رئيس التحرير: عادل صبري 04:01 صباحاً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

هل يبتسم «الحظ» لمصر لاستضافة أمم أفريقيا 2019؟

هل يبتسم «الحظ» لمصر لاستضافة أمم أفريقيا 2019؟

محمد علاء 08 يناير 2019 11:50

حالة من التوتر تسيطر على الشارع الرياضي المصري، قبل الإعلان عن الدولة المستضيفة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، بعد سحب تنظيمها من الكاميرون في النسخة المقبلة.

 

ويتواجد في السنغال وفد من الاتحاد المصري لكرة القدم، من أجل متابعة آخر التطورات الخاصة بملف استضافة مصر للبطولة، خصوصًا وأن جنوب أفريقيا تزاحم بقوة على استضافتها.

 

ومن المقرر أن يتم عقد الاجتماع في العاصمة السنغالية داكار، قبل ساعات من حفل إعلان أفضل لاعب في القارة الإفريقية عن عام 2018، والتي يتنافس عليها الدولي المصري محمد صلاح.

 

تدعيم من الكاف

لا شك، أن أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، يدعم مصر بقوة من أجل استضافة البطولة، باعتبار أن هاني أبوريدة، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، كان يقف بجواره من أجل فوزه بمنصب رئيس الكاف في الانتخابات الماضية.

 

يأتي ذلك، في الوقت الذي يشغل فيه هاني أبوريدة، منصب عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد الأفريقي، وهو ما يجعله يحظى بقبول عدد كبير من أعضاء الكاف من أجل استضافة البطولة.

 

وأجرى أبوريدة، العديد من التربيطات خلال الساعات الماضية، في محاولة لإعلان مصر لاستضافة البطولة في الفترة المقبلة.

 

ملاعب مقبولة

الملاعب المصرية لم تكن مجهزة على الشكل الأمثل من أجل استضافة أكبر حدث أفريقي على صعيد المنتخبات، الأمر الذي يساهم في النهاية على خروج البطولة بشكل لا يليق بسمعة مصر.

 

وهناك بعض الاستادات فقط التي تستطيع استضافة المباريات أمثال برج العرب بالإسكندرية واستاد الدفاع الجوي وكذلك بتروسبورت، بخلاف ذلك، فإن الملاعب الأخرى تفتقد لبعض الاشتراطات الخاصة باستضافة البطولات الكبيرة.

 

وحاول أبوريدة خلال الفترة الماضية، إقناع وفد الكاف، بأن هناك ملاعب أخرى يسعى لتوافر الشروط فيها خلال الشهرين المقبلين، وتحديدًا قبل موعد البطولة في شهر يونيو المقبل.

 

عودة الجماهير

ستكون أبرز المكاسب للكرة المصرية، تتمثل في عودة الجماهير للمدرجات، خصوصًا وأن هناك اشتراطات حددها الاتحاد الأفريقي والخاصة بالحضور الجماهيري في المباريات، وهو ما تمت الموافقة عليه من قبل الجهات الأمنية.

 

وحدد الكاف، 15 ألف مشجع كحد أدنى لكل منتخب من الـ24 المشاركين من أجل حضور الجماهير الخاصة بهم، حيث تم التنسيق بين مجلس الجبلاية والجهات الأمنية قبل إرسال ملف استضافة البطولة.

 

ولم تكن الجماهير متواجدة في المدرجات بالشكل المطلوب منذ حادثي بورسعيد والدفاع الجوي، حيث هناك تحفظات دائمًا من الجهات الأمنية على حضور الجماهير بكثرة في المباريات الجماهيرية التي يتواجد الأهلي أو الزمالك أحد أطرافها.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان