رئيس التحرير: عادل صبري 06:42 مساءً | الثلاثاء 19 فبراير 2019 م | 13 جمادى الثانية 1440 هـ | الـقـاهـره 14° مطر مطر

الدوري والكأس بوابة صالح و«الغزال» لرد اعتبارهما مع الأهلي

الدوري والكأس بوابة صالح و«الغزال» لرد اعتبارهما مع الأهلي

تحقيقات وحوارات

صالح جمعة وعمرو جمال

الدوري والكأس بوابة صالح و«الغزال» لرد اعتبارهما مع الأهلي

ضياء خضر 01 فبراير 2019 22:10

لا شك أن شهر يناير المنقضي أصبح نقطة فارقة في مشوار ثنائي فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي عمرو جمال وصالح جمعة هذا الموسم، بعدما تم خلاله قيدهما في صفوف الفريق بشكل رسمي.

 

وخلال النصف الأول من هذا الموسم كان كل من صالح جمعة وعمرو جمال الشهير بـ"الغزال" خارج حسابات النادي الأهلي، حيث كان الأول في رحلة إعارة لم تكتمل مع فريق الفيصلي السعودي، في حين كان الثاني مقيدًا بقائمة الانتظار الخاصة بالفريق وبالتالي لم يكن بمقدوره المشاركة في المباريات الرسمية منذ بداية الموسم.

 

فرصة جديدة

 

وبعد أخذ ورد ومشاورات مطولة بين إدارة الكرة بالنادي الأهلي والجهاز الفني للشياطين الحمر استقر الرأي في بداية الأمر على قيد صالح جمعة في القائمة المحلية للفريق، ولحق به مؤخرًا زميله عمرو جمال.

 

وبقيد اللاعبين في قائمة الشياطين الحمر أصبحت الكرة بشكل رسمي في ملعبهما، إذ بات يتعين على كل لاعب منهما إثبات أحقيته بالتواجد مع الفريق الأحمر والمشاركة في المباريات، فضلًا عن إنقاذ مستقبل كل منهما بعد فترة من التخبط والتراجع.

 

 

ساحة وحيدة

 

ورغم أن قيد اللاعبين في القائمة المحلية للنادي الأهلي كان بمثابة طوق النجاة لكل منهما، إلا أن فرحتهما بهذه الخطوة جاءت منقوصة بعد الشيء خصوصًا وأنهما لم يقيدا في القائمة الأفريقية الخاصة بالفريق الأحمر.

 

وبناء على ذلك أصبحت الساحة المحلية هي الفرصة الوحيدة لكل من صالح جمعة وعمرو جمال لإخراج كامل طاقاتهما مع فريق الأهلي، من خلال مباريات بطولتي الدوري الممتاز وكأس مصر وهما البطولتان اللتين يحق لهما المشاركة فيهما لنهاية الموسم الجاري.

 

 

ظروف مواتية

 

وتبدو الطرق مهيأة بدرجة كبيرة أمام كل من صالح جمعة وعمرو جمال من أجل الحصول على فرصة المشاركة مع الفريق الأحمر في المرحلة المقبلة، على الأقل بسبب الغيابات الكثيرة التي ضربت صفوف الفريق في الفترة الماضية.

 

ويفتقد فريق النادي الأهلي جهود 11 لاعبًا في الوقت الحالي بسبب الإصابة ومن بين المراكز المتضررة بتلك الغيابات الهجوم والوسط المهاجم واللذين ينشط فيهما الثنائي عمرو جمال وصالح جمعة على الترتيب.

 

ويبرز اسم صالح جمعة باعتباره أحد البدائل المطروحة لتعويض غياب صانع الألعاب المخضرم وليد سليمان والذي يبتعد حاليًا عن مباريات الأهلي بسبب الإصابة وهو السبب ذاته الذي أبعد صانع الألعاب الشاب محمد محمود، فيما يعد عمرو جمال الاسم الثاني في لائحة مهاجمي الفريق في الوقت الحالي بعد زميله الشاب صلاح محسن، في ظل غياب الثنائي الهجومي المكون من المغربي وليد أزارو ومروان محسن بسبب الإصابة.

 

وستكون المباريات المتبقية لفريق النادي الأهلي في بطولتي الدوري والكأس هذا الموسم بمثابة فرص حياة أو موت بالنسبة لعمرو جمال وصالح جمعة، خصوصًا وأنها ستكون بوابة الحكم عليهما بشكل نهائي وتحديد مصير كل منهما قبل الموسم الجديد سواء بالاستمرار مع الفريق الأحمر أو الرحيل عنه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان