رئيس التحرير: عادل صبري 05:00 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سلسلة عوائق تحاصر «الزمالك» قبل السوبر «المصري السعودي»

سلسلة عوائق تحاصر «الزمالك» قبل السوبر «المصري السعودي»

تحقيقات وحوارات

فريق الزمالك

سلسلة عوائق تحاصر «الزمالك» قبل السوبر «المصري السعودي»

أكرم نوار 02 أكتوبر 2018 17:08

يتواصل العد التنازلي لمباراة كأس السوبر المصري السعودي والتي ستجمع فريق الزمالك مع الهلال السعودي يوم السبت المقبل بالرياض، وهي المباراة التي أحاط بها الكثير من الجدل وما يزال.

 

ومنذ الإعلان عن تنظيم لقائي السوبر المصري السعودي تفجر جدل كبير كان النادي الأهلي أحد أسبابه بعدما اعتذر عن مواجهة الهلال كونه هو بطل الدوري، ليقرر الجانب السعودي إشراك الزمالك في اللقاء بدلًا من الأهلي، على أن يشارك الفريق الأبيض في لقاء آخر أمام اتحاد جدة بالقاهرة الشهر المقبل كون الفريقين هما بطلا الكأس في مصر والسعودية.

 

ومع تواصل استعدادات الزمالك للسفر إلى السعودية لخوض مواجهة السوبر المصري السعودي أمام الهلال، تبرز عدة عوامل تضيق الخناق على الفريق الأبيض وجهازه الفني، يستعرض "مصر العربية" أبرزها في السطور التالية..

 

جدل مستمر

 

رغم تبقى نحو 4 أيام فقط على موعد لقاء الزمالك والهلال، إلا أن الجدل حول الفريق الأحق بالمشاركة في تلك المباراة من الطرف المصري ما يزال دائرًا بقوة.

 

وخلال الساعات الماضية كررت إدارة النادي الإسماعيلي مطالبتها بمشاركة فريقها في المباراة كون الدراويش هم أصحاب مركز الوصافة في بطولة الدوري بالموسم الماضي، وبالتالي هم الأحق بالمشاركة في اللقاء بدلًا من الأهلي حامل اللقب الذي تعذر مشاركته في المباراة.

 

وزاد من سخونة هذا الجدل التصريح الذي أطلقه ثروت سويلم المدير التنفيذي لاتحاد الكرة المصري، حول ضرورة اعتذار الإسماعيلي والمصري عن خوض مباراة السوبر المصري السعودي كونهما صاحبي المركزين الثاني والثالث في النسخة الماضية من بطولة الدوري، حتى يكون من حق الزمالك المشاركة نظرًا لأن الفريق الأبيض أنهى بطولة الدوري في الموسم الماضي بالمركز الرابع.

 

وحتى اللحظة ما يزال الغموض محيطًا بتلك الجزئية رغم تمسك الجانب السعودي بإشراك الزمالك في اللقاء، كونه أكثر جماهيرية من فريقي الإسماعيلي والمصري.

 

معارك الإدارة

 

في الوقت ألقت المشاكل المحيطة بمجلس إدارة النادي بعضًا من ظلالها على الفريق، في ظل الغموض المحيط بموقف مرتضى منصور رئيس النادي والذي صدر بحقه قرار إيقاف لمدة عام من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، إلى جانب قرار تجميد من اللجنة الأولمبية المصرية.

 

ودخل مرتضى منصور في معركة طاحنة طوال الأيام الماضية مع إداراتي الاتحاد الأفريقي واللجنة الأولمبية، في وقت تتردد أحاديث عن وجود نية لدى جهات أخرى لإصدار قرارات عقابية بحق رئيس الزمالك.

 

ويتخوف فريق الكرة بالقلعة البيضاء سواء لاعبيه أو الجهاز الفني من دخول النادي في نفق مظلم بسبب الأزمات المحيطة برئيسه، وهو ما سينعكس على الفريق بلا شك خصوصًا فيما يخص النواحي المالية.

 

خطورة الهلال

 

ويبقى فريق الهلال السعودي نفسه هو أحد العوامل التي تسبب القلق لفريق الزمالك وبالأخص مدربه السويسري كريستيان جروس، والذي يأمل في قيادة فريقه لتقديم عرض قوي أمام حامل لقب الدوري السعودي.

 

ويتخوف جروس من ظهور الزمالك بشكل مخيب في لقاء الهلال رغم طابعه الودي، إلا أنه قد يجدد فتح أبواب الانتقاد على الجهاز الفني مرة أخرى، خصوصًا وأنه تأهل بشق الأنفس قبل أيام إلى ثمن نهائي البطولة العربية للأندية.

 

ويدرك جروس أن المواجهة مع الهلال لن تكون سهلة بأي حال من الأحوال، في ظل ما يملكه زعيم الكرة السعودية من نجوم مميزة على مستوى كافة خطوطه، وبالأخص عناصره المحترفة والذين يتصدرهم المهاجم الفرنسي بافيتيمبي جوميز، وزميله السوري عمر خربين المتوج بجائزة أفضل لاعب آسيوي العام الماضي، فضلًا عن وجود الداهية البرتغالي جورجي جيسوس على رأس الجهاز الفني للهلال.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان