رئيس التحرير: عادل صبري 12:15 مساءً | الأربعاء 16 يناير 2019 م | 09 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 17° غائم جزئياً غائم جزئياً

كأس آسيا 2019.. هل يفك المنتخب القطري «العقدة» في الإمارات؟

كأس آسيا 2019.. هل يفك المنتخب القطري «العقدة» في الإمارات؟

محمد عبد الغني 01 يناير 2019 19:02

 

استطاعت كرة القدم أن تكسر "المقاطعة السياسية"، وذلك من خلال بطولة كأس آسيا التي ستنطلق في الخامس من يناير المقبل وتستضيفها دولة الإمارات، ويشارك فيها المنتخب القطري رغم ما تشهده الساحة السياسية من توترات على وقع حصار فرضته دول عربية بينها الدولة المستضيفة للبطولة، على الدوحة.

 

لكن كرة القدم لم تفك الحظر الجوي الذي تفرضه الإمارات ودول المقاطعة على الطيران القطري،لتسهيل مهمة منتخبها في الوصول إلى مكان الإقامة.

 

وتتحمل الفرق الرياضية القطرية عناء السفر بسبب المقاطعة حيث تسافر عبر سلطنة عمان والكويت وتستغرق الرحلة بضع ساعات بعد أن كانت لا تتعدى الساعة الواحدة.

 

تذليل العقبات

 

واستبق الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، الذي تنطوي البطولة تحت مظلته، وأرسل تعميماً للسلطات الإماراتية يطلب فيه تسهيل مهمة دخول الوفد القطري ومعاملته أسوةً بجميع المنتخبات الأخرى، من حيث اصدار التأشيرات وكذلك تهيئة ظروف الإقامة، وفق كراس الشروط الآسيوي.

 

كما لفت الاتحاد الآسيوي نظر السلطات الإماراتية إلى ضرورة عدم مضايقة فريق شبكة تلفزيون "بي إن سبورت" القطرية، بوصفها صاحبة الحقوق الحصرية للنقل التلفزيوني في منطقة الشرق الأوسط.

 

 

الرياضة "مستقلة"

 

بدوره قال الشيخ حمد بن خليفة رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم إن دولة قطر "تحرص على عدم خلط أوراق الرياضة بالسياسة؛ لأن الخلافات السياسية تُحل في إطار آخر بعيداً عن الرياضة، ولا يجب أن يذهب الرياضيون ضحية لهذه الخلافات."

 

وأضاف المسؤول القطري: "سنذهب إلى هناك (الإمارات) وهدفنا التركيز على المنافسة على اللقب الذي ينقص خزائننا"، بحسب دويتشه فيله.

 

العنابي يصطدم بالأخضر

 

ويشارك المنتخب القطري في البطولة للمرة العاشرة كواحد من أكثر المنتخبات مشاركة في كأس آسيا، وأسفرت قرعة البطولة عن وقوع المنتخب العنابي ضمن المجموعة الخامسة، رفقة منتخبات السعودية ولبنان وكوريا الشمالية.

 

المنتخب القطري يستهل مشواره بملاقاة لبنان في التاسع من يناير المقبل ثم كوريا الشمالية في يوم 13 ثم بالجولة الأخيرة من دور المجموعات يواجه السعودية في 17 من الشهر ذاته.

 

ويقود المنتخب القطري، المدرب الإسباني فيليكس سانشيز، بحثًا عن تحقيق إنجاز في البطولة المستعصية على العنابي، الذي كان أكبر إنجازًا حققه بها هو وصوله لربع النهائي مرتين من قبل.

 

10 وديات 

 

خاض المنتخب القطري آخر مباراة ودية قبل  البطولة، أمام المنتخب الإيراني الذي تمكن من الفوز على نظيره القطري 2-1 أمس الاثنين، في المباراة الودية التي أقيمت بينهما على ملعب خليفة الدولي في الدوحة.

 

وهذه هي المباراة الودية العاشرة والأخيرة للمنتخب القطري قبل البطولة القارية، وتلقى فيها الخسارة الثالثة بعد تلقيه الهزيمة أمام الجزائر بهدف الخميس الماضي في الدوحة، بينما كانت الخسارة الأولى أمام أوزبكستان في طشقند 2-0 الشهر الماضي.

 

قائمة المنتخب القطري

 

قائمة العنابي ضمن 23 لاعبًا، من بينهم قائد المنتخب حسن الهيدروس، في قائمة سيطر عليها لاعبو السد، حيث استدعى المدرب الإسباني تسعة لاعبين منه.

 

وجاءت القائمة كالتالي:

 

المدرب الإسباني فيليكس سانشيز اختار قائمة مكونة من 23 لاعبا سيخوض بهم خمار المنافسة في النسخة الأكبر من البطولة هذا العام بعد مشاركة 24 فريقاً.

 

وجاءت قائمة المنتخب القطري كالتالي:

 

حراسة المرمى: سعد الشيب (السد) - يوسف حسن (الغرافة) - محمد البكري (الخور).

 

الدفاع: بيدرو ميجيل (السد) - عبد الكريم حسن (السد) - طارق سلمان (السد) - حامد إسماعيل (السد) - بوعلام خوخي (السد) - بسام الراوي (الدحيل) - عبد الكريم العلي (السيلية) - تميم المهيزع (الغرافة).

 

الوسط: أحمد فتحي (العربي) - عبد العزيز حاتم (الغرافة) - حسن الهيدوس (السد) - سالم الهاجري (السد) - كريم بوضيف (الدحيل) - عبد الرحمن محمد (الأهلي) - عاصم ماديبو (الدحيل) - أحمد معين (قطر).

 

الهجوم: أحمد علاء الدين (الغرافة) - أكرم عفيف (السد) - المعز علي (الدحيل) - علي عفيف (الدحيل).

 

 

تاريخ مشاركات العنابي

 

يعد المنتخب القطري من أكثر المنتخبات مشاركة في البطولة، حيث شارك العنابي من قبل في البطولة الآسيوية 9 مرات، أعوام 1980، 1984، 1988، 1992، 2000، 2004، 2007، 2011، و2015.

 

في كل مرة كانت قطر تودع البطولة من دور المجموعات، ولم تتخطى ذلك الدور سوى مرة وحيدة، لكنها كذلك لم تتمكن من تجاوز ربع النهائي.

 

المرة الأولى التي صعد بها العنابي لربع النهائي، كانت عام 2000، بعدما تخطى المجموعات بتعادله أمام أوزباكستان (1-1)، والسعودية (0-0)، واليابان (1-1)، إلا أنه في ربع النهائي هُزم أمام الصين بنتيجة 3-1.

 

المرة الثانية، كانت عام 2011، لكن هذه المرة فازت بالمجموعات أمام الصين (2-0)، والكويت (3-0)، وخسرت أمام أوزباكستان 2-0، لتتأهل لربع النهائي لمواجهة اليابان، لكنها خسرت 3-2.

 

أما بالنسخة الأخيرة لكأس آسيا عام 2015، فودعت من دور المجموعات بالهزيمة أمام الإمارات 4-1، وإيران 1-0، والبحرين 2-1.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان