رئيس التحرير: عادل صبري 01:56 صباحاً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

التأجيلات الإجبارية «كابوس» يطارد «لجنة المسابقات»

التأجيلات الإجبارية «كابوس» يطارد «لجنة المسابقات»

تحقيقات وحوارات

اجتماع سابق للجنة المسابقات

التأجيلات الإجبارية «كابوس» يطارد «لجنة المسابقات»

أكرم نوار 26 ديسمبر 2018 13:15

يبدو أن الأزمات المحيطة بتوقيتات جولات بطولة الدوري لن تعرف طريقها للنهاية، في ظل تكرار التأجيلات التي تجريها لجنة المسابقات من وقت لآخر لأسباب مختلفة.

 

وبسبب كثرة المؤجلات وضيق الوقت المتاح لإقامة مباريات بطولتي الدوري والكأس هذا الموسم، استقرت لجنة المسابقات ومجلس إدارة اتحاد الكرة على صعوبة إنهاء المسابقتين قبل بطولة أمم أفريقيا المقرر انطلاقها منتصف يونيو المقبل، حيث من المتوقع أن تمتد منافسات النسخة الحالية لبطولة الدوري حتى شهر يوليو أو أغسطس من العام المقبل.

 

مباراة ملعونة

 

وخلال الساعات الماضية تفجرت أزمة جديدة في وجه لجنة المسابقات ورئيسها عامر حسين، وذلك بسبب مباراة المقاولون العرب والإسماعيلي وهي المباراة التي يمكن وصفها بالملعونة.

 

فبعدما كان مقررًا من البداية إقامة هذه المباراة على ملعب المقاولون غدًا الخميس، اعترض الإسماعيلي على هذا الموعد لأنه يأتي بعد يوم واحد فقط من وصول بعثة الدراويش من الكاميرون بعد خوضهم لقاء جولة إياب دور الـ32 لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

 

وبعد تلويح الإسماعيلي بالانسحاب من اللقاء اضطرت لجنة المسابقات لإرجاء المباراة لـ24 ساعة لتقام يوم 28 ديسمبر الجاري بملعب الإسماعيلية، على أن تقام مواجهة الدور الثاني بين الفريقين بملعب المقاولون، لكن لجنة المسابقات لم تهنأ بهذا التعديل إذ فوجئت باعتراض الأجهزة الأمنية بالإسماعيلية على إقامة المباراة يوم الجمعة.

 

تأجيل مُركب

 

وبسبب عدم الحصول على الموافقات الأمنية اضطرت لجنة المسابقات لتأجيل لقاء المقاولون والإسماعيلي حتى يوم 2 يناير المقبل، على أن يقام اللقاء بملعب المقاولون بالقاهرة وليس بملعب الإسماعيلي الذي سيستضيف بذلك مواجهة الدور الثاني بين الفريقين.

 

لكن الموعد الجديد لمباراة المقاولون والإسماعيلي تسبب في أزمة أخرى بالنسبة لمباراة الزمالك والإسماعيلي التي كان مقررًا إقامتها في الأول من يناير، لتتأجل هي الأخرى إلى موعد لم تحدده لجنة المسابقات، علمًا أن تلك المباراة مؤجلة بالأساس من الجولة العاشرة للدوري.

 

ومن المنتظر أن تقوم لجنة المسابقات بتحديد موعد مباراة الإسماعيلي مع الزمالك، بعد إجراء قرعة بطولات الأندية الأفريقية المقررة يوم الجمعة والتي سيتحدد في ضوء نتيجتها مواعيد الارتباطات القارية لفريقي الزمالك والإسماعيلي في الفترة المقبلة، حتى تتمكن لجنة المسابقات من اختيار موعد جديد لمباراتهما لا يتعارض مع مواعيد لقاءات أي منهما في بطولتي دوري أبطال أفريقيا أو الكونفدرالية.

 

صدام غير ممكن

 

ورغم أن لجنة المسابقات حاولت في بادئ الأمر إظهار بعض الحزم في تعاملها مع أزمة لقاء المقاولون والإسماعيلي، إلا أن هذه السياسة لن تجدي نفعًا بأي حال من الأحوال طالما جاء الاعتراض على إقامة المباراة من الأجهزة الأمنية والتي تبقى موافقتها شرط وجوبي لإقامة أي مباراة كرة قدم رسمية سواء في بطولة الدوري أو الكأس.

 

ولا شك أن المفاجآت غير السارة التي قد يقدمها الأمن من حين لآخر للجنة المسابقات، إنما تأتي لتزيد الخناق حول اللجنة وبالأخص رئيسها عامر حسين، والذي يواجه مهمة شائكة بامتياز لتسكين مواعيد الجولات المتبقية من بطولة الدوري إلى جانب إيجاد مواعيد لإقامة المباريات المؤجلة منها، فضلًا عن تحديد مواعيد للأدوار المتبقية ببطولة الكأس وكذلك تحديد موعد لمباراة كأس السوبر.

 

ويزيد من تلك المعاناة ارتباط 3 أندية هي الأهلي والزمالك والإسماعيلي بالمشاركة في البطولات الأفريقية، فضلًا عن مواعيد الأجندة الدولية التي يتم فيها إيقاف المسابقات المحلية حتى يتسنى للمنتخب خوض مباريات سواء رسمية أو ودية، الأمر الذي يجعل تحديد موعد واضح لنهاية بطولة الدوري حلم أشبه بالمستحيل في ظل كل هذه الظروف المتشابكة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان