في هذا التاريخ تحت مظلة بطولة الكأس وليس الدوري، متمسكًا بعدم لعب لقاء الدور الثاني للدوري بين بيراميدز والأهلي إلا بعد أن يخوض الأخير لقاء القمة المقرر أواخر مارس المقبل.

 

 

صرامة وتصعيد

 

ورغم الانفراجة الظاهرية التي سيطرت على أزمة المؤجلات في الأيام الماضية، إلا أن الأمور عادت إلى نقطة الصفر مرة أخرى بعد إعلان القرارات التي اتخذها مجلس إدارة الأهلي برئاسة محمود الخطيب في اجتماعه الطارئ الذي عُقد اليوم.

 

وأعلن الأهلي رفضه تبديل لقاء بيراميدز المقرر يوم 28 فبراير الجاري من بطولة الدوري إلى بطولة الكأس، وتمسكت الإدارة الحمراء بخوض فريقها مبارياته ببطولة الدوري وفقًا للجدول المعلن مسبقًا حتى نهاية مارس المقبل.

 

 

قرار سريع

 

ولم تمر سوى دقائق قليلة على إعلان قرارات اجتماع مجلس الأهلي حتى بادر اتحاد الكرة بالإعلان رسميًا عن تأجيل لقاء بيراميدز والأهلي لما بعد لقاء القمة بين الأهلي والزمالك.

 

وأكد اتحاد الكرة في بيانه أن لجنة المسابقات هي المفوضة بتحديد المواعيد المناسبة لمباريات بطولة الدوري، وذلك وفقًا للتفويض المسبق الممنوح للجنة من مجلس إدارة اتحاد الكرة والأندية المشاركة ببطولة الدوري.

 

تفاهم منعدم

 

وكشفت تلك التطورات عن تعثر كل الجهود الودية التي بذلها هاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة في الأيام الأخيرة، لإقناع مجلس إدارة الأهلي بقبول فكرة مواجهة بيراميدز نهاية الشهر الجاري تحت مظلة بطولة الكأس وليس بطولة الدوري.

 

وتشير الدلائل إلى أن تمسك كل أطراف الأزمة بمواقفهم قطع كل السبل الممكنة أمام إيجاد حل ودي لتلك الأزمة، يضمن استمرار مباريات بطولة الدوري وعدم إضافة أي مباريات جديدة إلى قائمة اللقاءات المؤجلة في البطولة.

 

 

تدخل وارد

 

وأمام حالة الشقاق الموجودة بين مجلس إدارة اتحاد الكرة وأطراف أزمة المؤجلات الأهلي والزمالك وبيراميدز، تتزايد احتمالات تدخل جهات بالدولة من أجل الضغط على كل الأطراف للقبول بحل وسط يُسدل الستار على هذه الإشكالية.

 

وتشير الدلائل إلى أن الأجهزة الرسمية بالدولة ترفض بشكل مطلق فكرة إلغاء بطولة الدوري، خصوصًا وأن اللجوء إلى هذا الحل يسئ إلى شكل الدولة المصرية والقطاع الرياضي فيها، فضلًا أن أنه سيكون نقطة سوداء في حق مصر وهي تستعد لاستضافة نهائيات أمم أفريقيا بعد أشهر قليلة.

 

ومن غير المستبعد أن تتم دعوة كافة أطراف تلك الأزمة إلى مائدة حوار برعاية أحد الجهات السيادية في الدولة، والتي ستنقل تعليمات صريحة لكافة هذه الأطراف بضرورة إنهاء هذه المشكلة والقبول بحل وسط يضمن استمرار منافسات بطولة الدوري.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان