رئيس التحرير: عادل صبري 03:34 صباحاً | الاثنين 21 يناير 2019 م | 14 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

كلوب عن صدارة البريميرليج: لسنا في مأمن لإحراز اللقب

كلوب عن صدارة البريميرليج: لسنا في مأمن لإحراز اللقب

وكالات 25 ديسمبر 2018 04:16

شدد المدرب الألماني يورغن كلوب على أن تصدر فريقه ليفربول لترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز في كرة القدم دون خسارة بعد 18 مرحلة من 38، لا يعني في أي حال من الأحوال ضمان إحرازه لقبه الأول في البطولة المحلية منذ 1990.

 

وابتعد ليفربول في الصدارة بفارق أربع نقاط عن بطل الموسم الماضي مانشستر سيتي، بعد فوز الأول في المرحلة الثامنة عشرة على مضيفه ولفرهامبتون 2-صفر، والخسارة المفاجئة لسيتي على أرضه أمام كريستال بالاس 2-3. ويكمل توتنهام هوتسبر ثلاثي الصدارة بفارق ست نقاط عن ليفربول، بعد تحقيقه الأحد فوزا كاسحا على مضيفه إيفرتون بنتيجة 6-2.

 

ومع دخول الدوري مرحلة المباريات المكثفة (ثلاث مراحل بين الأسبوع الحالي ومنتصف المقبل)، أكد كلوب أن كل الاحتمالات لا تزال مفتوحة.

 

وقال "أنتم (متوجها الى وسائل الإعلام) تختلقون القصص حول من هو داخل (المنافسة) ومن هو خارجها".

 

وأشار الى أنه تابع المباراة الأخيرة بين الفريق اللندني وإيفرتون، مشيرا الى أن الأخير "قدم أداء أكثر من مقبول، لكنهم (لاعبو سبيرز) ضربوا من كل مكان وكان ما قاموا به مثيرا للإعجاب".

 

وأضاف "الأمر نفسه سيحصل لأرسنال وتشلسي. لم يحسم أي شيء بعد، لماذا يجب أن يكون كذلك؟ لا أحد يجب أن يشعر أنه في مأمن، ولا يجب أن يشعر أنه خارج السباق. هذا ليس وقت التفكير بذلك".

 

ورأى كلوب أن توتنهام بقيادة المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو "لم يكن أبدا خارج (المنافسة). لماذا يجب على الناس أن يتفاجأوا بما يقدمه الفريق حاليا؟ ثمة العديد من الفرق في ما تطلقون عليه تسمية السباق نحو اللقب، وهذا ما يجب أن تكون عليه الحال".

 

إلا أن كلوب لم يقلل من شأن بلوغ فريقه هذه المرحلة من الدوري المحلي، وهو الوحيد الذي حافظ على سجله نظيفا من الخسارة.

 

وقال "عدم تلقي أي خسارة في الدوري حتىديسمبر هو أمر لم أعهده مرارا في حياتي. قدمنا أداء جيدا فعلا حتى الآن، وعلينا القيام بأفضل من الآن فصاعدا. هذا هو التحدي بالنسبة إلينا".

 

ويأمل ليفربول في تفادي التجربة المرة التي ينفرد بها بين الأندية الإنكليزية في الأعوام العشرة الماضية، وذلك بتواجده في صدارة الدوري عند المحطة الرمزية لعيد الميلاد في 25 ديسمبر، دون إحراز اللقب في نهاية الموسم. وتكرر الأمر مرتين مع ليفربول في 2008 و2014.

 

وضمن تشكيلة "الحمر"، لم يسبق لأي لاعب أن أحرز لقب الدوري الإنكليزي، باستثناء جيمس ميلنر المتوج مع سيتي عامي 2012 و2014.

 

وقلل كلوب المتوج مع بوروسيا دورتموند بلقب البوندسليغا الألمانية عامي 2011 و2012، من شأن عامل الخبرة في هذا المجال، موضحا "أعرف أن كل اللاعبين الذين أحرزوا الألقاب، عليهم إحرازها للمرة الأولى".

 

وتابع "لا تعرفون ما هو العامل الأهم. الخبرة، الامكانات، المقاربة، الرغبة، الفرح، أو ربما عدم إحرازه (اللقب) بعد؟ الخبرة جيدة دائما اذا كنت شابا بما يكفي لاستخدامها. علينا استخدام كل الخبرة المتراكمة من المباريات، لاسيما في الموسم الماضي، وهذا مهم جدا".

 

أضاف "الشخصية مهمة جدا دائما لكن مع هؤلاء الشبان لا شك بذلك أبدا لأننا حققنا حتى الآن أمورا كبيرا: مباريات نهائية ومراكز جيدة".

 

ويستضيف ليفربول الأربعاء نيوكاسل يونايتد في المرحلة التاسعة عشرة قبل أن يخوض مباراتين قويتين: الأولى في 29 ديسمبر الحالي على ملعبه ضد أرسنال، والثانية في قمة الدوري بضيافة مانشستر سيتي في الثالث من يناير.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان