رئيس التحرير: عادل صبري 09:08 صباحاً | الخميس 17 يناير 2019 م | 10 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

الإصابات.. «هدية» تحيي آمال «عمرو جمال» في الظهور مع «الأهلي»

الإصابات.. «هدية» تحيي آمال «عمرو جمال» في الظهور مع «الأهلي»

أكرم نوار 13 يناير 2019 21:10

أصبح الأوروجوياني مارتن لاسارتي مدرب فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي في موقف لا يحسد عليه، في ظل تزايد ضحايا لعنة الإصابات في صفوف فريقه وبالأخص في الخط الهجومي.

 

وخلال اللقاء الذي جمع فريق النادي الأهلي أمس مع فريق فيتا كلوب الكونغولي في أول جولات دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا، فقد الأهلي آخر أسلحته الهجومية الموجودة في قائمته الأفريقية، وهو المهاجم مروان محسن الذي تعرض لإصابة عضلية غادر على إثرها اللقاء، لينضم إلى زميليه المصابين وليد أزارو وصلاح محسن.

 

بدائل غائبة

 

وبإصابة مروان أصبحت قائمة الأهلي المنتظرة لمباراة شبيبة الساورة الجزائري خالية من أي عنصر هجومي، وهو ما يشكل أزمة بلا شك للمدرب لاسارتي.

 

وعلى فرض أن إدارة الأهلي قد تتحرك على عجل من أجل ضم مهاجم جديد لصفوف الفريق لمواجهة الظروف الاضطرارية مثلما هو حادث حاليًا.

 

إلا أن تحقق ذلك على أرض الواقع قد يبدو مستبعدًا إلى كبير، في ظل عدم وجود أي أسماء بارزة على الساحة المحلية عدا من الثنائي حسام حسن مهاجم سموحة وأحمد علي مهاجم المقاولون، وكلاهما يصعب انضمامهما للأهلي حيث يرفض سموحة فكرة التفريط في الأول، في حين يقف عامل كبر السن عقبة أمام فكرة ارتداء الثاني لقميص الشياطين الحمر.

 

وفي الوقت ذاته سيكون من رابع المستحيلات الإقدام على التعاقد مع مهاجم أفريقي، في ظل انشغال المقاعد الأربعة الخاصة باللاعبين الأجانب في صفوف الفريق.

 

اسم في الصورة

 

وخلال الساعات الأخيرة وبالتحديد منذ إصابة مروان محسن عاد اسم عمرو جمال مهاجم الأهلي إلى بؤرة التداول سواء داخل القلعة الحمراء أو بين جماهيرها، باعتبار أن اللاعب الموضوع منذ بداية الموسم على قائمة الانتظار البديل الأسهل لسد العجز في الخط الأمامي.

 

ورغم أن فرص عمرو جمال في القيد ضمن صفوف الأهلي خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية كانت تبدوا قليلة للغاية، إلا أن المتغيرات التي طرأت على الفريق بسبب إصابات مهاجميه جعلت إمكانية ظهور اللاعب مع الشياطين الحمر في النصف الثاني من الموسم واردة.

 

ضوء أخضر

 

لكن قيد عمرو جمال في قائمة الأهلي سواء المحلية أو الأفريقية سيظل مرهونًا بقرار المدرب مارتن لاسارتي، والذي ترددت أنباء عن عدم اقتناعه بمستوى اللاعب الذي سبق وخاض تجربة احترافية في صفوف فريق بيدفيست الجنوب أفريقي.

 

وسعيًا لاتباع سياسة مسك العصا من المنتصف قد يحاول مسئولو الأهلي إقناع المدرب الأوروجوياني بتأجيل حسم مسألة قيد عمرو جمال لبعض الوقت، لحين الحكم على مستواه بشكل أدق خلال التدريبات والمباريات التي سيخوضها الفريق في الفترة من الآن وحتى أواخر الشهر الجاري، قبل اتخاذ قراره النهائي سواء بضمه للقائمة الحمراء أو فتح باب الرحيل أمامه.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان