رئيس التحرير: عادل صبري 01:13 صباحاً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

إيهاب جلال.. «المنقذ» الذي تنتظره جماهير الإسماعيلي

إيهاب جلال.. «المنقذ» الذي تنتظره جماهير الإسماعيلي

تحقيقات وحوارات

إيهاب جلال المدير الفني لفريق أهلي طرابلس الليبي

إيهاب جلال.. «المنقذ» الذي تنتظره جماهير الإسماعيلي

محمد علاء 29 سبتمبر 2018 14:10

 

 تدهورت الأمور كثيرًا داخل الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الإسماعيلي، حيث تنكشف في كل مباراة أزمات فنية جديدة يعاني منها الفريق منذ بداية الموسم الجاري، الذي انطلق في شهر يوليو من العام الحالي.

 

ويعيش فريق الإسماعيلي أسوأ فتراته، في ظل حالة الغضب الجماهيري على اللاعبين، بعد تراجع نتائج الفريق بشكل لافت للنظر سواء في مسابقة الدوري الممتاز أو البطولة العربية، على الرغم من التأهل لدور الـ16.

 

ويدرس إبراهيم عثمان، رئيس مجلس إدارة الإسماعيلي، الشروط التي وضعها إيهاب جلال، المدير الفني لفريق أهلي طرابلس الليبي، لقيادة الدراويش في المرحلة المقبلة، خلفًا للجزائري خير الدين مضوي الذي رحل عن منصبه بسبب سوء النتائج.

 

أزمات مضوي

 

وكان مضوي، قد تقدم باستقالته من الإسماعيلي، عقب الخسارة التي نالها الفريق من سموحة بثلاثة أهداف، في الجولة الثامنة بالدوري، والتي كانت بمثابة القشة التي أنهت مشوار المدرب الجزائري مع أبناء الدراويش.

 

خاض مضوي مع الإسماعيلي ثماني مباريات بمسابقة الدوري المصري الممتاز، حيث حصد مع الفريق 9 نقاط فقط من فوزين وثلاثة تعادلات وثلاث هزائم.

 

وافتتح مضوي، مشوار الدوري بالتعادل الإيجابي أمام الأهلي بهدف لكلا منهما، وفي المباراة الثانية تعادل سلبيا أمام بتروجيت، كما خسر من الاتحاد السكندري في الجولة الثالثة، قبل أن يفوز على مصر المقاصة بهدف وحيد، وتعادل بعدها مع فريق النجوم بهدف لكلا منهما ثم فاز على إنبي بثلاثة أهداف مقابل هدفين وأخيرا خسر من طلائع الجيش بثلاثة أهداف دون رد.

 

لماذا جلال؟

 

يرى مجلس إدارة نادي الإسماعيلي، أن إيهاب جلال يعد بمثابة "المنقذ"، الذي ينتشل الفريق من الأزمات الفنية التي يعاني منها في الفترة الأخيرة، سواء أثناء تولي مضوي القيادة الفنية، أو بعد رحيله وإسناد المهمة إلى محمد محسن أبوجريشة.

 

كما يدعم أعضاء المجلس، تولي جلال المسؤولية، باعتباره أحد أبناء النادي، وعليه سيلقى دعم كبيرة من جماهير النادي الإسماعيلي، التي قد لا تتعجل في استفاقة الفريق تحت قيادة جلال.

 

وسبق لإيهاب جلال، أن قاد فريق مصر المقاصة لاحتلال المركز الثاني في مسابقة الدوري الممتاز، والمشاركة في بطولة دوري أبطال أفريقيا، فضلاً عن تقديمه مستويات طيبة مع فريق إنبي وكذلك الزمالك، قبل رحيله بقرار من مجلس إدارة النادي برئاسة مرتضى منصور.

 

شروط مقبولة

 

تواصل مسؤولو الإسماعيلي مع إيهاب جلال من أجل إقناعه بتولي تدريب الدراويش إلا أنه وضع بعض الشروط، مؤجلا حسم الأمر لما بعد مواجهة الوداد المغربي ببطولة كأس زايد للأندية الأبطال.

 

وطلب إيهاب جلال من إدارة الإسماعيلي بعض الشروط المالية على رأسها الحصول على راتب شهري لا يقل عن 250 ألف جنيه شهريًا بجانب وضع شرط جزائي قيمته راتب 3 أشهر، وإطلاق يده في الصفقات الجديدة وعدم التدخل في اختيارات اللاعبين.

 

كما طالب، أن يكون له حرية الاختيار في الجهاز الفني المعاون له بالكامل، وعدم فرض أي مدرب عليه، وهو الأمر الذي قد يوافق عليه المجلس الأصفر، في ظل الرغبة الكامنة في عمل إحلال وتجديد داخل الفريق.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان