رئيس التحرير: عادل صبري 04:51 مساءً | الأربعاء 16 يناير 2019 م | 09 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 17° غائم جزئياً غائم جزئياً

موعد «القمة» قنبلة موقوتة على أبواب «لجنة المسابقات»

موعد «القمة» قنبلة موقوتة على أبواب «لجنة المسابقات»

تحقيقات وحوارات

لاعبو الأهلي والزمالك

موعد «القمة» قنبلة موقوتة على أبواب «لجنة المسابقات»

أكرم نوار 21 ديسمبر 2018 21:00

تترقب جماهير الكرة المصرية وبالأخص جماهير القطبين ما سيخرج به الاجتماع المنتظر للجنة المسابقات المقرر عقده يوم الاثنين المقبل، والذي سيتم خلاله تحديد مواعيد المباريات المؤجلة ببطولة الدوري وعلى رأسها لقاء القمة بين الأهلي والزمالك.

 

وكان مقررًا أن يلتقي الأهلي والزمالك يوم 10 ديسمبر الجاري في إطار الجولة الـ17 لبطولة الدوري، إلا أن اللقاء جرى تأجيله بسبب ارتباطات الناديين القارية.

 

مؤجلات شائكة

 

وستواجه لجنة المسابقات أزمة حساسة تتمثل في تسكين مواعيد المباريات المؤجلة لفريقي الأهلي والزمالك بما فيها لقاء القمة، حيث يتبقى للفريق الأحمر 4 مباريات مؤجلة أغلبهم له طبيعة خاصة وفي مقدمتها بالطبع لقاء القمة والمباراة المنتظرة أمام بيراميدز ومواجهة مع المصري البورسعيدي ولقاء آخر أمام إنبي.

 

وتتبقى للزمالك 3 مباريات مؤجلة جميعها أمام فرق من العيار الثقيل هي الأهلي والإسماعيلي وبيراميدز، وسيكون أصعب تحدي ستواجه لجنة المسابقات بشأن هذا الملف هو ترتيب تلك المؤجلات لكل فريق دون وضع نفسها في موضع اتهام بمجاملة أي من القطبين.

 

اعتراضات في الأذهان

 

والمؤكد أن لجنة المسابقات ستضع في اعتبارها التهديدات التي سبق وأعلنها رئيس نادي الزمالك أكثر من مرة برفض خوض فريقه أي مباراة إلا بعد أن يخوض الأهلي كافة مؤجلاته.

 

وأمام تلك الاعتراضات والمرشحة للتجدد مرة أخرى من المرجح أن تبادر لجنة المسابقات بجعل لقاء القمة هو الأخير في سلسلة مؤجلات القطبين، أو أن يخوض الأهلي على الأقل المواجهة المؤجلة له أمام بيراميدز.

 

جدول مضغوط

 

في تلك الأثناء تبرز المشاركات القارية للأهلي والزمالك باعتبارها أحد العوامل التي تضيق الخناق على لجنة المسابقات قبل إسدالها الستار على ملف المباريات المؤجلة.

 

ولا تتيح الارتباطات القارية لقطبي الكرة المصرية الكثير من الوقت أمام لجنة المسابقات لتسكين اللقاءات المؤجلة، خصوصًا وأن اللجنة تكون ملزمة بضرورة منح وقت كافي للراحة لكل فريق قبل أي مباراة له ببطولة الدوري.

 

وفي الوقت ذاته تواجه لجنة المسابقات ورئيسها عامر حسين ضغوط أخرى من مجلس إدارة اتحاد الكرة لتقليل عمر النسخة الحالية من بطولة الدوري قدر الإمكان، سيما في ظل اقتراب مصر من استضافة نهائيات أمم أفريقيا، وهو ما يجعل اتحاد الكرة متمسكًا بضرورة إنهاء المسابقة قبل بداية النهائيات القارية منتصف يونيو المقبل.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان