رئيس التحرير: عادل صبري 10:09 مساءً | الاثنين 21 يناير 2019 م | 14 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

تسويق «كوليبالي».. اختبار صعب للجنة التعاقدات بـ«الأهلي»

تسويق «كوليبالي».. اختبار صعب للجنة التعاقدات بـ«الأهلي»

تحقيقات وحوارات

المالي ساليف كوليبالي مدافع النادي الأهلي

تسويق «كوليبالي».. اختبار صعب للجنة التعاقدات بـ«الأهلي»

أكرم نوار 27 ديسمبر 2018 15:30

لم يكن أكثر المتشائمين يتوقع أن تنتهي مسيرة المدافع المالي ساليف كوليبالي بشكل سريع مع فريق النادي الأهلي، خصوصًا وأن اللاعب السابق لفريق مازيمبي الكونغولي انضم إلى صفوف الفرق الأحمر قبل بداية الموسم الجاري.

 

رحيل مؤكد

 

وفي أعقاب التقلبات الأخيرة التي شهدها فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي، وبالتحديد منذ خسارة الفريق لقب دوري أبطال أفريقيا وتوديعه البطولة العربية من دور الـ 16 تزايدت الشكوك حول مستقبل كوليبالي شيئًا فشيئًا إلى أن أصبحت تحققها على أرض الواقع مسألة وقت.

 

ومع نجاح إدارة الأهلي في الحصول على خدمات الجناح الأنجولي جيرالدو أصبح رحيل كوليبالي أمر لا مفر منه، لإخلاء مكان في قائمة محترفي الفريق الأحمر والتي تضم إلى جواره ثلاثة لاعبين آخرين من المستبعد رحيل أي منهم خلال الميركاتو الشتوي المنتظر وهم المغربي وليد أزارو والنيجيري جونيور أجايي والتونسي علي معلول.

 

حماية مفقودة

 

وزاد من ضعف موقف كوليبالي لدى إدارة الأهلي بخلاف المستويات المهتزة التي ظهر بها في المباريات الأخيرة للفريق مسألة رحيل الفرنسي باتريس كارتيرون عن قيادة الجهاز الفني للفريق الأحمر.

 

وكان كارتيرون هو صاحب دور البطولة في التعاقد مع كوليبالي، حيث تمسك الأول برغبته في ضم المدافع المالي والذي سبق له العمل تحت قيادته وقتما كان المدرب الفرنسي يقود فريق مازيمبي الكونغولي.

 

لكن بعد رحيل كارتيرون وقدوم الأوروجوياني مارتن لاسارتي فقد كوليبالي الظهير القوي الذي كان يحميه داخل الفريق الأحمر، وبالتالي جاءت التفكير مباشرة في الاستغناء عن خدماته خلال فترة الانتقالات الشتوية المنتظرة.

 

قرار شائك

 

لكن وفي ظل استقرار إدارة الكرة بالنادي الأهلي على الاستغناء عن خدمات كوليبالي، تبرز في مواجهة مسئولي القلعة الحمراء أزمة تتمثل في إيجاد السيناريو الأمثل لرحيل اللاعب.

 

وفي حال أقدمت إدارة الأهلي على فسخ تعاقدها مع اللاعب من طرف واحد خلال انتقالات يناير، فإن القلعة الحمراء ستكون ملزمة بسداد كامل مستحقات اللاعب حتى نهاية عقده والذي يمتد حتى أواخر الموسم الجاري، وهو ما قد يضع إدارة النادي في موضع مساءلة أمام الجهات الرقابية التي تتولى التفتيش على المسائل المالية للنادي.

 

مهمة عاجلة

 

وتحاول إدارة الأهلي الإفلات من هذا السيناريو من خلال إيجاد عرض احترافي للاعب، لينتقل كوليبالي بموجبه إلى أي ناد آخر حتى ولو لم يحصل الأهلي على أي مقابل نظير رحيله خصوصًا وأن النادي لم يتكبد أي مبالغ في سبيل ضمه كونه انتقل للأهلي في صفقة انتقال حر.

 

وتواجه لجنة التعاقدات بالنادي الأهلي اختبارًا صعبًا يتمثل في إيجاد وجهة جديدة للمدافع المالي، والذي لن يكون مرغوبًا به في أي من الأندية المحلية خصوصًا مع ارتفاع قيمة راتبه وهو ما يجعل معظم الأندية المحلية تحجم عن فكرة التعاقد معه.

 

 وبالتالي لا يبقى أمام لجنة التعاقدات سوى محاولة تسويق اللاعب لأحد الأندية الخارجية سواء في القارة السمراء أو منطقة الخليج، أملًا في وصول عرض مقنع له يعفي الأهلي على الأقل من سداد مستحقات اللاعب عن الفترة المتبقية في عقده.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان