رئيس التحرير: عادل صبري 08:25 صباحاً | الخميس 21 فبراير 2019 م | 15 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

سيناريوهات على مائدة مجلس الجبلاية لحل أزمة المؤجلات

سيناريوهات على مائدة مجلس الجبلاية لحل أزمة المؤجلات

تحقيقات وحوارات

مجلس إدارة اتحاد الكرة

سيناريوهات على مائدة مجلس الجبلاية لحل أزمة المؤجلات

ضياء خضر 02 فبراير 2019 12:47

يعقد مجلس إدارة اتحاد الكرة اليوم اجتماعًا هامًا لبحث تداعيات الأزمة التي تصاعدت في الأيام الأخيرة بسبب المباريات المؤجلة لفريق الكرة الأول بالنادي الأهلي في بطولة الدوري.

 

وخلال اليومين الماضيين هدد ناديا الزمالك وبيراميدز بعدم خوض مبارياتهما في بطولة الدوري قبل أن يخوض فريق النادي الأهلي المباريات المؤجلة له من الدور الأول للبطولة، وفي مقدمتها لقاء القمة أمام الزمالك والذي سبق وحددت لجنة المسابقات يوم 30 مارس المقبل موعدًا له.

 

ضغوط بالجملة

 

وقبل اجتماع اليوم يجد مجلس إدارة اتحاد الكرة نفسه واقعًا تحت كم هائل من الضغوط مصدرها إدارات الأهلي والزمالك وبيراميدز.

 

وأمام المطالبات المتكررة لناديي الزمالك وبيراميدز بضرورة خوض الأهلي لمؤجلاته أولًا، خرجت إدارة القلعة الحمراء معلنة تمسكها بجدول الدوري بشكل الحالي، رافضة إدخال أي تعديلات عليه من قريب أو بعيد.

 

 

شكاوى خارجية

 

واكتسبت تلك الأزمة بُعدًا آخر بعدما بادرت إدارة نادي بيراميدز بالتقدم بشكوى ضد اتحاد الكرة أمام الاتحاد الأفريقي للعبة "كاف"، وهي الخطوة التي قد يعقبها تصعيد أكبر من طرف بيراميدز من خلال التقدم بشكوى مماثلة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا".

 

ويتهم بيراميدز اتحاد الكرة بمجاملة النادي الأهلي من خلال وضع ترتيب انتقائي لمبارياته في بطولة الدوري، بحيث تم إبعاد اللقاءات الصعبة لمرحلة لاحقة.

 

صدام إضافي

 

وخلال اليومين الماضيين اشتعلت فصول هذه الأزمة بشكل أكبر بعدما دخلت إدارة نادي بيراميدز في معركة تصريحات مع أحمد شوبير نائب رئيس اتحاد الكرة، والذي هاجم بشكل ضمني إدارة بيراميدز.

 

هجوم شوبير لم يمر مرور الكرام على تركي آل الشيخ مالك نادي بيراميدز، والذي فتح النار على شوبير ولمح إلى تضارب المصالح الذي يطال الأخير بحكم كونه عضوًا في النادي الأهلي فضلًا عن أن إبنه هو حارس مرمى فريق الشباب بالقلعة الحمراء، وهو ما قد يتعارض مع حياديته المفترضة في منصبه كنائب لرئيس الجبلاية.

 

وجاء صدام شوبير وآل الشيخ ليكسب أزمة مؤجلات الأهلي سخونة مضاعفة، بعدما أصبحت الأمور في اتجاه نحو تحدي متبادل بين الطرفين يحاول كل فيه تغليب رأيه.

 

 

حلول وسط  

 

وكعادة مجلس إدارة اتحاد الكرة قد ينتهي اجتماع اليوم بمحاولة لمسك العصا من المنتصف عبر ترضية كل أطراف الأزمة إن أمكن، وبصورة تضمن استمرار منافسات بطولة الدوري وعدم توقفها.

 

وسيكون أمام اتحاد الكرة خيار يتمثل في ترحيل موعد مباراة القمة بين الأهلي والزمالك لتقام في الشهر الجاري، لكن هذا السيناريو سيفتح باب أزمة بين مجلس الجبلاية وبين إدارة الأهلي والتي ستكون في هذه الحالة قد هُزمت في حربها الباردة ضد تركي آل الشيخ مالك بيراميدز.

 

ومن الوارد أن يبادر اتحاد الكرة بتأجيل لقاء بيراميدز والأهلي المقرر نهاية فبراير الجاري ليقام في وقت لاحق، وبالتحديد بعد لقاء القمة الذي قد يقام وقتها في موعده المحدد مسبقًا يوم 30 مارس المقبل.

 

لكن السيناريو الأخير قد يدفع باتجاه أزمة مع نادي الزمالك والذي هدد رئيسه بامتناع فريقه عن خوض أي مباراة عقب لقاء النجوم المقرر يوم 9 فبراير الجاري، إلا بعد أن يخوض الأهلي كافة لقاءاته المؤجلة من الدور الأول للدوري، إلى جانب لقاءه أمام بيراميدز في دور الـ16 ببطولة كأس مصر.

 

وقد يبدو السيناريو الأخير هو الأقرب للتحقق على أرض الواقع بشرط أن تنجح جهود الوساطة التي يبذلها هاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة لتهدئة غضب إدارات الزمالك وبيراميدز والأهلي، بحيث تقبل كل منها بهذا المخرج لإنهاء فتنة المؤجلات وضمان استمرار منافسات بطولة الدوري وإبعاد شبح إلغائها من الصورة تمامًا.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان