رئيس التحرير: عادل صبري 06:12 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

عقوبات الـ«كاف».. سيف على رقبة الأهلي قبل مواجهة «سطيف»

عقوبات الـ«كاف».. سيف على رقبة الأهلي قبل مواجهة «سطيف»

تحقيقات وحوارات

فريق الأهلي

عقوبات الـ«كاف».. سيف على رقبة الأهلي قبل مواجهة «سطيف»

أكرم نوار 28 سبتمبر 2018 11:00

يبدو أن الجدل الدائر حول الأزمة التي سببتها جماهير الأهلي في مباراته الأخيرة أمام حوريا الغيني لن يتوقف قريبًا، حيث أصبحت أزمة السباب الذي وجهته الجماهير الحمراء إلى تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة السعودية وما أعقب ذلك من توابع هي حديث الشارع الرياضي على مدار الأيام الماضية.

 

وفي وقت مبكر من صباح اليوم تداولت وسائل إعلام مختلفة صورة لخطاب صادر من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف"، يضم قرارات عقابية بحق النادي الأهلي بسبب ما بدر من جماهيره في لقاء حوريا الغيني الذي أقيم يوم السبت الماضي بملعب إستاد السلام بالقاهرة.

 

قنبلة موقوتة

 

وتضمنت العقوبات الواردة في خطاب الكاف تغريم النادي الأهلي مبلغ 20 ألف دولار أمريكي، إلى جانب معاقبته بخوض مباراتين بدون جمهور مع إيقاف تنفيذ هذا القرار، وإلزام النادي الأهلي بعقد دورات تثقيفية لجماهيره.

 

وتكمن الخطورة في عقوبة الحرمان من الجماهير في أن الاتحاد الأفريقي رهن تنفيذها بتكرار حدوث تجاوزات من جماهير الأهلي في أي مباراة قادمة له بالبطولات الأفريقية خلال العام الجاري، ما يعني أن الأهلي قد يخوض إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا أمام وفاق سطيف الجزائري بدون جمهور، إذا صدرت أي تجاوزات من جماهير الأهلي في لقاء الذهاب بين الفريقين والذي سيقام يوم 2 أكتوبر المقبل بالقاهرة.

 

خطر شديد

 

ولا شك أن وقوع الأهلي تحت طائلة عقوبات الاتحاد الأفريقي في هذا التوقيت الصعب، قد يشكل تهديد لمشواره الفريق الأحمر في دوري أبطال أفريقيا، خصوصًا إذا تم تنفيذ عقوبة الحرمان من الجماهير.

 

وفي حال حدوث ذلك على أرض الواقع مع نجاح الأهلي في التأهل لنهائي البطولة، فإن ذلك سيعني خوض الأهلي مباراة ذهاب الدور النهائي التي ستقام في مصر بدون جمهور، وهو ما سيشكل ضربة للفريق الأحمر خصوصًا وأن الدعم الجماهيري يكون له دور كبير في قيادة الشياطين الحمر لحسم الكثير من المباريات القارية.

 

دور خفي

 

والملاحظ أن الكشف عن خطاب الكاف المتضمن معاقبة الأهلي ترافق مع تساؤلات حول وجود دور لتركي آل الشيخ في إصدار تلك العقوبات، من خلال ضغوط مارسها بحكم صفته الرسمية -كرئيس لهيئة الرياضة السعودية- على الاتحاد الأفريقي لكرة القدم.

 

وزاد من تلك الشكوك التسريبات التي تناقلتها قناة العربية منذ صباح الأمس حول صدور قرار بمعاقبة الأهلي بنفس تلك العقوبات، وهي التسريبات التي تناقلتها وسائل إعلام سعودية مختلفة في وقت مبكر أيضًا من صباح الأمس رغم عدم ظهور قرار رسمي بها أو تداول الخطاب المشار إليه إلا بعد منتصف الليلة الماضية.

 

تطور خطير

 

وفي حال ثبت وجود دور لتركي آل الشيخ في توقيع الكاف للعقوبات المشار إليها على النادي الأهلي، فإن ذلك سيكون بداية لمرحلة جديدة في المعركة الدائرة بين المسئول السعودي وإدارة النادي الأهلي.

 

خصوصًا وأن نجاح رئيس هيئة الرياضة السعودية في دفع الكاف لإصدار تلك العقوبات، يعد بمثابة استعراض صريح للنفوذ الكبير الذي يتمتع بها المستشار في الديوان الملكي السعودي والذي تخطى حدود بلاده وحتى حدود مصر إلى مؤسسة كروية قارية بحجم الاتحاد الأفريقي.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان