رئيس التحرير: عادل صبري 02:17 صباحاً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

نقاط «الباطن» شرارة انطلاقة مأمولة لـ«اتحاد جدة»

نقاط «الباطن» شرارة انطلاقة مأمولة لـ«اتحاد جدة»

تحقيقات وحوارات

احتفال لاعبي اتحاد جدة بالفوز على الباطن

نقاط «الباطن» شرارة انطلاقة مأمولة لـ«اتحاد جدة»

أكرم نوار 15 ديسمبر 2018 16:01

بعد طول انتظار تمكن فريق اتحاد جدة من تحقيق أول انتصار له هذا الموسم على مستوى بطولة دوري المحترفين السعودي لكرة القدم، وذلك بعدما تغلب مساء أمس على فريق الباطن بثلاثة أهداف مقابل هدف، في لقاء جاء ضمن منافسات الجولة الـ13 للبطولة.

 

جولات عجاف

 

وعلى مدار 12 جولة سابقة في بطولة الدوري السعودي بنسختها الحالية فشل فريق الاتحاد في تحقيق أي انتصار مكتفيًا بتحقيق 3 تعادلات مقابل 9 هزائم، وهو ما جعله يتذيل جدول ترتيب بطولة الدوري.

 

وبسبب الانطلاقة الأسوأ في تاريخ فريق الاتحاد أطاحت الإدارة السابقة لعميد الأندية السعودية بالجهاز الفني الذي بدأ الموسم مع الفريق والذي كان يقوده الأرجنتيني رامون دياز، وعينت بدلًا منه الكرواتي سلافن بيليتش، لكن هذا التغيير لم يؤتي بثماره سريعًا وهو ما اضطر نواف المقيرن للاستقالة من رئاسة النادي مؤخرًا.

 

خطر قائم

 

ورغم نجاح الاتحاد في حصد نقاط لقاءه أمس أمام الباطن، إلا أن موقف الفريق في جدول ترتيب بطولة الدوري ما يزال في غاية السوء.

 

وارتقى الاتحاد من قاع جدول الترتيب إلى المركز قبل الأخير بـ6 نقاط فقط في رصيده، متساويًا مع فريق أحد صاحب المركز الأخير حاليًا والذي لعب مباراة أقل من فريق الاتحاد، ما يعني أن عميد الأندية السعودية ما يزال أمامه مشوار طويل ومهمة شاقة إذا ما أراد الخروج من دائرة الأندية المهددة بالهبوط والتي يتصدر هو مشهدها حاليًا.

 

انتفاضة مأمولة

وتأمل جماهير الاتحاد أن يكون فوز فريقها في لقاء الأمس أمام الباطن بمثابة شرارة حقيقية لانطلاق الفريق على طريق الانتصارات، وإعلان رسمي لطي صفحة الهزائم التي عانى منها الفريق منذ بداية الموسم الجاري.

 

ولا شك أن هذا الفوز سيكون له تأثير مباشر على الحالة المعنوية للاعبي النمور، كما سيشكل دافع لهم لتحقيق مزيد من الانتصارت سعيًا لمصالحة جماهيرهم.

 

تدخل مُنتظر

 

وتترقب الإدارة الجديدة لنادي الاتحاد برئاسة لؤي هشام ناظر وكذلك جماهير النادي التدعيمات المنتظر إدخالها على صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

 

ومن المنتظر أن يكون تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية هو صاحب دور البطولة في الصفقات المنتظرة بنادي الاتحاد، حيث تناقل إعلاميون مقربون من إدارة الاتحاد معلومات تفيد بوجود نية لدى آل الشيخ لتقديم عدد من اللاعبين الأجانب المميزين في صورة دعم للفريق الاتحادي، أملًا في أن تسهم تلك الخطوة في ضبط إيقاع الفريق بالنصف الثاني من الموسم.

 

سيناريو وارد

 

لكن وفي ظل الموقف غير المضمون للاتحاد على مستوى بطولة الدوري السعودي، وبقاء فرص هبوط الفريق العريق إلى دوري الدرجة الأولى يبرز سيناريو آخر قد يكون هو البوابة الوحيدة لإنقاذ الفريق من هذا الخطر.

 

وبحسب ما تتناقله وسائل إعلام سعودية فإن هناك مقترح سابق لرئيس هيئة الرياضة السعودية بزيادة عدد الفرق المشاركة في بطولة الدوري، ومن المرجح أن يتم تنفيذ هذا المقترح على أرض الواقع بحيث يزيد عدد أندية الدوري من 16 إلى 18 فريق، وفي حال تم ذلك على أرض الواقع سيتم إلغاء الهبوط هذا الموسم من دوري المحترفين، على أن يتم تصعيد فريقين من دوري الدرجة الأولى للانضمام إلى مجموعة الأندية المتواجدة حاليًا بدوري المحترفين وهو ما سيضمن للاتحاد البقاء ضمن دوري الكبار في الموسم المقبل.

 

اعلان