رئيس التحرير: عادل صبري 12:29 مساءً | الأربعاء 16 يناير 2019 م | 09 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 17° غائم جزئياً غائم جزئياً

الغرامات سر تمسك «الجبلاية» بإقامة «كأس السوبر»

الغرامات سر تمسك «الجبلاية» بإقامة «كأس السوبر»

تحقيقات وحوارات

مجلس إدارة اتحاد الكرة

الغرامات سر تمسك «الجبلاية» بإقامة «كأس السوبر»

أكرم نوار 19 ديسمبر 2018 14:20

منذ بداية الموسم الكروي الجاري لم يتوقف عامر حسين رئيس لجنة المسابقات عن الشكوى من ضيق الفترة الزمنية المتاحة لإتمام مسابقتي الدوري والكأس، في ظل ارتباط أكثر من فريق محلي بالمشاركة في بطولات خارجية، فضلًا عن مشاركة المنتخب الوطني في التصفيات المؤهلة لنهائيات أمم أفريقيا 2019.

 

ومؤخرًا طفت على السطح أزمة جديدة تمثلت في لقاء كأس السوبر الذي من المقرر أن يجمع فريقي الأهلي والزمالك باعتبارهما بطلا الدوري والكأس في الموسم الماضي، إذ لم ينجح رئيس لجنة المسابقات ومن خلفه مجلس إدارة اتحاد الكرة في إيجاد موعد مناسب لإقامة هذا اللقاء حتى الآن.

 

ارتباك مُضاعف

 

ولم تكن أزمة تحديد موعد لهذه المباراة هي الوحيدة المحيطة بلقاء السوبر، وإنما برزت أزمة أخرى تتعلق بمكان إقامة المباراة والتي كان يفترض في الأساس إقامتها في دولة الإمارات كما جرت العادة في السنوات الأخيرة.

 

لكن الأزمة التي وقعت قبل أشهر بين اتحاد الكرة الإماراتي وشركة بريزنتيشن الراعي الرسمي لاتحاد الكرة، دفعت الأول لإعلان مقاطعته أي تعاون مستقبلي مع الشركة والتي تتولى عادة تنظيم لقاء السوبر المصري، ما يعني استحالة إقامة اللقاء في دولة الإمارات بناء على قرار المقاطعة الذي اتخذه اتحاد الكرة في الأخيرة للشركة الراعية للجبلاية.

 

بدائل مطروحة

 

وخلال الفترة الأخيرة ترددت أنباء عن وجود اتجاه لإقامة المباراة إما في المملكة العربية السعودية أو دولة الكويت، إذ يفضل مسئولو الجبلاية والشركة الراعية إقامة اللقاء خارج مصر.

 

وتقف مسألة التحفظات الأمنية على الحضور الجماهيري في لقاءات القمة عقبة في طريق إقامة المباراة في مصر، لذلك يبقى خيار إقامتها في إحدى الدول الخليجية قائمًا خصوصًا وأنه يضمن وجود حشد جماهيري غفير لمتابعة اللقاء من داخل الملعب نظرًا لوجود ملايين المصريين المغتربين في الدول الخليجية وبالأخص في السعودية والكويت.

 

احتمال مستبعد

 

ورغم اعتراف رئيس لجنة المسابقات ومسئولي الجبلاية بوجود احتمالات لامتداد وقت الموسم الجاري لما بعد نهائيات أمم أفريقيا بسبب ضيق الوقت، إلا أن ذلك لم يدفع مجلس الجبلاية مطلقًا نحو التفكير في إلغاء لقاء السوبر بهدف توفير بضعة أيام لإقامة مباريات أخرى للقطبين الأهلي والزمالك.

 

ويبقى خيار إلغاء لقاء السوبر هذا الموسم مستبعد تمامًا خصوصًا وأنه سيتسبب في خسارة مالية كبيرة للشركة الراعية للجبلاية، كما أن مثل هكذا قرار سيضع اتحاد الكرة تحت طائلة غرامات مغلظة ستوقعها عليه الشركة الراعية لتعويض الخسائر التي ستلحق بها جراء إلغاء اللقاء، الأمر الذي يجعل مجلس الجبلاية متمسك حتى الرمق الأخير بإقامة المباراة حتى لو اضطرته الأمور لإرباك جدول بطولة الدوري من أجل إقامتها.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان