رئيس التحرير: عادل صبري 03:01 صباحاً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

«البلاغات» حلقة جديدة في مسلسل صراع إدارتي «القطبين»

«البلاغات» حلقة جديدة في مسلسل صراع إدارتي «القطبين»

أكرم نوار 09 يناير 2019 13:35

يبدو أن الأيام المقبلة ستشهد مزيدًا من السخونة في أجواء العلاقة بين إدارتي ناديي الأهلي والزمالك، بعدما تصاعدت حدة المناوشات بين الطرفين في الساعات الأخيرة.

 

وكانت الصفقات الشتوية السبب المباشر في اشتعال فتيل التوتر بين مسئولي الأهلي والزمالك على مدار اليومين الأخيرين، بعدما تبادل أطراف من الناديين التراشق بالتصريحات.

 

الصفقة الأزمة

 

ورغم أن نادي الزمالك لم يكن طرفًا في أي منافسة مع الأهلي بخصوص حسين الشحات الذي انتقل لصفوف الشياطين الحمر مؤخرًا، إلا أن رئيس نادي الزمالك كان له بعض التعليقات على تلك الصفقة كانت كفيلة بإشعال الأجواء.

 

وتحدث رئيس نادي الزمالك عن وقوف شخصيات قطرية وراء تمويل صفقة انتقال الشحات من العين الإماراتي إلى الأهلي، وهي الصفقة التي تخطت قيمتها 100 مليون جنيه، وجاءت تلك التصريحات بعد أيام من تصريح آخر هدد فيه رئيس الزمالك ياسر إبراهيم مدافع سموحة السابق والمنتقل حديثًا للأهلي بالإيقاف بداعي توقيعه في وقت سابق على عقود لصالح الزمالك.

 

هجوم مضاد

 

تصريحات رئيس الزمالك لم تمر مرور الكرام داخل القلعة الحمراء، حيث خرج سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي موجهًا هجومًا شديدًا لرئيس القلعة البيضاء.

 

وأكد عبد الحفيظ أن أسلوب الصوت العالي الذي يتبعه رئيس الزمالك لن يرهب مسئولي الأهلي، ملوحًا بالدخول في معركة قضائية مع رئيس القلعة البيضاء.

 

قرار رسمي

 

ولم تمر سوى ساعات قليلة حتى أصدر مجلس إدارة النادي الأهلي بيانًا رسميًا أكد فيه عزمه التقدم ببلاغ رسمي للنائب العام ضد رئيس الزمالك، بداعي ترديد الأخير لأكاذيب وافتراءات بحق النادي الأهلي وإدارته.

 

ووصف المجلس الأحمر في بيانه تصريحات رئيس الزمالك بالثرثرة الفارغة التي تغذي التعصب، وترقى لدرجة الجرائم التي يؤثمها القانون.

 

تصعيد متوقع

 

ولا شك أن تحرك مجلس الأهلي لمقاضاة رئيس نادي الزمالك سيكون له رد فعل حاد من الأخير خلال الساعات المقبلة أقله على المستوى الإعلامي.

 

ومن المتوقع أن يبادر رئيس الزمالك بمضاعفة حدة هجومه على مجلس إدارة النادي الأهلي، الأمر الذي يبشر بمزيد من التوتر على سطح المشهد الكروي في الوقت الحالي.

 

ورغم أن تقدم إدارة الأهلي ببلاغ ضد رئيس الزمالك قد لا يجدي نفعًا على أرض الواقع بحكم الحصانة البرلمانية التي يتمتع بها الأخير، والتي رفض البرلمان في أكثر من مناسبة رفعها عنه ولو بشكل مؤقت، إلا أن ذلك لا يمنع أن تمضي الأمور باتجاه مزيد من التصعيد في ظل امتلاك كل ناد نافذة فضائية قد تتحول بشكل أو بآخر لمنصة إطلاق قذائف تجاه الطرف الآخر.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان