رئيس التحرير: عادل صبري 02:54 صباحاً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

سلسلة أسباب وراء انتهاء أزمة مباراة «الإسماعيلي والمقاولون»

سلسلة أسباب وراء انتهاء أزمة مباراة «الإسماعيلي والمقاولون»

تحقيقات وحوارات

لقاء سابق بين الإسماعيلي والمقاولون

سلسلة أسباب وراء انتهاء أزمة مباراة «الإسماعيلي والمقاولون»

أكرم نوار 23 ديسمبر 2018 21:34

قبل أن ينتصف ليل الأمس كانت الساحة الكروية على موعد مع أزمة تصدرت المشهد لعدة ساعات، وذلك بعدما أعلن النادي الإسماعيلي انسحاب فريقه من المباراة التي كان مقررًا أن تجمعه مع فريق المقاولون العرب في بطولة الدوري يوم الخميس المقبل.

 

إعلان الإسماعيلي انسحابه من هذا اللقاء جاء اعتراضًا على رفض لجنة المسابقات التابعة لاتحاد الكرة تأجيل اللقاء المشار إليه، وتمسكها بإقامته في الموعد المحدد له سلفًا يوم 27 ديسمبر الجاري، وهو الموعد الذي سيأتي بعد نحو 24 ساعة فقط من عودة بعثة الإسماعيلي من الكاميرون بعد خوضها أمس لقاء إياب دور الـ32 لبطولة دوري أبطال أفريقيا أمام فريق القطن الكاميروني.

 

تجاهل وإنذار

 

قرار انسحاب الإسماعيلي من لقاء المقاولون قابله في بداية الأمر حالة تجاهل من مسئولي اتحاد الكرة، وبالأخص رئيس لجنة المسابقات عامر حسين والذي أكد أن ليس لديه أي خيارات أخرى سوى إقامة المباراة في الموعد المشار إليه، قائلًا إنه غير مسئول عن تأخر عودة فريق الإسماعيلي إلى مصر بعد مواجهته مع القطن الكاميروني.

 

ووجه حسين تحذير مبطن إلى مسئولي الدراويش من خلال التأكيد على أن الانسحاب من اللقاء أمام المقاولون، سيضع الدراويش تحت طائلة عقوبات اتحاد الكرة والمتمثلة في خصم 3 نقاط من رصيد الفريق في بطولة الدوري، إلى جانب اعتباره مهزومًا في اللقاء.

 

تحرك سري

 

لكن الموقف الصارم لمسئولي اتحاد الكرة أمام تهديدات الإسماعيلي لم يستمر كثيرًا، حيث شهدت الأزمة تطورات متسارعة منذ صباح اليوم انتهت بالإعلان عن انتهائها بشكل رسمي.

 

وبفضل اتصالات أجراها هاني أبوريدة مع مسئولي النادي الإسماعيلي وعامر حسين رئيس لجنة المسابقات، تم التوصل لحل أسدل الستار على تلك الأزمة.

 

وتمثل ذلك الحل في تأجيل مباراة الإسماعيلي والمقاولون العرب لـ24 ساعة لتقام يوم الجمعة المقبل بدلًا من يوم الخميس، إلى جانب نقلها إلى ملعب الإسماعيلية بدلًا من إقامتها بملعب المقاولون العرب، على أن يستضيف ملعب الأخير لقاء الفريقين في الدور الثاني لبطولة الدوري.

 

توقيت حساس

 

تحركات أبوريدة لحل أزمة لقاء الدراويش والمقاولون جاءت بسبب رغبة رئيس اتحاد الكرة في عدم إثارة أي مشاكل خلال الفترة الحالية، والتي يحاول مجلس إدارة اتحاد الكرة خلالها توجيه كامل تركيزه نحو المنافسة على استضافة نهائيات أمم أفريقيا.

 

ولا يرغب أبوريدة في تصدير أي صورة سلبية عن منظومة الإدارة الكروية في مصر، وذلك قبل أيام قليلة من اختيار اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم للبلد المنظم لبطولة أمم أفريقيا، والتي يتنافس على استضافتها كل من مصر وجنوب أفريقيا.

 

موقف متأزم

 

وساعد على إنهاء تلك الأزمة أيضًا الظروف الصعبة التي يمر بها فريق الإسماعيلي على مستوى بطولة الدوري، والتي يحتل الدراويش حاليًا المركز الأخير في جدول ترتيبها برصيد 13 نقطة.

 

ولم يكن أبوريدة بحاجة لوقت طويل لتذكير مسئولي الإسماعيلي بموقف فريقهم المتأزم في بطولة الدوري، وتحذيرهم من تبعات قرار الانسحاب والذي كان سيزيد معاناة الفريق في البطولة، خصوصًا وأنه كان سيحرمه بشكل مباشر من 6 نقاط كاملة.

 

مخاوف إدارة الإسماعيلي من الدخول في مواجهة مع جماهير النادي بسبب موقف الفريق في بطولة الدوري، دفعت مسئولي الدراويش للقبول بالحل الوسط الذي طرحه رئيس الجبلاية بتأجيل لقاء المقاولون لـ24 ساعة ونقل مكانه إلى مدينة الإسماعيلية، حيث سيكون أمام الفريق الأصفر نحو 48 ساعة للاستعداد لتلك المباراة بعد عودته من رحلة الكاميرون.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان