رئيس التحرير: عادل صبري 04:10 مساءً | الأربعاء 16 يناير 2019 م | 09 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 17° غائم جزئياً غائم جزئياً

الحكام العرب «شرارة أزمة» جديدة بين الجبلاية والأندية

الحكام العرب «شرارة أزمة» جديدة بين الجبلاية والأندية

محمد علاء 21 ديسمبر 2018 11:07

بوادر أزمة جديدة تلوح في الأفق بين مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصري برئاسة هاني أبوريدة، وبعض أندية الدوري الممتاز، على خلفية القرار الأخير الذي تم اتخاذه والخاص باستقدام الحكام للمباريات خلال المرحلة المقبلة.

 

وقرر مجلس إدارة اتحاد الكرة، استقدام حكام أجانب فقط لمباريات الأندية الجماهيرية التي تجمع الأهلي والزمالك و الإسماعيلي والمصري والاتحاد السكندري ضد بعضهم البعض في حالة طلب أي نادي لذلك، بينما أي مباراة أخرى من فرق الدوري المتبقية مع أي من الأندية الجماهيرية فسيتم الاستعانة فيها بحكام عرب وتحديدًا من دول شمال أفريقيا.

 

وينذر هذا القرار بصدام وشيك بين الأندية ومجلس الجبلاية، خصوصًا وأن هناك بعض الأندية التي تمتلك القدرات لاستقدام أي طاقم تحكيم من الخارج سواء من العرب أو الأجانب.

 

أزمة منتظرة

سيكون هناك بعض الأندية التي تسجل اعتراضها بقوة في المرحلة المقبلة، والذي يتمثل أبرزهم سموحة وبيراميدز، خصوصًا وأن قدراتهم المادية تسمح لهم باستصدام أي طاقم تحكيمي، إضافة إلى رؤساهم يصرون دائمًا على التحكيم الخارجي.

 

وكان اتحاد الكرة قد حدد فترة 10 أيام قبل أي مباراة شرطًا لاستقدام حكام لأي فريق بالدوري المصري يرغب في عدم اختيار حكام مصريين لإدارة مبارياته سواء في الدوري أو كأس مصر.

 

وحدد مجلس إدارة اتحاد الكرة، 25 ألف دولار لاستقدام حكام أجانب لأي فريق يرغب

في تعيين أجانب لمبارياته في الدورى، كما حدد مجلس الجبلاية 15 ألف دولار لاستقدام حكام عرب.

 

ولن يرضح مسؤولي بيراميدز وسموحة لهذا القرار، حيث أنهما يروا أن هذا القرار لا يتماشى مع مبدأ تكافؤ الفرص والذي يمنع تمييز نادي عن غيره سواء في الملاعب أو الحكام أو أي متطلبات أخرى خاصة بنظام البطولة.

 

تحفظ خارجي

بدأت بعض الدول الأخرى، تتحفظ على الاستعانة بحكام مصريين في إدارة مبارياتهم، خصوصًا في ظل الأزمة التي يعيشها الدوري المصري من رفض الأندية إسناد مبارياتهم لحكام مصريين.

 

وكان يهدف مجلس الجبلاية من القرار الخاص بتقليص عدد الحكام الأجانب، هو فتح تبادل الخبرات بين لجنة الحكام المصرية ودول شمال أفريقيا، آملاً في الاستعانة بالحكام المصريين في إدارة بعض مبارياتهم.

 

وهناك العديد من الحكام الذي تم الاستعانة بهم في الفترة الأخيرة في مباريات خارجية أمثال إبراهيم نور الدين ومحمود البنا وجهاد جريشة وغيرهما.

 

وستكون هناك أزمة كبيرة في الفترة المقبلة، في مسألة الاستعانة بالحكام المصريين في الخارج، الأمر الذي يساهم بشكل كبير في ضعف منظومة التحكيم المصري بالخارج.

 

استقالة واردة

بدأ الضغوطات تُحاصر عصام عبد الفتاح، عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم والمشرف على لجنة التحكيم، بسبب القرارت الخاصة بتقليص الاستعانة بالحكام المصريين واستقدام العديد من الفرق للحكام العرب أو الأجانب.

 

وطلب عبد الفتاح من مسئولي مجلس إدارة اتحاد الكرة، استقدام حكام اجانب لمباراتي الأهلي والزمالك في الدوري فقط، على أن يكون الاعتماد الكلي في باقي المباريات على الحكام المصريين.

 

يأتي ذلك، في الوقت الذي طالب فيه بعض الأعضاء منح الأندية حرية الاختيار، خصوصًا وأن اتحاد الكرة لا يتحمل أي مبالغ مالية، الأمر الذي قد ينذر باستقالة عبد الفتاح من منصبه بالإشراف على لجنة الحكام.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان