رئيس التحرير: عادل صبري 11:08 صباحاً | الأربعاء 21 أغسطس 2019 م | 19 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

لماذا يتمسك الإسماعيلي بـ«باهر المحمدي»؟ عدة أسباب تشرح ذلك

لماذا يتمسك الإسماعيلي بـ«باهر المحمدي»؟ عدة أسباب تشرح ذلك

تحقيقات وحوارات

باهر المحمدي

لماذا يتمسك الإسماعيلي بـ«باهر المحمدي»؟ عدة أسباب تشرح ذلك

أكرم نوار 01 نوفمبر 2018 17:13

لا يختلف أحد على أن «باهر المحمدي» الظهير الأيمن لفريق الكرة الأول بالنادي الإسماعيلي يقدم مستويات مميزة مع الدراويش في الفترة الأخيرة، وهو ما جعله محط اهتمام من أندية محلية وأخرى خارج مصر في الفترة الأخيرة.

 

وخلال الفترة الماضية ترددت أنباء قوية عن وجود اهتمام من النادي الأهلي للحصول على خدمات «باهر المحمدي»، والذي يرى فيه مسئولو القلعة الحمراء خيارًا مناسبًا لتنفيذ مطلب الفرنسي «باتريس كارتيرون» مدرب الفريق بضم عنصر مميز في مركز الظهير الأيمن.

 

وخلال الساعات الماضية أعلن «إبراهيم عثمان» رئيس النادي الإسماعيلي رفض إدارته عرضًا تلقته من نادي اتحاد جدة للحصول على خدمات المحمدي، إلا أن إدارة النادي السعودي خرجت على لسان المتحدث الرسمي للنادي لتنفي تقدمها بعرض للاعب الدولي.

 

وبغض النظر عن حقيقة عرض اتحاد جدة المقدم لـ«باهر المحمدي»، لكن هناك عدد من الأسباب القوية التي تجعل إدارة النادي الإسماعيلي تتمسك باستمرار اللاعب، وترفض التفريط في خدماته على الأقل حتى نهاية الموسم الجاري، ويستعرض "مصر العربية" أبرز تلك الأسباب في السطور التالية...

 

المغامرة الإفريقية

 

يستعد فريق الإسماعيلي لبدء مشواره في النسخة الجديدة من بطولة دوري أبطال أفريقيا، والتي تبدأ منافساتها الشهر الجاري.

 

ونظرًا لأهمية تلك المشاركة بالنسبة لفريق الإسماعيلي كونها تأتي بعد سنوات من الغياب للفريق الأصفر عن الساحة القارية، من المستبعد أن تقدم إدارة النادي على التفريط في باهر المحمدي، خصوصًا وأنه أحد العناصر المميزة في القوام الأساسي للفريق.

 

ويزيد من تمسك إدارة النادي باللاعب تنامي خبراته القارية، في ظل مشاركاته الأخيرة مع المنتخب الوطني، حيث أصبح هو الخيار الأول للمكسيكي خافيير  أجيري مدرب الفراعنة بالنسبة لمركز الظهير الأيمن للمنتخب.

 

انتفاضة الدوري

 

ومن بين الأسباب التي تقف حائلًا أمام فكرة رحيل باهر المحمدي عن صفوف الإسماعيلي خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، رغبة إدارة النادي في تصحيح مسار الفريق على مستوى بطولة الدوري، بعد مسلسل إهدار النقاط الذي وقع فيه الدراويش بداية الموسم.

 

وتحت قيادة مدربه الجديد البرازيلي جورفان فييرا بدأ فريق الإسماعيلي يتحسس مساره نحو الطريق الصحيح على المستوى المحلي، حيث نجح في الوصول إلى دور الثمانية لبطولة كأس مصر، كما استطاع الفريق أن يحقق انتصارًا ثمينًا بهدفين نظيفين على كتيبة بيراميدز المدججة بالنجوم، في أول اختبار خاضه الفريق الأصفر تحت قيادة مدربه فييرا.

 

وتتخوف إدارة النادي من فكرة تعرض الفريق لهزة في حال سمحت برحيل المحمدي، والذي يعد أحد أعمدة الفريق الأساسية، في وقت يتطلع الفريق لتحسين مركزه في مسابقة الدوري والتي يحتل حاليًا المركز الـ11 في جدول ترتيبها، حيث يتبقى أمام الدراويش رحلة شاقة إذا ما أرادوا اقتحام المربع الذهبي للبطولة ليضمنوا على الأقل الظهور على الساحة القارية في العام المقبل.

 

غضب الجماهير

 

أيضًا تبقى فكرة التفريط في خدمات باهر المحمدي مرفوضة بالنسبة لإدارة الإسماعيلي بسبب خشية الأخيرة من الدخول في مواجهة مع جماهير النادي، والتي لم تكن راضية من الأساس عن التدعيمات التي تمت في صفوف الفريق قبل انطلاق الموسم الجاري.

 

ويرى قطاع واسع من جماهير الإسماعيلي أن إدارة النادي فشلت في تعزيز صفوف الفريق بعناصر من العيار الثقيل، وهو ما كان أحد أسباب المستويات والنتائج السيئة التي قدمها الفريق في مستهل هذا الموسم.

 

والمؤكد أن الجماهير سيكون لها ردة فعل غاضبة إذا ما أقدمت إدارة المهندس إبراهيم عثمان على فتح باب الرحيل أمام باهر المحمدي حتى وإن كان ذلك بمقابل مالي ضخم، خصوصًا وأن الجماهير تتطلع لرؤية فريقها يحقق نجاحات على المستويين المحلي والخارجي، حيث سيكون الفريق مشاركًا في الفترة المقبلة على أربع جبهات هي بطولتي الدوري والكأس المحليتين، والبطولة العربية للأندية، إلى جانب المشاركة في النسخة المقبلة من بطولة دوري أبطال أفريقيا.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان