رئيس التحرير: عادل صبري 08:32 صباحاً | الخميس 17 يناير 2019 م | 10 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

مصطفى فتحي.. بارقة أمل لـ«مظاليم جروس» في الزمالك

مصطفى فتحي.. بارقة أمل لـ«مظاليم جروس» في الزمالك

تحقيقات وحوارات

مصطفى فتحي

مصطفى فتحي.. بارقة أمل لـ«مظاليم جروس» في الزمالك

أكرم نوار 16 ديسمبر 2018 23:15

لا يختلف أحد على أن مصطفى فتحي صانع ألعاب نادي الزمالك أصبح واحدًا من أبرز نجوم الفريق الأبيض في مبارياته الأخيرة، لدرجة دفعت الكثيرين للإشادة بالمستوى الذي يقدمه اللاعب مؤخرًا.

 

ورغم أن مصطفى فتحي ظل بعيدًا عن المشاركة منذ بداية الموسم الجاري، إلا أنه ومع عودته للظهور مؤخرًا أثبت أن مهارته كالذهب لا يمكن أن يعرف الصدأ طريقًا إليه، وكلل اللاعب مستواه المميز في المباريات الأخيرة بتسجيله هدفين خلال لقاء الزمالك أمس أمام فريق القطن التشادي، والذي انتهى بفوز عريض للزمالك بسبعة أهداف نظيفة في إطار جولة الذهاب لدور الـ32 للبطولة الكونفدرالية الأفريقية.

 

ظهور تصاعدي

 

وبدأ السويسري كريستيان جروس بالدفع بمصطفى فتحي في المباريات الأخيرة للزمالك بشكل تصاعدي، حيث حصل اللاعب على فرصة الظهور لدقائق قليلة في لقاء الداخلية الذي أقيم يوم 22 نوفمبر الماضي، وأعقب ذلك مشاركته لنحو 10 دقائق في لقاء الجونة.

 

وفي لقاء الاتحاد السكندري بإياب دور الـ16 للبطولة العربية دفع جروس بمصطفى فتحي في آخر 3 دقائق من عمر اللقاء الذي خسره الفريق الأبيض بركلات الترجيح.

 

ومع بداية الشهر الحالي بدأت الانطلاقة الحقيقة لمصطفى فتحي بعدما استعان به المدرب جروس أساسيًا في لقاء المصري الذي انتهى بفوز الزمالك بهدفين نظيفين، ثم استعان المدرب السويسري باللاعب ضمن التشكيل الأساسي بمباراة الأمس أمام القطن التشادي والتي شهدت تألق اللاعب وتسجيله هدفين.

 

منافسة شرسة

 

والمؤكد أن المستوى المتصاعد لمصطفى فتحي سيزيد من تثبيت أقدامه في التشكيل الأساسي للمدرب جروس في الفترة المقبلة، وهو ما سيزيد من سخونة المنافسة داخل تدريبات الفريق وبالأخص بين مجموعة اللاعبين الذين يشاركون في مركز صانع الألعاب.

 

وسيكون المنافس الأول لمصطفى فتحي على هذا المركز إبراهيم حسن، والذي جاءت مشاركة فتحي في لقاء الأمس على حسابه، إلى جانب محمد إبراهيم قائد الفريق والذي ظهر بشكل جيد بعدما شارك أمس في مركز المهاجم المتأخر بدلًا من المصاب يوسف أوباما.

 

رسالة صريحة

 

ويمكن اعتبار السيناريو الذي مر به مصطفى فتحي في الفترة الأخيرة بمثابة شعاع أمل لبعض عناصر الزمالك ممن لا يشاركون بانتظام مع الفريق خلال الفترة الماضية.

 

فبعدما كان مصطفى فتحي محور تكهنات كثيرة تفيد بقرب رحيله عن صفوف الزمالك بسبب عدم مشاركته في المباريات، أصبح اللاعب واحدًا من نجوم القوام الأساسي وبدأ يستعيد بشكل تدريجي دوره مع الفريق، بعدما استطاع أن يقنع المدرب جروس بمستواه وظهر بشكل جيد خلال التدريبات.

 

وقد يشكل سيناريو عودة مصطفى فتحي لتشكيل الزمالك حافزًا للعناصر البعيدة عن المشاركة من أجل بذل جهد أكبر في التدريبات والعمل على تحسين مستواهم البدني حتى يكونو في جاهزية تامة، إذا ما قرر المدرب جروس الاستعانة بأحدهم مكان أي من العناصر الأساسية في الوقت الحالي، والذين بدأ الإجهاد ينال من بعضهم بسبب كثرة المباريات وتلاحقها في فترات زمنية قصيرة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان