رئيس التحرير: عادل صبري 10:56 مساءً | الاثنين 21 يناير 2019 م | 14 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

«ملك الكالتشيو».. تعرف على إحصائيات كريستيانو رونالدو مع يوفنتوس

«ملك الكالتشيو».. تعرف على إحصائيات كريستيانو رونالدو مع يوفنتوس

تحقيقات وحوارات

كريستيانو رونالدو

«ملك الكالتشيو».. تعرف على إحصائيات كريستيانو رونالدو مع يوفنتوس

محمد عبد الغني 01 يناير 2019 22:44

 

واصل النجم البرتغالي  كريستيانو رونالدو مسيرة التألق على بساط الساحرة المستديرة، رفقة فريقه الجديد يوفينتوس الإيطالي، الذي انتقل إليه مطلع الموسم الجاري قادما  من ريال  مدريد في صفقة انتقال أطلق عليها " صفقة القرن". 

 

وكعادته دائما استطاع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، أن يتصدر هدافي الدوري الإيطالي برصيد 14 هدفاً.

 

ورغم أن رونالدو حل رابعا في الإحصائية التي نشرتها سبكة "أوبتا" للإحصائيات بين اللاعبين الأكثر تسديدا على المرمى في 2018، إلا أنه سجل هذا الرقم في 19 مباراة فقط مع السيدة العجوز.

 

 وجاء لورينزو إنسيني، نجم نابولي في المركز الأول، بعدما سدد 176 تصويبة خلال 36 مباراة، أما إيدين دجيكو مهاجم روما حل ثانيا بواقع 133 تصويبة خلال 33 مباراة.

 

وجاء فيديريكو كييزا لاعب فيورنتينا ثالثا بواقع 129 تصويبة في 37 مباراة، أما رونالدو حل في المركز الرابع بواقع 125 تصويبة، إلا أنه سدد هذا العدد من التصويبات في 19 مباراة فقط مع اليوفي.

 

فيما جاء شيرو إيموبيلي نجم لاتسيو، خامسا بواقع 120 تصويبة خلال 35 مباراة بالدوري الإيطالي خلال 2018.

 

 

"لست مهووسا"

 

ومؤخرا، أصر كريستيانو رونالدو على أنه ليس مهووسا بتحقيق الجوائز الفردية، وذلك بعدما خرج خالي الوفاض هذا العام فيما يتعلق رونالدو بجائزة البالون دور من قبل مجلة فرانس فوتبول و"الأفضل" من قبل الاتحاد الدولي "فيفا" إذ حقق الجائزتين الكرواتي لوكا مودريتش زميله السابق في ريال مدريد.

 

وقال رونالدو لصحيفة ريكورد البرتغالية: "لست مهووسا بالجوائز الفردية. الشيء الأهم مساعدة الفريق دائما، ثم يأتي الباقي بشكل طبيعي".

 

وأضاف "لا أخفي سعادتي عند تحقيق أي جائزة ولكنها ليست نهاية العالم، الأمر يمكن أن يحدث".

 

وعن موقفه من العودة للمنتخب البرتغالي الذي غاب عن صفوف بالآونة الأخيرة رغبة منه في التركيز أكثر من فريقه الجديد يوفنتوس، أوضح "في 2019 أنوي أن أعود مرة أخرى حال استدعاني الطاقم الفني".

 

وتابع "الأمر كان متفقا عليه بشأن عدم مشاركتي مع المنتخب في النصف الأول من الموسم؛ أنا في الـ33 من عمري وانتقلت من بلد إلى آخر، أعتقد أنه كان الخيار الأفضل".

 

خلال 6 مباريات للبرتغال في غياب رونالدو فاز البحارة بـ3 مباريات وتعادلوا في مثلهم ليحجزوا مقعدهم في نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان