رئيس التحرير: عادل صبري 03:34 مساءً | الأحد 20 يناير 2019 م | 13 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

أودا مارشال.. صفقة بدرجة «مقامرة» لمجلس «الدراويش»

أودا مارشال.. صفقة بدرجة «مقامرة» لمجلس «الدراويش»

تحقيقات وحوارات

النيجيري أودا مارشال

أودا مارشال.. صفقة بدرجة «مقامرة» لمجلس «الدراويش»

أكرم نوار 06 يناير 2019 23:05

أصبحت إدارة نادي الإسماعيلي على أعتاب التعاقد مع النيجيري أودا مارشال المهاجم السابق لفريق إنبي، والذي تخلى عنه الفريق البترولي بشكل رسمي اليوم.

 

وكانت إدارة نادي إنبي قد أعلنت مساء اليوم عن فسخ تعاقدها بشكل رسمي مع النيجيري مارشال، ليصبح الأخير لاعبًا حرًا، لكن لم تمر سوى ساعات قليلة حتى تم الإعلان عن تحرك الإسماعيلي بشكل جدي للحصول على خدمات اللاعب.

 

تحفظ طبي

 

وأرجع مسئولو نادي إنبي قرار فسخ علاقة ناديهم مع المهاجم النيجيري مارشال إلى معاناة الأخير من مشاكل صحية تؤثر على مستقبله كلاعب كرة قدم.

 

وبحسب التقارير الواردة من النادي البترولي أظهرت الفحوص الطبية التي خضع لها اللاعب النيجيري معاناته من زيادة في معدل ضربات القلب، وهو الأمر الذي جعل علي ماهر مدرب إنبي يرفض استمراره في صفوف الفريق خشية تعرض اللاعب لأي أزمة صحية قد يفقد حياته على إثرها.

 

صفقة مجانية

 

وللوهلة الأولى يبدو مُستغربًا إقدام إدارة الإسماعيلي على التحرك لضم أودا مارشال، وذلك رغم المخاوف الطبية المحيطة بصحة اللاعب.

 

لكن على الأرجح فقد تشجعت إدارة الإسماعيلي على فكرة ضم اللاعب استنادًا إلى أن الصفقة لن تكلف النادي أي مبالغ مالية تذكر، حيث سيكون انضمام اللاعب في صورة انتقال حر بحكم انتهاء علاقته بنادي إنبي وعدم وجوده على ذمة أي ناد في الوقت الحالي.

 

وفي حال انضمام مارشال بشكل فعلي إلى صفوف الدراويش فإن إدارة الأخير لن تكون مُطالبة سوى بدفع الراتب الشهري للاعب، والذي سيتفق الطرفان على قيمته.

 

تأكيد مُنتظر

 

ورغم أن الأنباء التي خرجت من النادي الإسماعيلي في بادئ الأمر كانت تشير إلى تعاقد النادي فعليًا مع النيجيري أودا مارشال لمدة موسمين ونصف، إلا أنه ومع حلول ساعات المساء تواردت أنباء تفيد بإرجاء التعاقد مع اللاعب لحين إخضاعه للكشف الطبي.

 

ويبدو أن حديث مسئولي إنبي عن معاناة اللاعب من مشكلة صحية بالقلب دفع إدارة الدراويش للتمهل قبل التوقيع بشكل فعلي مع النادي، خشية التورط في صفقة "مضروبة" قد تكلف النادي فيما بعد ملايين الجنيهات للخلاص منها.

 

والمؤكد أنه في حال إتمام تلك الصفقة سيكون اللاعب النيجيري بمثابة رهان لإدارة الإسماعيلي والتي قد تواجه اتهامات بالجملة من مشجعي النادي إذا فشل اللاعب في إثبات جدارته بارتداء قميص الدراويش على الأقل فيما تبقى من الموسم الحالي.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان