رئيس التحرير: عادل صبري 11:18 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ملاعب الأندية السعودية.. أول «ترجمة» لانسحاب «آل الشيخ» من مصر

ملاعب الأندية السعودية.. أول «ترجمة» لانسحاب «آل الشيخ» من مصر

تحقيقات وحوارات

تركي آل الشيخ

ملاعب الأندية السعودية.. أول «ترجمة» لانسحاب «آل الشيخ» من مصر

أكرم نوار 03 أكتوبر 2018 18:17

على مدار الساعات الماضية لم يكن للشارع الرياضي السعودي حديث سوى عن مشروع ملاعب الأندية، والذي أزيح الستار عنه أمس خلال جلسة جمعت تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة بالمملكة وعدد من ممثلي البنوك السعودية.

 

وبحسب ما تم إعلانه أمس يعتزم آل الشيخ إطلاق مشروع استثماري ضخم  يتم من خلاله بناء 4 ملاعب جديدة تكون مخصصة لأندية الهلال والنصر والأهلي والاتحاد.

 

ولاقى هذا النبأ صدى واسع في الشارع الرياضي السعودي، حيث قابلته إدارات الأندية الأربعة بترحاب كبير إلى جانب جماهيرها التي أعربت عن سعادتها بقرب وجود ملعب خاص لكل فريق من الرباعي السعودي الكبير.

 

توقيت متزامن

 

واللافت للانتباه أن الإعلان عن هذا المشروع المنتظر تزامن مع توقف إحدى واجهات الاستثمار الرياضي الذي أطلقه آل الشيخ في مصر منذ أشهر، والمتمثلة في قناة بيراميدز الفضائية التي توقف بثها أمس بشكل مفاجئ بعد نحو شهرين فقط من انطلاقها.

 

وكان آل الشيخ قد أعلن قبل فترة نيته سحب كافة استثماراته الرياضية من مصر، اعتراضًا منه على مضايقات يلقاها، إلى جانب الأزمة الشهيرة التي شهدتها إحدى مباريات النادي الأهلي الأفريقية، بعدما وجهت جماهيره سيلًا من السباب إلى المسئول السعودي الذي تولى الرئاسة الشرفية للقلعة الحمراء في وقت سابق.

 

ترجمة سريعة

 

ورغم أن خطوة تأسيس ملاعب للأندية السعودية تمس الشارع الرياضي في المملكة بالدرجة الأولى، إلا أنها في الوقت ذاته وجهت رسائل إلى داخل مصر مفادها أن قرار إيقاف ضخ الأموال السعودية في السوق الرياضي بمصر نهائي ولا رجعة فيه.

 

وبهذه الخطوة أيضًا سيتمكن تركي آل الشيخ من تهدئة بعض الانتقادات التي طالته من جماهير سعودية في الفترة الماضية، بداعي تركيزه على مشاريعه الاستثمارية في مصر وعدم الالتفات إلى الكثير من أزمات الرياضة السعودية الذي يجلس هو على قمة هرم سلطتها الإدارية.

 

خطوة مرتقبة

 

وبعد التطور الأخير المتمثل في إغلاق قناة بيراميدز أصبحت الأنظار متجهة صوب الفريق والنادي الذي يحمل نفس الاسم والذي يملكه كذلك تركي آل الشيخ، ويترقب الشارع الكروي في مصر ما سينتهي إليه مصير.

 

وكان آل الشيخ قد أعلن عن نيته توفير عقود احترافية للاعبين المميزين في صفوف الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، الأمر الذي يعني في حال تطبيقه على أرض الواقع تصفية الفريق وإسدال الستار على تجربة بيراميدز التي لم تستمر طويلًا.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان