رئيس التحرير: عادل صبري 05:08 مساءً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

هل يندم الأهلي بعد رحيل باسم علي؟

هل يندم الأهلي بعد رحيل باسم علي؟

محمد علاء 08 ديسمبر 2018 19:30

تشير كافة الأمور داخل أروقة النادي الأهلي، بأن باسم علي، الظهير الأيمن للفريق، عزم على الرحيل عن القلعة الحمراء خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، اعتراضًا على تجميده طوال الفترة الماضية.

 

وتلقى باسم علي، العديد من العروض في الفترة الأخيرة من بعض أندية الدوري الممتاز من أجل ضمه، إلا أن عرض ناديي إنبي والاتحاد السكندري، هما الأكثر جدية حتى الآن لانتقال اللاعب لأحدهما.

 

وقد يندم النادي الأهلي فيما بعد على قرار رحيل باسم علي في الفترة المقبلة، حيث هناك العديد من الاعتبارات التي يتحدث "مصر العربية"، في التقرير التالي:

 

إصابات فتحي

لا شك، أن أحمد فتحي، الظهير الأيمن بالفريق، يعد قيمة وقامة كبيرة داخل القلعة الحمراء وتحديدًا في الجبهة اليمنى، إلا أن كثرة إصاباته في الفترة الأخيرة، قد تُعجل باعتزاله الساحرة المستديرة.

 

ويبلغ فتحي من العمر 33 عامًا، أي أن بطبيعة الأحوال، فإن لياقته البدنية تبدأ في الانخفاض بشكل تدريجي، وهذا أمر طبيعي بالنسبة لأي لاعب كرة قدم، يتقدم العمر بها.

 

ومن المفترض، أن يحافظ النادي الأهلي على باسم علي، باعتباره الوريث الشرعي لفتحي في الجبهة اليمنى، نظرًا للمستوى الذي ظهر عليه في الفترة الأخيرة والذي يكون في انخفاض مستمر.

 

خبرة هاني

بدأ محمد هاني، الظهير الأيمن للفريق، في اتخاذ فرصته في المشاركة مع الفريق الأحمر، من مباراة لأخرى، إلا أن الخبرة التي يمتلكها اللاعب ضعيفة، ولا تؤهله للحصول على مباريات بشكل مستمر.

 

وكان هاني، قد خاض مباراة فريقه أمام الترجي التونسي، في نهائي دوري أبطال أفريقيا، إلا أنه لم يظهر بالشكل الذي يؤهله، بأن يكون البديل الأساسي لأحمد فتحي في المباريات خلال المرحلة المقبلة.

 

وتعد خبرة باسم علي، تفوق خبرة محمد هاني بشكل كبير، لذلك لزامًا على النادي الأهلي، الحفاظ على خدمات الأول، حتى يكون إضافة قوية للفريق في المرحلة المقبلة، بشرط اتخاذ فرصته في المباريات.

 

فشل نيدفيد وتوفيق

فشل الثنائي كريم نيدفيد وأكرم توفيق، لاعبا وسط الأهلي، في الظهور بشكل جيد، عندما تم توظيفهما في الجبهة اليمنة خلال المباريات الأخيرة التي شارك فيها الثنائي في المباريات.

 

وكان توفيق، قد ظهر في مركز الظهير الأيمن في مباراة الترسانة، بدور الـ32 لبطولة كأس مصر، إلا أنه كان يُعاب عليه الفشل الهجومي، وإرسال عرضيات إلى هجوم الفريق طوال المباراة.

 

ولم يختلف الأمر كثيرًا بالنسبة للاعب كريم نيدفيد، إلا أنه كانت عيوب عنده تتمثل في المساحات التي تترك خلفه، وتسببت في ثغرات دفاعية للفريق الأحمر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان