رئيس التحرير: عادل صبري 02:51 مساءً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 21° صافية صافية

التألق «المونديالي».. عقبة في طريق انضمام الشحات لـ«لأهلي»

التألق «المونديالي».. عقبة في طريق انضمام الشحات لـ«لأهلي»

تحقيقات وحوارات

حسين الشحات

التألق «المونديالي».. عقبة في طريق انضمام الشحات لـ«لأهلي»

أكرم نوار 19 ديسمبر 2018 12:45

على مدار العام الجاري ظل اسم حسين الشحات نجم منتخب مصر والمحترف في صفوف فريق العين الإماراتي ضمن قائمة الأسماء المرشحة لارتداء قميص النادي الأهلي، خصوصًا في ظل ترحيب اللاعب الشديد بالانضمام لصفوف الشياطين الحمر.

 

وخلال الفترة الأخيرة عاد اسم الشحات ليُطرح بقوة على مائدة إدارة الكرة بالنادي الأهلي، والذي بدا مسئولوه أكثر جدية من أي وقت مضى للحصول على خدمات لاعب العين الإماراتي.

 

رحيل مطروح

 

الغريب وأنه رغم حالة التألق التي يعيشها حسين الشحات منذ انتقاله لصفوف العين، إلا أن اسم لاعب الفراعنة تم طرحه ضمن قائمة اللاعبين المرشحين لمغادرة صفوف الفريق الإماراتي خلال الميركاتو الشتوي المقبل.

 

هذه التكهنات كان المحرك الأول لها هو التحركات التي تقوم بها إدارة العين لتعزيز صفوف فريقها بعدد من اللاعبين الأجانب، وهو ما سيجعل إدارة النادي مجبرة على التخلي عن محترف أو اثنين من لاعبي الفريق الحاليين لإخلاء مكان لنظرائهم الجدد، حيث تم طرح اسم حسين الشحات كون النادي اقترب من ضم لاعب وسط أفريقي مميز يجيد اللعب في نفس مركز لاعب منتخب مصر.

 

ترقب قائم

 

وبالطبع تلقفت إدارة الأهلي تلك الأنباء بسعادة كبيرة خصوصًا وأنها جاءت لتعزز فرص انتقال اللاعب إلى صفوف الفريق الأحمر، والذي اعترف اللاعب أكثر من مرة أنه دائمًا ما يتمنى ارتداء قميصه.

 

لكن إدارة الأهلي لم تقطع خطوات ملموسة على طريق ضم اللاعب، بسبب إرجاء إدارة نادي العين البت في مصيره لما بعد انتهاء مشاركة فريقها في بطولة كأس العالم للأندية المقامة في الإمارات.

 

تألق وصعوبة

 

ورغم أن المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية يعد حدثًا تاريخيًا أضيف إلى سجل حسين الشحات، إلا أنه في الوقت ذاته قد يكون سببًا في تبديد حلمه بارتداء قميص النادي الأهلي على الأقل في الوقت الحالي.

 

وظهر الشحات بشكل جيد مع الفريق العيناوي في المباريات الثلاث التي خاضها الفريق حتى الآن بمونديال الأندية، حيث شارك لاعب المقاصة السابق أساسيًا في اللقاءات الثلاثة وتمكن خلال مواجهة فريقه أمام الترجي التونسي من إحراز هدف، وتكللت جهوده هو وزملاءه أمس بالتأهل لنهائي البطولة على حساب ريفربليت الأرجنتيني.

 

حالة التألق تلك ربما تكون سبب في قطع الطريق أمام فرصة انتقال الشحات للأهلي، إذ قد تتسبب في مغالاة النادي الإماراتي في مطالبه المالية للاستغناء عن اللاعب أو قد تدفعه حتى للعدول عن فكرة الاستغناء عن خدماته في يناير المقبل.

 

مقايضة واردة

 

وحتى إذا أقدمت إدارة العين على فتح باب الرحيل أمام الشحات لإخلاء مكان لأحد المحترفين الجدد، فقد تبقى فرص الأهلي في الحصول على خدمات اللاعب ضعيفة، إذا ما قرر العين إدخاله في صفقة تبادلية مع أحد الأندية سواء داخل الإمارات أو خارجها.

 

والمؤكد أن الشحات سيكون هدف لعدد من العروض الاحترافية المميزة خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، والتي قد يرد بعضها من أندية خليجية، الأمر الذي سيجعل كفة الأخيرة هي الأرجح في سباق ضم اللاعب لما تتمتع به الأندية الخليجية من قدرات مالية قوية مقارنة بالنادي الأهلي والذي تحاول إدارته دائمًا الالتزام بحد أقصى لقيمة تعاقداتها.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان