رئيس التحرير: عادل صبري 09:52 مساءً | الاثنين 21 يناير 2019 م | 14 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

هل يواصل مجلس الخطيب فشله في إدارة الأهلي؟

هل يواصل مجلس الخطيب فشله في إدارة الأهلي؟

تحقيقات وحوارات

محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي

هل يواصل مجلس الخطيب فشله في إدارة الأهلي؟

محمد علاء 15 ديسمبر 2018 22:20

يومًا بعد الآخر، تزداد الأمور تعقيدًا داخل مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، بسبب حالة التخبط الإداري التي يعيشها النادي في الوقت الحالي، خصوصًا على صعيد الفريق الأول لكرة القدم.

 

وجاءت استقالة علاء ميهوب، من رئاسة اللجنة الفنية بالنادي الأهلي، لتفتح الباب أمام العديد من التساؤلات التي تطرح نفسها بشأن أسباب الاستقالة، بالإضافة إلى أنه استمرار لحالة الفشل والتخبط التي تسيطر على المجلس الحالي.

 

ويتحدث "مصر العربية"، عن سلسلة الأزمات التي تتوالى على الإدارة الحمراء في الفترة الأخيرة، والتي قد تكون سببًا في خروج الفريق الأول لكرة القدم بالنادي في موسم خالي الوفاض.

 

اعتذار منتظر

اعتذر علاء ميهوب، عن عدم الاستمرار في منصبه كرئيسًا للجنة الفنية بالقلعة الحمراء، حيث قدم اعتذاره لمحمود الخطيب عبر مكالمة هاتفية مطولة دارت بينهما منذ قليل، انتهت بقبول استقالة الأول.

 

ولم تكن استقالة ميهوب، وليدة الصدفة، بل جاءت نتيجة تهميش لدور اللجنة الفنية وعدم اتخاذ رأيها في أي أمور تخص الفريق الأول، وإتمام التعاقدات وفقًا لأهواء شخصية دون أن تكون هناك أي معايير للاختيار.

 

وتعد استقالة ميهوب، استمرار لمسلسل الفشل الذي يسيطر على المجلس الأحمر، منذ أن وطأت أقدامه على القلعة الحمراء، وحتى كتابة هذه السطور.

 

أزمة لجنة التعاقدات

تسيطر حالة من عدم الاستقرار على لجنة التعاقدات بالأهلي منذ أن قرر محمود الخطيب ضم هيثم عرابي إلى عضويتها، وهو القرار الذي لم يعجب محمد فضل مدير لجنة التعاقدات وحسام غالي منسق لجنة الكرة ودفعهما للتقدم باستقالتهما من منصبيهما.

 

ومع بدء النادي الأهلي في إبرام صفقاته الشتوية ظهر الثنائي محمد فضل وحسام غالي في صدارة المشهد من جديد، وبالتحديد في صفقة محمد محمود صانع ألعاب وادي دجلة والذي وقع قبل أيام على عقود انتقاله للنادي الأهلي.

 

وسيكون هناك صراعًا شرسًا بين الثلاثي خلال الفترة المقبلة، لاسيما وأن صراع الصفقات يساهم في تقريب بعض الشخصيات من جانب الجماهير، إضافة إلى تعزيز فرص الاستمرار في نفس المنصب.

 

حاول بعض أعضاء مجلس إدارة النادي الأهلي، تهدئة ثورة هيثم عرابي، وإقناعه بأن كل عضو داخل اللجنة سيكون له دور مختلف عن الآخر، في محاولة لتهدئة الحرب الباردة داخل اللجنة.

 

فشل التعاقد مع مدرب أجنبي

لا يزال مجلس إدارة النادي الأهلي، يواصل فشله في التعاقد مع مدرب أجنبي، بديل للفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني السابق، الذي تمت إقالته على خلفية سوء النتائج التي كانت تلازم الفريق.

 

وكان كارتيرون، قد ساهم في خسارة الأهلي لقب دوري أبطال أفريقيا، عقب الهزيمة أمام الترجي التونسي بأربعة أهداف دون رد، إضافة إلى وداع البطولة العربية عقب التعادل أمام فريق الوصل الإماراتي.

 

وعلى الرغم من مرور مدة اقتربت من شهر على رحيل الخواجة الفرنسي، إلا أن مجلس الأهلي حتى الآن لم يُعلن تعاقده مع أي مدير فني حتى الآن، ليواصل مسلسل خيبته.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان