رئيس التحرير: عادل صبري 04:24 صباحاً | الخميس 24 يناير 2019 م | 17 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

«الكونفدرالية».. اختبار جديد لكتيبة «المصري» و«مصطفى يونس»

«الكونفدرالية».. اختبار جديد لكتيبة «المصري» و«مصطفى يونس»

تحقيقات وحوارات

فريق المصري خلال أحد التدريبات

«الكونفدرالية».. اختبار جديد لكتيبة «المصري» و«مصطفى يونس»

أكرم نوار 15 ديسمبر 2018 12:00

تتجه أنظار جماهير النادي المصري صوب إستاد بورسعيد في تمام الرابعة والنصف من مساء اليوم، حيث يلتقي فريق المصري مع فريق "ساليتاس إف سي" البوركيني في ذهاب دور الـ32 للبطولة الكونفدرالية الأفريقية.

 

ويسعى فريق المصري لتحقيق بداية قوية في مستهل مشواره بالنسخة الجديدة من البطولة، إذ يأمل لاعبو الفريق البورسعيدي في الخروج فائزين بنتيجة مريحة تسهل مهمتهم في لقاء الإياب الذي سيقام بمعقل الفريق البوركيني يوم 22 ديسمبر الجاري.

 

ظروف صعبة

 

ويخوض المصري مواجهة اليوم وهو ليس في أفضل حالاته على المستوى المحلي، حيث قدم الفريق عروضًا مخيبة في الفترة الأخيرة كلفته الخروج من بطولة كأس مصر من دور الـ32.

 

وعلى مستوى بطولة الدوري لم يذق فريق المصري طعم الفوز في آخر مباراتين، إذ خسر أمام الزمالك بهدفين نظيفين وتعادل أمام الداخلية بهدف لمثله، ويرجع آخر انتصار للفريق البورسعيدي إلى يوم 29 نوفمبر الماضي عندما تغلب على إنبي بثلاثة أهداف مقابل هدف في لقاء مؤجل من الجولة السابعة لبطولة الدوري.

 

ضغوط بالجملة

 

وتأتي هذه النتائج السلبية للفريق البورسعيدي لتضع الجهاز الفني للفريق تحت ضغط كبير، وبالأخص المدرب مصطفى يونس الذي تم الإبقاء عليه في منصب المدير الفني بعدما تولاه بشكل مؤقت عقب رحيل المدرب السابق ميمي عبد الرازق.

 

تحت قيادة مصطفى يونس خاض فريق المصري 5 مباريات رسمية، كان الفوز من نصيبه في لقاء واحد فقط في حين خرج الفريق خاسرًا في مباراتين وتعادل في مثلهما.

 

ورغم أن إدارة المصري كانت قد أعلنت في وقت سابق عن نيتها إبقاء يونس على رأس الجهاز الفني للفريق لنهاية الموسم، إلا أن العروض المتذبذبة التي قدمها الفريق تحت قيادته دفعت إدارة النادي للبحث عن مدرب جديد، وبالفعل أصبحت قاب قوسين أو أدنى من التعاقد مع المدرب إيهاب جلال لتولي قيادة الفريق خلفًا ليونس الذي سيعود إلى منصب مدير الكرة.

 

تطلعات كبيرة

 

وتبرز جماهير المصري باعتبارها أحد العوامل التي تضاعف الضغوط على لاعبي الفريق وجهازهم الفني قبل مواجهة اليوم أمام ساليتاس البوركيني.

 

وفي ظل النتائج السيئة للفريق في الفترة الأخيرة تتخوف الجماهير من انتقال عدواها إلى الساحة القارية، الأمر الذي قد يكلف الفريق الخروج مبكرًا من البطولة الكونفدرالية.

 

ويضاعف الضغط على الفريق وجهازه الفني الآمال الكبيرة التي تعقدها الجماهير على المشاركة في النسخة الجديدة من البطولة الكونفدرالية، خصوصًا بعدما نجح الفريق في بلوغ الدور نصف النهائي في النسخة الماضية من البطولة تحت قيادة مدربه الأسبق حسام حسن.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان