رئيس التحرير: عادل صبري 09:03 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مخالفة كوبر وأزمة الملابس يشعلان الأزمة بين والجبلاية والوزير

مخالفة كوبر وأزمة الملابس يشعلان الأزمة بين والجبلاية والوزير

تحقيقات وحوارات

هاني أبوريدة وأشرف صبحي

مخالفة كوبر وأزمة الملابس يشعلان الأزمة بين والجبلاية والوزير

محمد علاء 06 أكتوبر 2018 22:12

يبدو أن الأيام القليلة المقبلة، ستشهد صراعًا ساخنًا بين مجلس إدارة اتحاد كرة القدم المصري برئاسة هاني أبوريدة، وبين وزير الشباب والرياضة أشرف صبحي، على خلفية بعض المخالفات على الأول.

 

وكانت هناك لجنة، قد تم تشكيلها من قبل وزارة الشباب والرياضة، من أجل مراجعة بعض المخالفات على مجلس الجبلاية خلال الفترة الأخيرة، وتحديدًا بعد خروج الفراعنة من الدور الأول لبطولة كأس العالم بروسيا، واحتلاله المركز الأخير.

 

ومنحت وزارة الرياضة مجلس إدارة اتحاد الكرة مهلة 30 يوماً للرد على تقرير المخالفات الذي وصل الجبلاية مؤخراً، بعد انتهاء لجنة مختصة من الوزارة والجهاز المركزي للمحاسبات من التفتيش على اتحاد الكرة.

 

أزمة كوبر

على الرغم من رحيل الأرجنتيني هيكتور كوبر، عن قيادة المنتخب المصري، بعد المستوى الباهت الذي ظهر عليه الفراعنة في المونديال، إلا أن مخالفاته لا تزال تحيط بمجلس الجبلاية.

 

تم رصد حصول كوبر على مكافآت دون وجه حق، وتحديدا عقب مباراة البرتغال الودية التي أقيمت في سويسرا التي انتهت بخسارة الفراعنة 2-1.

وقدم منتخب مصر أداءً ضَعِيفًا مع الخواجة الأرجنتيني في مونديال روسيا، حيث خسر أمام أوروجواي وروسيا والسعودية، فضلاً عن احتلاله المركز الأخير في اختيار الإقامة.

 

أزمة الملابس

سجل مسؤولو وزارة الرياضة، مخالفة على مجلس الجبلاية، والخاصة بملابس المنتخب المصري، حيث تم التعاقد مع شركة بعينها دون أن يتم إجراء مزايدة، الأمر الذي يعد مخالفة واضحة للوائح والقوانين.

 

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد فحسب، بل تم حصر جميع الملابس التي حصل عليها اتحاد الكرة من الشركة الراعية للملابس، وثبت اختفاء بعض الملابس بداخل المنتخب المصري في مختلف الأعمار السنية.

 

وكانت هناك أزمة بين هاني أبوريدة، ومجدي عبد الغني عضو المجلس، على خلفية قيام الأخير، بالحصول على ملابس من مخزن الاتحاد بمشروع الهدف بمدينة السادس من أكتوبر دون وجه حق.

 

أزمة التذاكر

تم رصد مخالفة عدم بيع حصة اتحاد الكرة من التذاكر المخصصة له في بطولة كأس العالم الأخيرة، ما يعتبر إهدارا للمال العام، خصوصًا وأن جميع أعضاء المجلس يمتلكون دعوات خاصة بهم.

 

وكانت هناك أزمة في تذاكر لقاءات المنتخب المصري في كأس العالم، بعدم ثبت الحصول على العديد من التذاكر وبيعها لحساب بعض أعضاء مجلس الجبلاية.

 

ونشرت العديد من وسائل الإعلام، قيام بعض الأعضاء ببيع تذاكر المنتخب المصري في مونديال روسيا لحسابهم الخاص، وهو ما يعد مخالفة قانونية واضحة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان