رئيس التحرير: عادل صبري 08:24 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

لقاء الترسانة «طوق نجاة» لـ «رباعي» الأهلي

لقاء الترسانة «طوق نجاة» لـ «رباعي» الأهلي

تحقيقات وحوارات

فريق الأهلي

لقاء الترسانة «طوق نجاة» لـ «رباعي» الأهلي

محمد علاء 09 أكتوبر 2018 21:00

 يستعد الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، لخوض مباراة هامة وقوية غدًا أمام فريق الترسانة، ضمن منافسات دور الـ32 من بطولة كأس مصر، حيث يحتضنها استاد السلام في الخامسة مساءً.

 

ويخشى الجهاز الفني للنادي الأهلي من مفاجآت كأس مصر، وإلحاقه الهزيمة الثانية على التوالي، بعد الخسارة التي نالها الفريق من الاتحاد السكندري بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، في الأسبو العاشر من مسابقة الدوري الممتاز.

 

وأصبح الجهاز الفني للنادي الأهلي، مجبرًا على منح الفرصة للعديد من اللاعبين، لاسيما في ظل وجود البعض الآخر في المنتخب المصري الأول وكذلك الأوليمبي، إضافة إلى الإصابة التي ألحقت بالبعض الآخر.

 

وانضم للمنتخب الأول كل من: محمد الشناوي وأيمن أشرف ومروان محسن وصلاح محسن، بالإضافة للمطلوبين في منتخبات بلادهم المغربي وليد أزارو والمالي ساليف كوليبالي، كما يعاني الأهلي من غياب كتيبة من المصابين أبرزهم علي معلول ومحمد نجيب وسعد سمير وأحمد فتحي وميدو جابر.

 

وأصبح لقاء الترسانة، بمثابة طوق النجاة للعديد من اللاعبين داخل القلعة الحمراء، من أجل منحهم فرصة المشاركة في المباريات وإثبات ذاتهم، بدلاً من استمرارهم على مقاعد البدلاء.

 

شريف إكرامي

 

يحتاج شريف إكرامي، حارس المرمى، للمشاركة في المباريات خلال الفترة المقبلة، في ظل ابتعاده عن المستطيل الأخضر لفترة ليست بالقليلة، الأمر الذي يغضب اللاعب كثيرًا، ويجعله يفكر في خوض قرار الرحيل.

 

واستشاط إكرامي غضبًا من مشاركة علي لطفي، الحارس الثاني، في مباراة فريقه أمام الاتحاد السكندري الأخيرة، حيث يعد الأول الأكثر خبرة، لذلك فإن مسألة مشاركته كانت ضرورية.

 

ويعتلي محمد الشناوي، قمة حراسة المرمى في النادي الأهلي، حيث يتم الاعتماد عليه بشكل أساسي في المباريات، باعتباره الحارس الأول في مصر الآن، بعد اعتزال عصام الحضري، حارس الإسماعيلي، دوليًا.

 

أحمد علاء

 

يرغب الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدمم بالنادي الأهلي، في منح الفرصة إلى أحمد علاء، مدافع الفريق، من أجل المشاركة في مباراة الغد وإثبات مستواه، وتحديد بقاءه من عدمه.

 

وكان أحمد علاء، قد طلب من لجنة الكرة بالنادي الأهلي، الرحيل خلال الفترة المقبلة، لعدم مشاركته بشكل أساسي مع الفريق، في ظل تلقيه أكثر من عرض بالدوري المصري، للرحيل سواء على سبيل الإعارة أو البيع النهائي.

 

وتعاقد النادي الأهلي مع أحمد علاء، قادمًا من فريق الداخلية، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، من أجل إنقاذ الأهلي من المعاناة التي تسيطر عليها في المنطقة الخلفية، بعد الإصابات المتكررة للثلاثي محمد نجيب ورامي ربيعة وسعد سمير.

 

باسم علي

 

يحلم باسم علي، الظهير الأيمن، الظهور بمستوى جيد، يمنحه فرصة التواجد على دكة البدلاء في المباريات، وليس الظهور في التشكيلة الأساسية للفريق، بعد خروجه من حسابات الجهاز الفني بشكل شبه نهائي.

 

ويعتمد الخواجة الفرنسي على خدمات أحمد فتحي في مركز الظهير الأيمن، في ظل الإمكانيات والقدرات التي يمتلكها اللاعب، على أن يكون محمد هاني هو البديل الثاني له في اللقاءات، ويأتي من خلفهم باسم علي.

 

وقد تكون مباراة الترسانة، بمثابة فرصة انطلاق إلى باسم علي، من أجل التواجد في قائمة الأهلي خلال المرحلة المقبلة من المباريات سواء في الدوري أو الكأس أو البطولة العربية.

 

أحمد ريان

 

تضاءلت فرصة مشاركة أحمد ياسر ريان، مهاجم الفريق، في المباريات بشكل كبير، لاسيما بعد تألق المغربي وليد أزارو، وتصاعد أسهم صلاح محسن، وانتفاضة مروان محسن في الفترة الأخيرة، بعد عودته من الإصابة.

 

ويعتبر أحمد ريان هو المهاجم الرابع لفريق الأهلي، وعليه فإن فرص مشاركته في المباريات تكاد تكون معدومة، باعتبار أن خطة الفريق الأحمر، تعتمد على مهاجم وحيد في المنطقة الأمامية.

 

ولم يبق في قائمة الأهلي سوى أحمد ريان، من أجل الاعتماد عليه في قيادة هجوم الفريق في لقاء الشواكيش، الذي قد يدخله في منافسة مع الثلاثي المذكور سلفًا على الظهور في التشكيلة الأساسية في الفترة المقبلة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان