رئيس التحرير: عادل صبري 10:28 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

هل يحاول «أبوريدة» إقصاء «شوبير» من انتخابات الجبلاية؟

هل يحاول «أبوريدة» إقصاء «شوبير» من انتخابات الجبلاية؟

محمد علاء 29 سبتمبر 2018 23:11

اشتعلت الحرب الانتخابية داخل أروقة الاتحاد المصري لكرة القدم، خصوصًا بعدما أعلن الإعلامي أحمد شوبير، ترشحه للانتخابات المقبلة، على مقعد العضوية والمقرر إجراؤها يوم 30 من شهر أكتوبر المقبل.

 

واحتدم الصراع بشكل قوي بين شوبير وأبوريدة، إلا أن الأخير لا يرغب في تواجد الأول في أي منصب داخل اتحاد الكرة، لاسيما وأنه يعلم مدى قوة نفوذه والأزمات التي ستلاحقه حال نجاح الإعلامي في الانتخابات التكيملية.

 

وكان شوبير، قد أعلن ترشحه لانتخابات الجبلاية، عقب فتح باب الترشح مباشرة، الأمر الذي يؤكد عزمه على بذل أقصى ما لديه من أجل الفوز بالانتخابات المقبلة.

 

خطاب الأوليمبية

تلقى اتحاد الكرة خطابًا من اللجنة الأولمبية المصرية تؤكد من خلاله بطلان إجراءات الدعوة للجمعية العمومية للجبلاية المحدد لها يومي 30 و31 أكتوبر المقبل، والانتخابات التكميلية على المقعدين الشاغرين.

وأرجع الخطاب سبب البطلان إلى أن الإعلان الرسمي، تضمن أن عدد أعضاء الجمعية العمومية للجبلاية هو 233 ناديًا، وهو رقم غير صحيح وفقًا للخطاب، وإنما العدد الصحيح هو 220 ناديًا، حيث إن الـ13 ناديا الأخرى لم يتم توفيق أوضاعهم حتى الآن وبالتالي ليس لهم الحق التصويت.

 

وطالبت اللجنة الأولمبية من اتحاد الكرة، ضرورة إعادة الدعوة والإعلان عن الجمعية العمومية العادية في موعد أقصاه غدا الأحد 30 سبتمبر، وهو آخر موعد قانوني للدعوة للجمعية العمومية، حيث تنص اللائحة على أن الدعوة للجمعية العمومية قبلها بفترة لا تقل عن 30 يومًا، مع إعادة فتح باب الترشيح للانتخابات التكميلية مجددًا.

 

عزوف الأعضاء

يسعى هاني أبوريدة، إلى عزوف أعضاء الجمعية العمومية عن الحضور في الجمعية المقبلة، حتى لا يكتمل النصاب القانوني لها، وعليه يتم إفساد الانتخابات المقبلة، وعدم تواجد شوبير في الجبلاية.

 

ويرصد أبوريدة، مبالغ ضخمة لبعض أعضاء الجميعة العمومية من أجل منعهم من حضور انتخابات الجبلاية المقبلة، حيث يقتضي حضور 50 % + 1 من إجمالي عدد الأعضاء، حتى يكتمل النصاب القانوني.

 

ويملك أبوريدة، نفوذ كثيرة داخل الجمعية العمومية، الأمر الذي يجعله يستطيع إفساد الجميعة العمومية لاتحاد الكرة في الفترة المقبلة.

 

الأزمات بين الأعضاء

بدأ أبوريدة، في عمل لوبي مع الأعضاء تجاه شوبير، حيث أبلغهم بأن هناك مشاكل لا حصر لها داخل الجبلاية، حال نجاح أحمد شوبير في الانتخابات المقبلة، الأمر الذي جعل عضو يفكر في كيفية عدم نجاحه في الانتخابات.

 

ويرغب شوبير، في التدخل في كل صغيرة وكبيرة داخل اتحاد الكرة، سواء المتعلقة بالأمور الإدارية مثل لجنة شؤون اللاعبين والحكام وغير ذلك، وكذلك المتعلقة بالأمور الفنية الخاصة بالمنتخبات المصرية، وهو ما ينذر بصدام قوي مع الأعضاء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان