رئيس التحرير: عادل صبري 10:15 صباحاً | الثلاثاء 22 يناير 2019 م | 15 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

عماد النحاس.. قائد "ثورة التصحيح" في الأندية

عماد النحاس.. قائد ثورة التصحيح في الأندية

تحقيقات وحوارات

عماد النحاس

عماد النحاس.. قائد "ثورة التصحيح" في الأندية

محمد علاء 23 ديسمبر 2018 17:10

يومًا بعد الآخر، يزداد تألق عماد النحاس، المدير الفني لفريق المقاولون العرب، في أي فريق يتولى القيادة الفنية له، ليثبت أنه من أفضل المدربين المتواجدين على الساحة الكروية في السنوات الأخيرة.

 

ولم يكن نجاح النحاس مع المقاولون العرب وليد الصدفة، خصوصًا وأنه كانت له العديد من التجارب مع أندية، أطلق عليها لقب "الحصان الأسود"، في ظل تألقهم وتغلبهم على العديد من الأندية الكبيرة.

 

وترصد "مصر العربية"، تجربة النحاس مع عالم التدريب منذ اعتزاله الساحرة المستديرة.

 

تجربة أسوان

 

بدأ النحاس مغامرته مع نادي أسوان بالممتاز "ب" في مجموعة جنوب الصعيد لينجح في أولى خطواته ويصعد بالفريق لدورة الترقي، بعد احتلاله المركز الثالث في المجموعة برصيد 50 نقطة خلف الألومنيوم وسوهاج.

 

ويدخل الفريق الترقي وهو بعيد عن دائرة المنافسة، ولكن مع بداية المنافسة تعادل مع الألومنيوم، ثم تمكن من هزيمة المنيا بهدف قاتل في الدقيقة 92 من الوقت بدل الضائع ثم الواسطى 3/1، وهزم سوهاج في المباراة التي حسمت صعود الفريق للدوري الممتاز بهدف وحيد من ركلة جزاء.

 

واختتم الترقي بفوز على تليفونات بني سويف ويخطف أسوان بطاقة الصعود للدوري الممتاز مع الابن البار عماد النحاس، ويحقق نجاحًا باهرًا في أول تجاربه بالممتاز "ب" كمدير فني على حساب أندية كبيرة ويتفوق على مدرب كبار بالصعيد كصبري المنياوي، وعصام مرعي وضياء الزعيم ويحفر اسمه في تاريخ أسوان كلاعب وكمدير فني.

 

الرجاء

 

قاد النحاس فريق الرجاء المطروحي، ليبدأ رحلة جديدة مع الساحرة المستديرة، حيث نجح في تصعيد العديد من اللاعبين، التي تهافتت عليهم أندية الدوري الممتاز في المواسم التالية.

 

واستطاع الرجاء تحت قيادة النحاس الوصول إلى منتصف جدول مسابقة الدوري الممتاز، إلا أن بعد استقالته عاد الفريق إلى مؤخرة الدوري، ليهبط بعدها إلى دوري الدرجة الثانية.

 

وكان النحاس يحلم باستمرار الرجاء في الدوري الممتاز، إلا أن الخلافات مع مجلس إدارة النادي، حالت دون استمراره في الفريق.

 

تجربة المقاولون

 

أصبح المقاولون العرب فرس رهان بمسابقة الدوري العام، بعد الأداء المتميز الذي قدمه ذئاب الجبل تحت القيادة الفنية لعماد النحاس، الذي تولى إدارة الفريق في 25 أكتوبر الماضي خلفاً لعلاء نبيل، بعد تراجع نتائج المقاولون تحت القيادة الفنية للأخير .

 

ذئاب الجبل خاضوا تحت قيادة عماد النحاس 7 مباريات حتى الآن بمسابقة الدوري العام، كانت البداية أمام حرس الحدود في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين، قبل أن يبدأ ذئاب الجبل سلسلة انتصارات تحت قيادة العمدة.

 

وخاض الفريق 6 مباريات بعد مباراة حرس الحدود فاز بهم جميعاً، ليحقق سلسلة انتصارات متتالية ربما لم يصل إليها أقوى أندية الدوري العام وعلى رأسها الأهلي، كان الفوز الأول على حساب الانتاج الحربي بهدفين نظيفين، فيما كان الانتصار الأخير على حساب الاتحاد السكندري بنتيجة 2/1.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان