رئيس التحرير: عادل صبري 02:19 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

علي لطفي.. «صداع» يطارد مدرب الأهلي قبل موقعة «سطيف»

علي لطفي.. «صداع» يطارد مدرب الأهلي قبل موقعة «سطيف»

أكرم نوار 12 أكتوبر 2018 14:00

مع اقتراب موعد اللقاء المصيري الذي سيجمع فريق النادي الأهلي مع وفاق سطيف الجزائري في إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا، تتزايد المخاوف والشكوك لدى الجهاز الفني للفريق الأحمر بسبب مركز حراسة المرمى.

 

ظروف معاكسة

 

وكان النادي الأهلي قد تفاجأ قبل ساعات من لقاء الذهاب أمام وفاق سطيف الذي أقيم بالقاهرة يوم 2 أكتوبر الجاري بورود خطاب من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، يفيد بإيقاف شريف إكرامي حارس الفريق مباراتين، بداعي حدوث تجاوز منه تجاه طاقم الإسعاف في لقاء إياب ربع النهائي أمام حوريا الغيني.

 

وبسبب هذا الإيقاف المفاجئ أصبح علي لطفي هو الحارس البديل لمحمد الشناوي حارس المرمى الأساسي للأهلي، في لقاء الذهاب أمام سطيف والذي انتهى بفوز الأهلي بهدفين نظيفين.

 

تجهيز وصدمة

 

وفي سبيل رفع جاهزية علي لطفي تحسبًا لأي ظروف طارئة قد تضطر الجهاز الفني للأهلي للاعتماد عليه أساسيًا في لقاء العودة أمام وفاق سطيف، دفع الفرنسي باتريس كارتيرون مدرب الأهلي بلطفي أساسيًا في آخر لقاءين رسميين خاضهما الفريق الأحمر.

 

وتولى لطفي حماية العرين الأحمر في لقاء الاتحاد السكندري الذي أقيم الأحد الماضي ضمن الجولة العاشرة للدوري، والذي انتهى بخسارة قاسية للأهلي بأربعة أهداف مقابل ثلاثة.

 

وبعدها بنحو 3 أيام منح كارتيرون علي لطفي الفرصة مرة أخرى في لقاء الترسانة بدور الـ32 لبطولة كأس مصر، وهو اللقاء الذي انتهى بفوز الأهلي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ليصبح مجموع الأهداف التي سكنت شباك لطفي في هاتين المباراتين 6 أهداف.

 

قلق متزايد

 

ولا شك أن هذا المعدل المخيب للحارس علي لطفي رفع حدة الخوف والقلق لدى الجهاز الفني للأهلي، خصوصًا وأنه قد يجد نفسه مضطرًا لإسناد حماية العرين الأحمر إليه في لقاء العودة أمام وفاق سطيف والمقرر إقامته يوم 23 أكتوبر الجاري بالجزائر.

 

ويتخوف الجهاز الفني للأهلي من حدوث أي إصابة للحارس محمد الشناوي خلال تواجده في الفترة الحالية مع المنتخب الوطني، حيث يستعد الفراعنة لمواجهة منتخب سوازيلاند اليوم في القاهرة، على أن يواجهوه مرة أخرى بعد نحو 4 أيام في معقله.

 

شحن معنوي

 

ويدرك الجهاز الفني للأهلي أن ابتعاد علي لطفي عن المشاركة في المباريات لفترات طويلة هو السبب الرئيسي في المستوى المخيب الذي ظهر به في لقاءي الاتحاد السكندري والترسانة، لكن الظروف الحالية لا تجعل أمام مدرب الأهلي أي مفر من محاولة رفع مستوى حارسه بشكل سريع تحسبًا للاستعانة به في الاختبار الأفريقي الصعب.

 

وسيكون للعوامل النفسية دور كبير في خطة العمل التي سيقوم بها الجهاز الفني مع علي لطفي في الأيام المقبلة، حيث سيحاول إخراج الحارس من حالة جلد الذات وبث الثقة في نفسه مرة أخرى، وحثه على تقديم مستوى مميز في المباراة الودية التي سيخوضها الأهلي في الفترة المقبلة خلال فترة التوقف الحالية والتي ستكون هي الاستعداد الأخير لمباراة سطيف.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان