رئيس التحرير: عادل صبري 03:05 مساءً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 21° صافية صافية

خلافة «كاسونجو» تشعل المنافسة بين ثنائي هجوم «الزمالك»

خلافة «كاسونجو» تشعل المنافسة بين ثنائي هجوم «الزمالك»

تحقيقات وحوارات

لاعبو الزمالك

خلافة «كاسونجو» تشعل المنافسة بين ثنائي هجوم «الزمالك»

أكرم نوار 03 يناير 2019 16:09

يتواصل العد التنازلي للمباراة التي ستجمع فريق الزمالك مع الاتحاد السكندري يوم السبت المقبل، والتي تأتي في إطار منافسات الجولة الـ 19 لبطولة الدوري الممتاز لكرة القدم.

 

وأصبح الخط الأمامي لفريق الزمالك على رأس الملفات التي تشغل السويسري كريستيان جروس مدرب الفريق الأبيض قبل المواجهة المنتظرة مع "زعيم الثغر"، خصوصًا بعد رحيل المهاجم الكونغولي كابونجو كاسونجو، والذي انتقل على سبيل الإعارة إلى فريق الوحدة السعودي بداية من يناير الجاري وحتى نهاية الموسم.

 

 

بديلين في الصورة

 

ورغم أن نادي الزمالك أصبح قاب قوسين أو أدنى من الحصول على خدمات المهاجم المغربي خالد بوطيب، إلا أن المدرب جروس لن يكون أمامه الكثير من الخيارات الهجومية في المباريات الثلاثة المقبلة للفريق الأبيض.

 

وبرحيل كاسونجو أصبح الخط الأمامي للفريق الأبيض مقتصرًا على الثنائي عمر السعيد والمغربي حميد أحداد، واللذين يفاضل جروس بينهما في الوقت الحالي لاختيار أحدهما لقيادة الهجوم الأبيض بداية من لقاء الاتحاد السكندري.

 

 

ورطة باللوائح

 

وسيكون المدرب جروس مجبرًا على كذلك على الاعتماد في اختياراته الهجومية على واحد من الثنائي السعيد وأحداد في مباراتي اتحاد طنجة المغربي في ملحق دور الـ32 للبطولة الكونفدرالية، حتى في حال أتمت الإدارة البيضاء إجراءات ضم المهاجم المغربي خالد بوطيب.

 

ولن يكون بمقدور إدارة الزمالك ضم بوطيب لقائمة الفريق الأفريقية إلا بداية من دور الـ16 (المجموعات) للبطولة الكونفدرالية، وبالتالي ستبقى المنافسة على قيادة الهجوم الأبيض في هاتين المباراتين محصورة بين الثنائي عمر السعيد وحميد أحداد.

 

 

فرصة ذهبية

 

والمؤكد أن المباريات الثلاثة القادمة لفريق الزمالك ستكون بمثابة فرصة لا تعوض بالنسبة للثنائي عمر السعيد وأحداد للدخول في حسابات المدرب جروس، وإقحام أنفسهم في المنافسة المنتظرة مع الوافد المُنتظر بوطيب.

 

وتبدو الظروف مواتية أكثر من أي وقت مضى بالنسبة لعمر السعيد لقيادة الهجوم الأبيض في اللقاءات الثلاث، بالنظر إلى أنه كان الخيار الهجومي الثاني بالنسبة للمدرب جروس منذ بداية الموسم بعد الكونغولي كاسونجو.

 

لكن ذلك لا يمنع أن حظوظ أحداد في تلك المنافسة تظل قائمة خصوصًا وأن التمسك ببقاءه في صفوف الزمالك وعدم فتح باب الرحيل أمامه في الميركاتو الشتوي الحالي عكس وجود نية لدى المدرب جروس لمنح اللاعب الفرصة في المرحلة المقبلة، بعد أشهر ابتعد خلالها عن المشاركة في المباريات.

 

وسيكون لزامًا على الثنائي أحداد والسعيد القتال في تدريبات الفريق الأبيض خلال المرحلة المقبلة وإظهار كامل إمكاناتهم الفنية والمهارية أملًا في نيل ثقة المدرب جروس.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان