رئيس التحرير: عادل صبري 03:46 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بديل حجازي.. غزال «ينتظر» وطارق «يترقب»

بديل حجازي.. غزال «ينتظر» وطارق «يترقب»

محمد علاء 10 أكتوبر 2018 11:32

اشتعل الصراع بين لاعبي المنتخب المصري في المنطقة الخلفية، من أجل اللعب في مكان أحمد حجازي، المحترف في صفوف فريق وست بروميتش الإنجليزي، والذي يغيب عن لقاء سوازيلاند؛ بسبب الإيقاف.

 

ويلتقي منتخب مصر أمام سوازيلاند يوم الجمعة المقبل، ضمن منافسات ذهاب الجولة الثالثة من التصفيات المؤهلة إلى بطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، علمًا بأن مباراة الإياب ستكون يوم 16 من شهر أكتوبر الجاري.

 

ويفاضل المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني للمنتخب المصري، ما بين الثنائي علي غزال وعمرو طارق، من أجل تواجد أحدهما بجوار باهر المحمدي، الذي حجز مكانًا أساسيًا في دفاعات الفراعنة، بعد ظهوره بشكل جيد في مباراة النيجر.

 

علي غزال

ضمن علي غزال، مكانه في التشكيلة الأساسية للمنتخب المصري خلال الفترة المقبلة، سواء في مركز قلب الدفاع أو في مركز خط الوسط المدافع، خصوصًا بعدما نال إشادة واستحسان من جانب الجهاز الفني للمنتخب المصري بالكامل.

 

ويفضل أجيري الاعتماد على غزال في منطقة وسط الملعب المدافع، لاسيما في ظل تغيير الخطة إلى 4-3-3، وهو ما يساعد على تنفيذ خطته وغلق مساحات خط الوسط على لاعبي الفريق المنافس.

 

في الموسم الماضي، لعب علي غزال 18 مباراة مع فريق فانكوفر الكندي بواقع 14 مباراة في الدوري وأربع مباريات في مسابقة الكأس الكندية، ليخوض ثلاث مباريات كمدافع مقابل باقي المباريات في مركزه الأساسي وهو لاعب الوسط المدافع.

 

وهناك خلاف بين أعضاء الجهاز الفني، على مسألة الدفع باللاعب في المنطقة الدفاعية بجوار باهر المحمدي، باعتبار أنه يفتقد لميزة طول القامة، على عكس التي يتمتع بها غالبية لاعبي سوازيلاند.

 

عمرو طارق

لا تزال فرص ظهور عمرو طارق، المحترف بالدوري الأمريكي، واردة بقوة، من أجل اللعب في التشكيلة الأساسية للمنتخب المصري، إلا أن الأزمة الحقيقية تكمن في عدم امتلاكه الخبرات الدولية الكافية التي تمنحه فرصة المشاركة.

 

ويرى هاني رمزي، المدرب المساعد للمنتخب المصري، الدفع بعمرو طارق بجوار باهر المحمدي، على أن يكون علي غزال أمامهم، ويعود إليهم ليؤدي مهامه الدفاعية، خصوصًا في الهجمات المرتدة.

 

ويسير عمرو طارق بشكل جيد مع فريقه من الموسم الماضي، حيث شارك فيما يقرب من 31 مباراة، استطاع خلالهم إحراز هدف لفريقه، على الرغم من أنه يلعب في مركز قلب الدفاع.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان