رئيس التحرير: عادل صبري 03:42 مساءً | الأحد 20 يناير 2019 م | 13 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

ماراثون استضافة «كأس الأمم» اختبار حقيقي لنفوذ «أبوريدة»

ماراثون استضافة «كأس الأمم» اختبار حقيقي لنفوذ «أبوريدة»

تحقيقات وحوارات

هاني أبوريدة

ماراثون استضافة «كأس الأمم» اختبار حقيقي لنفوذ «أبوريدة»

أكرم نوار 19 ديسمبر 2018 16:15

يتواصل العد التنازلي لموعد اختيار البلد المستضيف لنهائيات أمم أفريقيا المقرر إقامتها منتصف يونيو المقبل، وهي البطولة التي يتنافس على استضافتها كل من مصر وجنوب أفريقيا.

 

وكان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" قد قرر مؤخرًا سحب تنظيم البطولة من دولة الكاميرون، وذلك بعدما عجزت الأخيرة عن إتمام أعمال الإنشاءات والتطوير اللازمة لملاعبها وفق الجدول الزمني المتفق عليه مع الكاف.

 

أيام فاصلة

 

ويتبقى نحو 20 يومًا على حسم هوية البلد المستضيف للنهائيات، وهو القرار الذي سيتم اتخاذه خلال اجتماع طارئ للجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي سيعقد بالعاصمة السنغالية دكار يوم 9 يناير المقبل.

 

وكان باب التقدم لاستضافة النهائيات قد أغلق يوم الجمعة الماضي، واقتصرت قائمة المترشحين على مصر وجنوب أفريقيا، حيث من المفترض أن يعلن الكاف القائمة الرسمية والنهائية للمترشحين يوم 25 ديسمبر الجاري.

 

وقت ضيق

 

ولا شك أن الفترة المتاحة أمام كل من مصر وجنوب أفريقيا من أجل حشد الأصوات لصالح ملف كل منهما تبدو قصيرة إلى حد كبير، بالنظر إلى الظروف المفاجئة التي تم خلالها سحب التنظيم من الكاميرون وإعلان البحث عن مستضيف جديد للبطولة.

 

والمؤكد أن الأيام المقبلة ستشهد تحركات مكثفة من الجانبين المصري والجنوب أفريقي من أجل ضمان القدر الأكبر من أصوات اللجنة التنفيذية للكاف، خلال المنافسة التي سيحسمها التصويت يوم 9 يناير المقبل.

 

اختبار قوي

 

وستكون الفترة من الآن وحتى موعد التصويت يوم 9 يناير المقبل مرحلة اختبار حقيقية لمدى النفوذ الذي يتمتع به هاني أبوريدة رئيس اتحاد الكرة المصري على الساحة الأفريقية.

 

ويشغل أبوريدة أحد مقاعد العضوية باللجنة التنفيذية للفيفا، والتي يبلغ مجموع أعضاءها 22 عضوا هم جميعًا أصحاب الحق في اختيار البلد المستضيف للنهائيات القارية المقبلة.

 

وستكون أمام أبوريدة مهمة شاقة من أجل حصد أكبر قد من أصوات اللجنة التنفيذية لدعم الملف المصري، خصوصًا وأن أي إخفاق ستتعرض له مساعي مصر لاستضافة النهائيات سيعيد إلى الأذهان مرة أخرى ذكريات صفر المونديال الشهير، وسيفتح على أبوريدة أبواب انتقاد كثيرة في وقت يُنظر إليه دائمًا على أنه أحد الأضلاع المؤثرة في قرارات الاتحاد الأفريقي وهو ما سيتكشف على أرض الواقع في العاصمة السنغالية يوم 9 يناير المقبل.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان