رئيس التحرير: عادل صبري 04:12 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مهمة «ثلاثية الأبعاد» تنتظر «الدراويش» في إستاد الإسماعيلية

مهمة «ثلاثية الأبعاد» تنتظر «الدراويش» في إستاد الإسماعيلية

تحقيقات وحوارات

فريق الإسماعيلي

مهمة «ثلاثية الأبعاد» تنتظر «الدراويش» في إستاد الإسماعيلية

أكرم نوار 05 ديسمبر 2018 09:34

تترقب جماهير النادي الإسماعيلي المباراة المصيرية التي سيخوضها فريقها في تمام الخامسة من مساء اليوم، على ملعب إستاد الإسماعيلية في تمام الخامسة من مساء اليوم أمام فريق "لو ميساجير نجوزي" البوروندي، والتي تأتي في إطار جولة الإياب لدور الـ64 لبطولة دوري أبطال أفريقيا.

 

وسيكون الدراويش على موعد مع مهمة مُركبة في لقاء اليوم أمام ضيفهم البوروندي، ويستعرض "مصر العربية" تفاصيل تلك المهمة في السطور التالية..

 

تأكيد التأهل

 

بالطبع سيكون أول أهداف الإسماعيلي في لقاء اليوم أمام فريق "لو ميساجير" البوروندي هو حصد بطاقة التأهل إلى دور الـ32.

 

وحقق الإسماعيلي فوزًا غاليًا بهدف نظيف في لقاء الذهاب الذي أقيم الأسبوع الماضي في معقل الفريق البوروندي، ويكفي الإسماعيلي التعادل بأي نتيجة لضمان التأهل على حساب "لو ميساجير" إلى الدور القادم من البطولة، في حين يحتاج الضيوف للفوز بفارق أكثر من هدف لقلب الطاولة على الدراويش والعودة ببطاقة التأهل إلى بلادهم.

 

وتكتسب مواجهة اليوم أهمية كبيرة بالنسبة لفريق الدروايش وجماهيره، خصوصًا وأنها بوابة استكمال مغامرة الفريق الأفريقية والتي يخوضها الفريق بعد أكثر من 8 سنوات غاب فيها عن المشاركة بمسابقة دوري أبطال أفريقيا.

 

مواصلة الصحوة

 

كذلك يتطلع فريق الإسماعيلي للبناء على الفوز الذي حققه بلقاء الذهاب وتكراره في لقاء اليوم، سعيًا لتثبيت أقدامه على طريق الانتصارات الذي ضل عنه لفترة ليست بالقصيرة.

 

وقبل الفوز في لقاء الذهاب على "لو ميساجير" تعرض الإسماعيلي لـ3 هزائم متتالية في بطولة الدوري، كلفت الفريق التراجع إلى المركز الأخير بجدول ترتيب بطولة الدوري.

 

ويسعى لاعبو الإسماعيلي لتحقيق ثاني انتصار لهم على التوالي خلال مباراة اليوم، لرفع الحالة المعنوية للفريق قبل المواجهة الهامة التي ستجمعه بعد أيام مع فريق الرجاء المغربي بمعقل الأخير، في إياب دور الـ16 للبطولة العربية للأندية.

 

ضمان البقاء

 

أيضًا سيكون الجهاز الفني للإسماعيلي بقيادة البرازيلي جورفان فييرا على موعد مع مهمة ذات طبيعة خاصة في لقاء اليوم أمام "لو ميساجير" البوروندي، ويدرك مدرب الدراويش أن نتيجة مباراة الليلة ستكون مفصلية في حسم مستقبله مع الفريق سواء بالبقاء على رأس الجهاز الفني أو الإقالة.

 

ولن تتردد إدارة الإسماعيلي في الإطاحة بالمدرب فييرا إذا أخفق الفريق في حصد بطاقة التأهل لدور الـ32 ببطولة دوري أبطال أفريقيا، أما في حال نجاح الفريق في تأكيد تأهله إلى هذا الدور فسيضمن فييرا الاستمرار على رأس الجهاز الفني لمدة جديدة.

 

وخلال الفترة الماضية حاصرت الضغوط فييرا من كل اتجاه وبالتحديد بعد سلسلة الهزائم التي تلقاها الفريق في بطولة الدوري، والتي وضعت مزيد من العراقيل أمام تطلعات الفريق لإنهاء البطولة ضمن رباعي المقدمة.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان