رئيس التحرير: عادل صبري 09:11 صباحاً | الخميس 17 يناير 2019 م | 10 جمادى الأولى 1440 هـ | الـقـاهـره 14° غائم جزئياً غائم جزئياً

لقاء الداخلية.. فرصة يونس الأخيرة للحفاظ على منصبه

لقاء الداخلية.. فرصة يونس الأخيرة للحفاظ على منصبه

تحقيقات وحوارات

مصطفى يونس

لقاء الداخلية.. فرصة يونس الأخيرة للحفاظ على منصبه

محمد علاء 10 ديسمبر 2018 13:10

لاشك، أن مصير مصطفى يونس، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي المصري البورسعيدي، أصبح على المحك، في ظل الإخفاقات التي تتوالى على الفريق من مباراة لأخرى في الفترة الأخيرة.

 

وقد يكون لقاء الداخلية أمام الفريق البورسعيدي، المقرر لها اليوم الاثنين، بمثابة الفرصة الأخيرة ليونس، من أجل الحفاظ على منصبه داخل الفريق البورسعيدي والاستمرار على الأقل حتى نهاية الدور الأول.

 

وهناك العديد من الأسباب التي تدفع مجلس إدارة النادي المصري، لرحيل يونس في الفترة المقبلة، حال الخسارة أمام فريق الداخلية، بالمباراة التي تجمعهما اليوم، ضمن منافسات مسابقة الدوري الممتاز.

 

وداع الكأس

تلقى مجلس إدارة النادي المصري، صدمة كبيرة، بعد وداع الفريق بطولة كأس مصر، على يد فريق جزيرة مطروح، الأمر الذي كان بمثابة صدمة سواء للجهاز الفني أو اللاعبين.

 

وكان يأمل المجلس البورسعيدي، أن تكون بطولة الكأس، فرصة ذهبية أمام الفريق للوصول إلى الأدوار التمهيدية، ومن ثم مصالحة الجماهير الغاضبة من إخفاقات الفريق البورسعيدي.

 

ويعتبر وداع الكأس، فرصة كبيرة تدفع إدارة الفريق البورسعيدي، لصدور قرار برحيل مصطفى يونس، خصوصًا وأن فريق جزيرة مطروح يلعب في دوري القسم الثاني، وإمكانياته الفنية أقل بكثير من الإمكانيات التي يمتلكها لاعبي فريق المصري.

 

أزمة الدوري

يظهر الفريق في مباريات الدوري الممتاز بشكل مهلهل، حيث هناك عشوائية كبيرة في اللعب وعدم تنظيم داخل الملعب، الأمر الذي تجلى في المباريات الأخيرة، والتي كان آخرها أمام فريق المصري البورسعيدي.

 

وتلقى فريق المصري هزيمة أمام فريق الزمالك بهدفين دون رد، بالمباراة التي جمعتهما، بالجولة الماضية من مسابقة الدوري الممتاز.

 

وعاب مجلس المصري، على أداء الفريق البورسعيدي، بأنه ظهر في المباراة بدون أنياب حقيقية، سواء في التنظيم الدفاعي أو الهجومي، وهو ما يدفع الإدارة لعمل إحلال وتجديد على الجهاز الفني بالفريق.

 

غضب الجماهير

حالة غضب عارمة، تسيطر على جماهير فريق المصري البورسعيدي، بعد سلسلة النتائج السيئة التي لاحقت بالفريق، في كافة البطولات التي يشارك فيها مؤخرًا، حيث طالب الجميع بضرورة إجراء تغييرات على الجهاز الفني.

 

وحملت جماهير المصري، لافتات في المدرجات البورسعيدية، من أجل المطالبة برحيل مصطفى يونس، باعتباره لا يساهم في تطوير أداء الفريق ولا تقديم أي شئ جديد.

 

وقد يلجأ مجلس الإدارة، إلى البحث عن مدير فني جديد آخر، حتى يكون الأمر بمثابة تهدئة لجماهير النادي المصري الغاضبة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان