رئيس التحرير: عادل صبري 05:00 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عواد.. الحارس الذي أنطفئ بريقه بسبب الصراعات

عواد.. الحارس الذي أنطفئ بريقه بسبب الصراعات

محمد علاء 08 ديسمبر 2018 22:22

لا أحد يستطيع، أن ينكر، بأن محمد عواد حارس مرمى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوحدة السعودي، يعد من أفضل الحراس الدوليين، ولولا إنشغاله بالعديد من الأخرى لكان أفضلهم بلا منازع.

 

وأصبح مستقبل عواد في الوقت الحالي مجهول، خصوصًا وأن هناك حيرة كبيرة وصراع داخلي لدى اللاعب بشأن مستقبله، الأمر الذي ساهم كثيرًا في التأثير على مستواه مع الساحرة المستديرة.

 

مستواه مع الوحدة

شارك محمد عواد مع فريقه السعودي، منذ بداية الموسم في 11 مباراة، إلا أن شباكه استقبلت 10 أهداف، إضافة إلى خروجه بشباك نظيفة في 4 مباريات، بمعدل دقائق بلغ 990 دقيقة.

 

وكان عواد قد انتقل إلى فريق الوحدة على سبيل الإعارة لمدة عام، مطلع الموسم الجاري قادمًا من النادي الإسماعيلي، إلا أنه لم يظهر بالمستوى الذي يؤهله بالاستمرار في مشواره الاحترافي بشكل مؤكد.

 

وكانت جماهير الوحدة، تعول كثيرًا على عواد، بأن يكون صمام الآمان للفريق في العديد من المباريات، إلا أنه لم يكن عند حسن ظنهم به حتى الآن.

 

صراع الأهلي والزمالك

دخل النادي الأهلي، في مفاوضات جادة مع محمد عواد، من أجل إقناعه بإرتداء القميص الأحمر، منذ بداية الموسم المقبل، أو فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، وفقًا لما يراه مناسبًا له.

 

ولم يختلف الأمر كثيرًا، بالنسبة لنادي الزمالك، الذي بدأ هو الآخر رحلة البحث عن حارس مرمى، من أجل تدعيم هذا المركز، خلال فترة الانتقالات المقبلة، وفقًا لرغبة الجهاز الفني للفريق بقيادة السويسري كريستيان جروس.

 

ورفض عواد، منح أي من الطرفين وعد بالانتقال إليه، خصوصًا وأنه لا يزال العرضين تحت الدراسة والمناقشة من قبل الحارس ووكيله، قبل حسم موقفه بشكل نهائي، وهو ما ساهم في تشتت اللاعب.

 

الخلاف مع الإسماعيلي

هناك خلاف حاد بين إدارة النادي الإسماعيلي برئاسة إبراهيم عثمان، وبين محمد عواد؛ بسبب رفض الأخير العودة إلى الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية، بعد الأزمة التي وقع فيها النادي بعد وجود خلافات مع عصام الحضري، الحارس الأساسي.

 

واشتعلت الأمور غضبًا بين الطرفين، بعدما نما إلى علم مجلس الإدارة، بأن الحارس دخل في مفاوضات مع القطبين، دون التفكير في النادي الإسماعيلي نهائيًا، على الرغم من أنه لا يزال على قوته بعد نهاية الموسم.

 

وكان عصام الحضري، قد دخل في العديد من الأزمات مع إدارة الإسماعيلي، على خلفية تخلفه عن السفر مع بعثة الفريق، في إحدى المباريات، دون تقديم أسباب واضحة لعدم تواجده مع الفريق.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان