رئيس التحرير: عادل صبري 12:19 مساءً | السبت 16 فبراير 2019 م | 10 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

بالفيديو| كلاسيكو الأرض.. «الملكي» يعود بتعادل إيجابي من «كامب نو»

بالفيديو| كلاسيكو الأرض..  «الملكي» يعود بتعادل إيجابي من «كامب نو»

تحقيقات وحوارات

كلاسيكو الأرض.. «الملكي» يعود بتعادل إيجابي من «كامب نو»

لقاء الإياب في 27 فبراير

بالفيديو| كلاسيكو الأرض.. «الملكي» يعود بتعادل إيجابي من «كامب نو»

محمد متولي-وكالات 07 فبراير 2019 00:18

عاد ريال مدريد بتعادل إيجابي من ملعب "كامب نو" معقل نظيره، خلال المباراة التى جمعت الفريين مساء الأربعاء، ضمن منافسات ذهاب نصف نهائي بطولة كأس ملك إسبانيا.

 

بدأ الشوط الأول بضغط من "الملكي" والذي استطاع خطف هدف مبكر في الدقيقة السادسة بعد كرة مرسلة من فينيسيوس إلى كريم بنزيما بداخل منطقة الجزاء، ليرسلها عرضية أرضية إلى فاسكيز ليودعها مباشرة في المرمى.

 

وبعد الهدف واصل ريال مدريد ضغطه من أجل إحراز هدف ثاني، وكاد أن يتمكن الفريق الملكي من تعزيز هدفه، ولكن فينيسيوس أهدر أكثر من كرة محققة لإحراز هدف.

 

وبعد مرور 20 دقيقة بدأ برشلونة في الدخول إلى أجواء المباراة، وانفرد مالكوم بالمرمى قبل أن يعلن الحكم عن وجوده في موقف تسلل.

وفي الدقيقة 31 لاحت أخطر الفرص لصالح فريق برشلونة بعد كرة رأسية من راكيتيتش تكفلت عارضة ريال مدريد في إبعادها عن المرمى.

 

وبعدها بدقائق سدد لويس سواريز كرة رائعة ولكن تألق كيلور نافاس حارس ريال مدريد في إبعادها بنجاح ليحافظ على تقدم فريقه.

 

وواصل فريق برشلونة الضغط، فيما بدأ ريال مدريد باللجوء إلى الهجمات المرتدة، معتمداً على سرعة البرازيلي فينيسيوس.

 

ومع بداية الشوط الثاني استمرت المباراة على نفس النسق، ولكن دون أي فرص تهديف للفريقين.

 

وفي الدقيقة 57 بعدما أصطدمت كرة جوردي ألبا في حارس ريال مدريد كيلور نافاس، ارتدت إلى سواريز الذي سددها سددها على المرمى، قبل أن يخرجها راموس مدافعالملكي من على خط المرمى، وتصل لمالكوم الذي سددها بقوة داخل شباك ريال مدريد على يسار حارس المرمى الكوستاريكي، معلناً عن هدف التعادل.

 

وبعدها بدقائق قرر فالفيردي المدير الفني لبرشلونة الدفع بالأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي أشعل المباراة بمجرد نزوله إلى ارض الملعب في الدقيقة 63، ليخلق أكثر من كرة خطيرة للفريق الكتالوني.

 

وبسط فريق برشلونة سيطرته تمامًا على المباراة خاصة مع نزول ميسي إلى أرضية الملعب.

 

وفي الربع ساعة الأخيرة بدأ ريال مدريد في العودة للمباراة محاولاً خطف هدف الفوز بالمباراة.

وكاد جاريث بيل أن يحرز الهدف الثاني، بعدما حاول إستغلال خروج تير شتيجن حارس برشلونة من مرماه ولكنه تباطأ بالتسديد لينجح دفاع الفريق الكتالوني في إبعادها.

 

وشهدت الدقائق الأخيرة من المباراة اثارة كبرى، وكاد أن يتمكن برشلونة من خطف هدف، حتى اطلق حكم المباراة صافرة النهاية ليتأجل الحسم إلى لقاء العودة يوم الاربعاء 27 من فبراير الجاري، على ملعب سانتياجو برنابيو معقل الفريق الملكي.

 

يذكر أن مباراة الإياب ستلعب في 27 فبراير ، على أرضية ملعب "سانتياغو برنابيو".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان