رئيس التحرير: عادل صبري 08:24 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مهمة انتحارية تنتظر «الدراويش» في معقل «ذئاب الجبل»

مهمة انتحارية تنتظر «الدراويش» في معقل «ذئاب الجبل»

تحقيقات وحوارات

فريق الإسماعيلي

مهمة انتحارية تنتظر «الدراويش» في معقل «ذئاب الجبل»

أكرم نوار 30 سبتمبر 2018 11:47

 

 يواصل فريق الكرة الأول بنادي الإسماعيلي تحضيراته للمباراة الهامة التي سيخوضها غدًا الاثنين أمام فريق المقاولون العرب على ملعب الأخير، والتي تأتي في إطار منافسات الجولة التاسعة لبطولة الدوري الممتاز لكرة القدم.

 

هدف وحيد

 

ويسعى الدراويش للخروج منتصرين من مباراة الغد أمام المقاولون، والتي تكتسب أهمية قصوى لأبناء الإسماعيلية لعدة اعتبارات مختلفة.

 

ويأتي الموقف المتردي للفريق على مستوى بطولة الدوري باعتباره الدافع الأول للإسماعيلي لحصد الثلاث نقاط، سعيًا لتصحيح وضع الفريق في جدول ترتيب بطولة الدوري، والذي يحتل فيه الفريق حاليًا المركز الـ11 برصيد 9 نقاط.

 

انتصارات غائبة

 

ويتطلع الفريق الأصفر لاستعادة ذاكرة الفوز التي غابت عنه في آخر جولتين ببطولة الدوري، واللتين شهدتا خسارة الدراويش أمام كل من طلائع الجيش وسموحة بنتيجتي 3-0، و3-1 على الترتيب.

 

ويرجع آخر انتصار حققه الإسماعيلي في بطولة الدوري إلى يوم 13 سبتمبر الجاري، عندما تغلب على فريق إنبي بنتيجة 3-2 في اللقاء الذي جمعهما ضمن الجولة السادسة لبطولة الدوري.

 

دفعة مأمولة

 

ويسعى الجهاز الفني لفريق الإسماعيلي بقيادة المدرب المؤقت محمد محسن أبوجريشة لاستغلال الدفعة المعنوية التي حصل عليها الفريق مؤخرًا، بتأهله إلى دور الـ16 بالبطولة العربية للأندية.

 

ويتطلع أبوجريشة لنقل عدوى نجاح الفريق على الصعيد العربي إلى الساحة المحلية، وترجمة ذلك على أرض الواقع من خلال تحقيق الفوز على "ذئاب الجبل" في لقاء الغد.

 

إحراج مُستهدف

 

كذلك يخوض أبوجريشة لقاء الغد وفي ذهنه هدف آخر يتطلع لتحقيقه، إذ يرغب في توجيه رسالة إلى إدارة النادي مفادها أنه قادر على الاستمرار في منصب المدير الفني بشكل دائم.

 

وترفض إدارة الدراويش الإبقاء على أبوجريشة وتكتفي حتى اللحظة بمنحه لقب المدرب المؤقت للفريق، لحين التعاقد مع مدير فني جديد يخلف المدرب الجزائري المستقيل خير الدين مضوي.

 

ويأمل أبوجريشة في قيادة الفريق لتقديم عرض قوي أمام المقاولون، خصوصًا وأن اللقاء الماضي أمام الكويت الكويتي بالبطولة العربية كان قد انتهى بخسارة الدراويش بهدفين نظيفين، إلا أن احتكام الفريقين لركلات الترجيح بعد تعادلهما بمجموع لقاءي الذهاب والإياب كان بوابة النجاة للإسماعيلي، والذي حسم بطاقة التأهل بفضل تألق حارسه المخضرم عصام الحضري.

 

منافس متحفز

 

وبكل حال من الأحوال لن يكون طريق الإسماعيلي نحو تحقيق الفوز في لقاء الغد مفروشًا بالورود أمام منافس من نوعية فريق المقاولون العرب، والذي يتطلع هو الآخر لحصد الثلاث نقاط.

 

وتتزايد الضغوط على "ذئاب الجبل" ومدربهم علاء نبيل، خصوصًا وأن الفريق تعرض للخسارة في آخر جولتين ببطولة الدوري أمام كل من بيراميدز والزمالك، ويدرك نبيل جيدًا أن أي تعثر جديد للفريق سيشكل تهديدًا مباشرًا لاستمراره في منصبه، خصوصًا وأن الفريق يتواجد على مشارف منطقة الهبوط حيث يحتل حاليًا المركز الـ15 بجدول ترتيب بطولة الدوري برصيد 7 نقاط.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان